قبل عرضه: 5 أسباب تجعل “خيال مآته” الرابح الأكبر في شباك التذاكر!

صورة الافيش الدعائي لفيلم خيال ماًته
0

شوًق صناع “خيال مآته” الجمهور، بطرح البرومو الرسمي والأفيش الدعائي للفيلم، المقرر عرضه بدور العرض السينمائي، بداية من الخميس المقبل، الموافق 8 أغسطس الجاري؛ على أن يشارك في موسم أفلام عيد الأضحى المقبل لعام 2019.

يشارك في بطولة الفيلم الكوميدي، نخبة كبيرة من النجوم، منهم: أحمد حلمي، ومنة شلبي، وخالد الصاوي، وحسن حسني، وبيومي فؤاد، وانتصار، وعبد الرحمن أبو زهرة، ولطفى لبيب، وهو من تأليف عبد الرحيم كمال، وإنتاج وليد صبري، وإخراج خالد مرعي.

استحوذ فيلم خيال مآته على اهتمام الجمهور والنقاد؛ لاسيما رواد السوشيال ميديا، الذين تداولوا الآراء حول توقعاتهم بتحقيق الفيلم أرقامًا قياسية في شباك تذاكر السينما؛ نظرًا لـ 5 أسباب، يرصدها “أراجيك فن” خلال السطور التالية.

عودة نجم الكوميديا

يعد فيلم “خيال مآته” بمثابة العودة الحميدة، لنجم الكوميديا المصرية أحمد حلمي، الذي ابتعد عن السينما منذ 3 أعوام تقريبًا، اللهم إلا ظهوره كضيف شرف في فيلم “هروب إضطراري” عام 2017، بمشهد واحد فقط، بعدما اشتاق جمهور “حلمي” لكوميديته والمواضيع المختلفة التي تتناولها أفلامه بزوايا غير المستهلكة وعصرية.

وكان اَخر ظهور سينمائي لـ “حلمي”، مع نفس مخرج فيلمه الجديد أيضًا، خالد مرعي؛ من خلال فيلم “لف ودوران”، الذي طُرح عام 2016، وشاركه فى بطولته نخبة من النجوم، منهم: دنيا سمير غانم، وصابرين، وبيومي فؤاد، وجميلة عوض، وإنعام سالوسة، وميمي جمال، وياسر الطوبجي، وهو من تأليف منة فوزي.

الثلاثي المنتظر مجددًا

ينتظر الجمهور رؤية الثنائي أحمد حلمي ومنة شلبي مجددًا عَبر الشاشة الذهبية، بعد تعاونهما معًا في فيلمي: “كده رضا” عام 2007، و”آسف على الإزعاج” عام 2008، فضلاً عن تشويقهم لرؤية ثلاثي “حلمي” و”شلبي” يلتقون مع النجم خالد الصاوي من جديد، بعد مشاركتهم السينمائية الأخيرة الناجحة السابقة في “كده رضا”.

“كده رضا” شارك فيه نخبة من النجوم، منهم: لطفي لبيب، ومحسن منصور، ويوسف داوود، وسعيد طرابيك، وهو من تأليف أحمد فهمي، وإخراج  أحمد نادر جلال.

“آسف على الإزعاج” شارك في بطولته نخبة من النجوم أيضًا، منهم: محمود حميدة، ودلال عبد العزيز، ومحمد شرف، ورؤوف مصطفى، وسامي مغاوري، وهو من تأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج خالد مرعي.

مقارنة محيرة

أثيرت عدة نقاشات، من قِبل الجمهور، حول إمكانية وجود أية تشابه بين قصتي: “كده رضا” و”خيال مآته”، خاصة بعد طرح الأفيش الدعائي الرسمي الخاص بالفيلم؛ والذي يظهر عليه “حلمي” بشخصيتين، وهو ما أعاد إلى الأذهان قصة فيلم “كده رضا” والتي يظهر فيها “حلمي” بثلاثة أدوار لشخصيات مختلفة، تجمعم علاقة الأخوة وتطابق ملامح الوجه أيضًا.

البوستر الرسمي لفيلم كده رضا وخيال ماَتة

لكن ما خلق حالة من الجدال، هو ظهور “حلمي” في بوستر “خيال مآته”، بشخصين متطابقين في الملامح، لكن مختلفان في مظهرهم الخارجي؛ حيث يغلب على أحدهما الطابع الشبابي بحسب عمره، والثاني يغلب عليه الكهولة، مع طلة كلاسيكية، تتسم بالذكاء وبعض الحكمة.

ترى هل ستجمعهم صلة رحم واحدة؟ أم هو مجرد سرد عمري لشخصية واحدة، يتباين أثره عَبر الأحداث؟ هذا هو ما سنكتشفه جيدًا عقب المشاهدة.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام أحمد حلمي: نجم فاق كل التوقعات ليتربع على عرش الكوميديا

تجربة جديدة للمؤلف الشهير

يعد مؤلف الفيلم، الكاتب والسيناريست عبد الرحيم كمال، من أشهر مؤلفي الأعمال الفنية، لاسيما الدرامية خلال الأونة الأخيرة؛ حيث غلبت مشاركاته في المسلسلات أكثر من الأفلام، حتى رجحت كفة الأولى، وذاع صيت معظمهن، وخصصن له بصمته الخاصة في الكتابة؛ منهم مسلسله “أهو ده اللي صار”، أحد الأعمال الناجحة، ضمن مسلسلات عام 2019.

عُرف الجمهور “كمال” من خلال أعماله الفنية أو كتاباته الأدبية، بهوية خاصة، تتسم بالبُعد الفلسفي الذي تختلط قصصه ببعض رومانسية الحب الأفلاطوني، وصراعات من أجل بقاء الإنسانية.

أمًا كتابة “خيال مآته” فهي تختلف عن النوعية المعتادة من كتاباته؛ حيث يغلب عليها الطابع الكوميدي، وهو يشهد على التعاون الأول بينه وبين نجم الكوميديا “حلمي”، ويعد الفيلم بمثابة البوابة الأكثر عمقًا في تلك النوعية، بعد تقديمه فيلمه السينمائي الكوميدي الأول “على جنب يا أسطى” للمخرج سعيد حامد، بالتعاون مع النجم أشرف عبد الباقي عام 2008.

الموسم الأقوى

استشعر الكثير من النقاد والجمهور، بقوة موسم أفلام عيد الأضحى لعام 2019؛ نظرًا لجودة الأفلام المقرر طرحها بدور العرض السينمائي، سواء على مستوى القصة أو التنفيذ الجيد، المتمثل في الإنتاج أو التصوير أو الإخراج، لاسيما أن بعضهم يعد بمثابة الجزء الثاني من الأفلام الأكثر نجاحًا خلال الأعوام الأخيرة.

فيتنافس في الموسم المقبل لهذا العام، الجزء الثاني من فيلم الإثارة والتشويق “الفيل الأزرق” والذي حقق أرقامًا قياسية في شباك التذاكر بالفعل، منذ طرحه سينمائيًا في 25 يوليو المنصرم، بعد مرور 11 يومًا على عرضه فقط؛ حيث تخطى حاجز الـ40 مليون جنيه بشبابيك التذاكر المصرية والعربية.

كما يدخل الموسم نوعية مثيلة لأفلام الإثارة والأكشن، هم: الجزء الثاني لـ “ولاد الرزق” والمسماه بـ “ولاد رزق 2: عودة أسود الأرض”، و”الكنز2: الحب والمصير”، وهو ما جعل ماراثون أفلام عيد الأضحى يغلب عليه طابع الأفلام الأكثر إثارة، وتميز الكوميدي منها بدرجة مختلفة.

هل سترجح كفة الأسباب وتخيم على شباك التذاكر؟

أيام قليلة وستظهر كافة المؤشرات، ونعلم مَن هو الرابح الأكبر بالفعل لهذا الموسم.

أقرأ أيضًا: أحمد حلمي يطرح تيزر فيلم “خيال مآتة” والعرض في عيد الأضحى

0

شاركنا رأيك حول "قبل عرضه: 5 أسباب تجعل “خيال مآته” الرابح الأكبر في شباك التذاكر!"