هل فيلم Star Wars الجديد يسبب نوبات عصبية في صالات السينما؟

هل فيلم Star Wars الجديد يسبب نوبات عصبية في صالات السينما؟
أحمد سامي
أحمد سامي

2 د

الأسبوع الماضي في وجهة نظري كان الأسبوع الذهبي لفيلم سلسلة حرب النجوم الجديد، تحت عنوان: Star Wars – The Rise of Skywalker. الفيلم الذي بمجرد أن صدر، انهالت عليه التعليقات السلبية من كل مكان، سواء من نقاد، أو مشاهدين في صالات السينما. لكن سرعان ما تحول الوضع للأفضل، وحصل الفيلم على مبالغ إيرادات مهولة على المستوى العالمي وصار ثاني فيلم في سلسلة Star Wars كلها الذي يحقق أعلى إيرادات كريسماس، ووصل حاليًّا إلى أجمالي إيرادات عالمية بلغت الـ 598 مليون دولار، وفي اليومين المقبلين يشق طريقه ليكسر حاجز الـ 600 مليون!

لكن يبدو أنه سيتم سحب بساط النجاح من أسفل الفيلم. في الآونة الأخيرة أتت الكثير من الشكاوى عن حالات نوبات عصبية انتابت بعض أفراد الجمهور بداخل صالات السينما، مما دفعهم للخروج منها. وقال بعضهم أن بدايات حالة الصرع بدأت في داخل القاعة، وضربتهم بقوة بعد أن خرجوا.

قالت الفتاة Emily Suzanne Jones، ذات ال 19 عامًا، والتي تعاني من الصرع، أن أضواء الفيلم والمؤثرات الضوئية به عمومًا، أجبرتها على الخروج بعد 30 دقيقة من العرض، وأنتابتها نوبة عصبية بمجرد خروجها من القاعة، ومشيها في الردهة.

ذو صلة

وفتاة أخرى تُدعى Megan Wharry، وتبلغ من العمر 23 عامًا، قالت أنها بالكاد أنهت الفيلم بالرغم من أنه عزز من بدء نوبات عصبية ابتدائية عندها، وتُعرف طبيًّا بـ Aura أو “الطيف”. وقبل دخول الفيلم انتابتها نوبة صرع طفيفة بالفعل، لكنها دخلت الفيلم على كل حال لأنها تحب السلسلة. لكن بعد انتهاء الفيلم تمنت لو كانت استمعت لنداء العقل.

هل سبب لك فيلم Star Wars الجديد أي نوبات من أي نوع؟ ننتظر إجابتك في التعليقات.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات