نجوم ونجمات تشابهت طريقة موتهم مع مشاهد في أفلامهم

سعاد حسني ممثلين ماتوا مثل أدوار مثلوها
1

تخيل معي هذا الأمر، تمثل مشهد ما داخل فيلم سينمائي ثم يتحقق هذا المشهد معك على أرض الواقع. مفاجأة أليس كذلك، ولكن هذا بالفعل ما حدث مع بعض نجومنا الذين تشابهت طريقة موتهم في الواقع مع مشاهد جسدوها في أفلامهم.

ربما هذا الأمر هو صدفة، ولكن لأنّ السينما عودتنا دائمًا أن نطلق خيالنا للعنان، فتخيلت وكأنّ قلم مؤلف العمل أطلق خياله لعنان القدر، ووضع النهاية كما كتبها الله لهم في هذا الفيلم.

سعاد حسني

 سعاد حسني

كانت تسير بسيارتها وهي في منتهى الحزن، وفجأةً وجدت جمع من الناس يلتف حول إحدى العقارات السكنية، حيث كانت هناك خادمة تكاد أن تسقط من إحدى الأدوار العليا، وتخيلت نفسها مكان تلك الخادمة تواجه نفس المصير.

سعاد حسني مشهد من فيلم موعد على العشاء

وبالفعل حدث مع سعاد حسني ما تحقق في هذا المشهد من فيلم «موعد على العشاء»، وسقطت سعاد من إحدى العقارات السكنية في لندن، وكان هذا الحدث بمثابة صدمة كبرى لكل عشاق السندريلا التي كانت دائمًا كالفراشة في عيوننا، ولم نتخيل أبدًا أنّ تلك الفراشة الجميلة ستواجه تلك المصير المؤلم.

كل المؤشرات كانت تقول أنّها لم تنتحر؛ لأنّها كانت تريد أن ترجع مرة أخرى الى مصر، ولكن لم يتحقق أي شيء وماتت الجميلة وبقي السؤال من قتلها؟ شارك كلًا من أحمد زكي وحسين فهمي بطولة الفيلم مع سعاد، وموعد على العشاء كان من تأليف وإخراج محمد خان ذلك المخرج الذي افتقدت السينما المصرية وجوده بها.

عبد العزيز مكيوي

 عبد العزيز مكيوي

طالب ثوري كان يريد دائمًا تغيير نظام المجتمع الفاسد لكي يجعل الفرد يعيش في المستقبل حياة كريمة مليئة بالأمل، وترأس مجموعة سرية ينادي من خلالها بالمبادئ التي يريد أن يقوم عليها المجتمع.

كان هذا هو الخط الدرامي لدور مكيوي في فيلم «القاهرة 30» الخط الذي انتهى في الفيلم بتوزيعه لمنشورات بها دعوة للشعب؛ لكي يقوم بتغيير المجتمع الذي يسيطر فيه الأغنياء ويموت الفقراء من الجوع.

ولكن هذا الخط استمر بعد نهاية الفيلم، وكأنّ دور مكيوي لم ينتهِ إلى أن وضع الواقع له نهاية ومات فقيرًا ضعيفًا. مات وسط إهمال من المجتمع الذي كان عبر الفيلم يطالب بتغييره.

مكيوي سعيد قبل وفاته

فكأنّ حياة مكيوي في الحقيقة هي الجزء الثاني من الفيلم الذي لم يُعرض على شاشة السينما، الجزء الذي أثبت له أنّ صراعه نحو التغيير كان دون جدوى. القاهرة 30 كان من تأليف الأديب الكبير نجيب محفوظ، ومن إخراج صلاح أبو سيف مخرج الواقعية.

أحمد زكي

 أحمد زكي

«ميهمنيش أموت دلوقتي ميهمنيش أموت بعد 100 سنة أنا يهمني لما أموت أفضل محافظ على مكانتي» ختم حياته بتلك الكلمات من فيلم «حليم»، وكأنّه يختم حياته هو، فقد تشابهت حياة أحمد زكي مع حياة العندليب في أشياء كثيرة.

وبرغم اختلاف نوعية المرض بينهما، إلّا أنّ طريقة الموت كانت واحدةً فجلس كلًا منهم يستقبل ملك الموت على فراشه، ثم أُسدال الستار على حياة أسطورتين في عالم الفن.

 عبد الحليم وأحمد زكي

وعبد الحليم لم يكن شخصيةً عابرةً في حياة زكي، فمن الواضح أنّه منذ بداية دراسته في معهد الفنون المسرحية، وهو يعرف تفاصيل شخصيته جيدًا لدرجة قدرته على تقمصه، وهو يغني بشكل أثار إعجاب زملائه وخاصةً الفنانة عفاف شعيب التي كانت صديقته المقربة في المعهد.

وهذا ما جعله يجسد سيرته الذاتية في الفيلم الذي كانت عفاف ترى أنّ نهاية زكي ستكون من خلاله، فعندما أبلغها ذات مرة بأنّه يريد أن يجسد شخصية حليم قالت بصوت مليء بالحزن والخوف «أنا حاسة إن ديه نهايتك»، وذلك على حسب ماذكرت خلال الحلقة التي تناولت حياة أحمد زكي من برنامج حكاية وطن للإعلامي عادل حمودة.

أحمد زكي في دور عبد الحليم حافظ

وصدق حدس عفاف وبالفعل لم يكن حليم مجرد فيلم قام به زكي، بل كان نهايته التي أحزنت الجميع، وظل الناس في هذا اليوم متأثرين بألم فراقه، وكأنّ زكي واحد من أفراد أسرة أحدهم، وهذا أيضًا كان حال الناس وقت سماع خبر وفاة العندليب. فيلم حليم كان من تأليف محفوظ عبد الرحمن وإخراج شريف عرفة.

محمود المليجي

 محمود المليجي

أخذ فنجان القهوة وبدأ يقول «يا أخي الحياة ديه غريبة جدًا الواحد ينام ويصحى وينام ويصحى وينام» واستغرق في نومه للأبد. هذا كان حوار لمحمود المليجي مع عمر الشريف في كواليس فيلم «أيوب»، وهذا الحوار الذي كان يدور حول الحياة والموت كان من المفترض أن يقوم المليجي بتصويره داخل الفيلم، ولكن فارق الحياة.

ويصف مخرج الفيلم هاني لاشين هذا الأمر الذي أفزع جميع من في الأستديو بأنّ المليجي قد «مات وهو يؤدي مشهد الموت». هذا الفيلم كان من تأليف الأديب نجيب محفوظ.

والمليجي يعتبر من نجوم الزمن الجميل الذي تميز بتجسيد أدوار الشر، ولكن بجانب ذلك رأيناه وهو يجسد شخصية الفلاح الطيب في فيلم «الأرض»، ولا أحد منا ينسى جملته الشهيرة في هذا الفيلم «عشان كنا رجالة ووقفنا وقفة رجالة».

1

شاركنا رأيك حول "نجوم ونجمات تشابهت طريقة موتهم مع مشاهد في أفلامهم"