مسلسل The Walking Dead وسحر الموتى السائرون

3

تعتمد مسلسلات الرعب عموماً إما على وحوش ومصاصي الدماء ومستذئبين وموتى أحياء وبطلة جميلة وعلاقات رومانسية غريبة بين انسان ووحش وما إلى ذلك، حتى أن أتت شبكة AMC بمسلسل من نوع جديد هو مسلسل The Walking Dead الشهير.

بالتأكيد مسلسلات الزومبى ليست بجديدة في شيء ولكن مضمون القصص التي بداخل المسلسل رائعة جداً وقدّمت الجديد في نوعها بالتأكيد، وجدير بالذكر أن مسلسل The Walking Dead لديه سلسلة قصص مصورة بنفس الاسم، المسلسل وهو من بطولة أندرو لينكولن وستيفن يون وتشاندلر ريجز ولورين كوهان ونورمان ريديس وميليسا مكبرايد والعديد من الممثلين الآخرين.

عُرِض المسلسل لأول مرة في 31 أكتوبر عام 2010، وهو مكوّن لحدّ الآن من ستة مواسم، مُستمر لحدّ الآن، وتدور قصته حول مرض غريب ينتشر في العالم يحوّل الناس إلى أموات أحياء يتغذون على البشر وينتشر المرض أكثر وأكثر بلا توقف ليقوم ريك بطل المسلسل هو ومجموعة من الناجين الآخرين بالوقوف في وجه التحديات التي أمامهم رغبةً في النجاة، ولكن ليس سحر المسلسل في هذه القصة التي ظهرت في العديد من الأعمال التي تناولت هذا الموضوع من قبل ولكن السحر في أشياء أخرى أكثر روعة وجمالاً سأذكرها لكم هنا:

ليس عملاً أعتيادياً

مسلسل The Walking Dead - بوستر

هناك العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي تناولت نفس الموضوع، في الأفلام مثلاً هناك العديد من الأعمال بالفعل مثلاً:

أما في الأعمال التلفزيونية فحالياً هناك Z Nation والمسلسل الكوميدى izombie.. إذاً ما الجديد؟ ما الذى قدّمه المسلسل؟

المسلسل ليس حول الزومبي أكثر من كونه حول البشر، مصيرهم وأفكارهم، ماذا سيفعلوا إذا كانوا في خطر؟ هل ستصمد مبادئهم إلى الأبد؟ أم ستذهب محل النسيان عند أول خطر؟ إنه ليس عمل رعب تقليدى، فحينما تتعمّق في أحداث المسلسل ستجد أن الرعب ليس من الوحوش بل من البشر دائما، فالموتى الأحياء لا يستطيعوا العيش إلا عندما يأكلون البشر، إذاً يفعلون هذا ليس لأنهم أشرار بل لكي يستمرون في الحياة، فلماذا يقتل البشر بعضهم في أحلك اللحظات بدلاً من التعاون مع بعضهم هل يفعلون هذا لكي ينجون مثلهم مثل الزومبي؟ إذاً فمن الوحش الآن؟

تطوّر الشخصيات

مسلسل The Walking Dead - الزومبي

قليلاً في الأعمال التي تتناول الموتى الأحياء كموضوع أساسي لها ما يتمّ تسليط الضوء على بناء الشخصيات وتطوّرها مع الأحداث ولكن تسليط الضوء غالباً ما يكون على المكياج والمشاهد المرعبة نظراً لأن الهدف الأساسي من العمل هو الرعب فقط.

أما في هذا المسلسل ستعيش مع الشخصيات إلى النهاية، فأمامك ريك البطل، ظابط الشرطة الذي استيقظ من غيبوبة ليجد العالم مُدمّر وينتشر فيه وباء يحوّل البشر إلى زومبي، ففى بداية المسلسل كان غير قادر على التصديق وكان يرغب في إنقاذ الجميع، ولكن الكثير من الأحداث المختلفة جعلت من ريك كثير الشك.

هذا الكلام ينطبق بالتأكيد على ابنه بالطبع، الذي كان صغيراً في بداية المسلسل غير قادر على حماية نفسه، ولا أن يعيش طفولته في هذا الدمار مما أكسبه قدرة تحمّل المسؤولية مع الوقت وأصبح عضو فعّال مع مجموعته، وأيضاً لدينا كارول المرأة التي كانت متزوجة من زوج متسلط، والتي كانت بالفعل تطبيق عملي لجملة الغاية تبرر الوسيلة.

البشر أحياناً أكثر خطورة

مسلسل The Walking Dead - البشر وخطورتهم

عشّاق المسلسل تحديداً سيفهمون هذه الجملة جيداً، فمنذ بداية المسلسل إلى آخر حلقة تشاهدها تجد فعلاً أن الرعب الحقيقي اتى من البشر وليس من الزومبي، فدمار العالم ادى إلى شحوح الموارد التي يحتاجها البشر من طعام وشراب وسلاح مما أدى بالطبع إلى تطبيق جملة البقاء للأقوى وخلق صراع لأمتلاك الموارد المتاحة وهناك العديد من الأمثلة.

لدينا شخصية فيليب بليك أو الحاكم قائد مدينة وودبيري الذي ظاهرياً عبارة عن شخص محترم ومهذب أما في الحقيقة كان يعتمد على الخداع الجماهيرى وقتل بعض البشر لسرقة مواردهم ويجعله هذا بشكل غير مباشر في البداية يواجه صدام مع ريك ومجموعته وينشب بينهم حرب ضروس، وأيضاً أمامنا مجتمع تيرمينس الذي تغلّب أعضائه على ضعف الموارد بخطف الأشخاص وأكلهم أحياء.

نظم الحكم المختلفة

مسلسل The Walking Dead - نظم الحكم

مع ظهور شخصيات جديدة ومجتمعات جديدة أدى هذا الظهور إلى خلق نظم حكم مختلفة بطريقة ترمز إلى واقعنا الأن، فأمامنا ريك الذي تخلّى عن الديموقراطية وقال لمجموعته انه يجب عليهم أن يتبعوه الى النهاية، مختلفاً عن الحاكم الذي استخدم وسيلة الخداع الجماهيري لخداع أعضاء مجتمعه بل وجرّهم إلى الحرب احياناً، ورأينا الشرطية دون التي تحكم مجتمع داخل مستشفى مع أصدقائها بعنف وتعسّف غير طبيعي.

عن الألم والأمل

مسلسل The Walking Dead - الألم والأمل

بالتأكيد أكثر المشاعر بروزاً ووضوحاً في المسلسل هما الألم والأمل أكثر من أي مشاعر أخرى، وهذا يتجسّد كثيراً في ريك والأحداث الجانبيّة التي جرت معه شخصياً.

الجو العام نفسياً مرعب

مع كل هذه التحديات التي وردت، فالجو العام مرعب بالتأكيد، الأحداث متصاعدة إلى اقصى درجة، نفوس البشر تسقط ومعها مبادئهم إلى الهاوية، وجميع الشخصيات في خطر، ولا سبيل واضح للنجاة.

واقعي بدرجة رهيبة

مسلسل The Walking Dead - واقعي

في النهاية مسلسل The Walking Dead خيالي بالتأكيد، ولكن يلقي الضوء على سلوكنا في أوقات الخطر، وما أكثر أوقات الخطر في حياتنا اليومية، ليس بالضرورة المطلوبة تحويل الناس إلى زومبي، ولكن هناك بالفعل بشر يسيئون إلى أشخاص ويقومون بخيانة أشخاص وينتهزون الفرص بطريقة انتهازيّة جداً مثل البشر في المسلسل، فكيف يكون خياليّاً في هذه النقطة؟

برومو مسلسل The Walking Dead – الموسم الأول

3

شاركنا رأيك حول "مسلسل The Walking Dead وسحر الموتى السائرون"

أضف تعليقًا