10 أفلام سببت الإحباط لمنتجيها في عام 2017

أفلام خاسرة في 2017
0

رغم أنّ العام لم ينته بعد، إلّا أنّ هناك بعض الأفلام التي حجزت مكانها وسط الأفلام الأكثر فشلًا لهذا العام، أكثرها رصد تكلفة إنتاج كبيرة وضخمة آملًا في استرداد هذه المبالغ بشباك التذاكر، ولكن بحسب هذا المقال، فإنّها لم تنجح في ذلك، وإن نجحت فستكون قد حققت أرباحًا ضئيلةً للغاية.

إليكم قائمة بأكثر 10 أفلام سببت إحباطًا لمنتجيها بسبب شباك التذاكر في عام 2017 وشكلت فشلًا في البوكس أوفيس.

Unforgettable

فيلم Unforgettable

تكلفة الإنتاج : 12 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 15.168مليون دولار.

لم يحصل هذا الفيلم على دعاية جيدة، لم تكن المشكلة في كمية الدعاية بل في نوعيتها، فالبوستر كان سيئًا والإعلان التشويقي كان مبتذلًا، ولكن بمشاهدة الفيلم، لم يكن للدعاية أن تخرج بطريقة أفضل من هذه، فالفيلم كان سيئًا بالفعل ولا يتواجد به أي عامل من عوامل النجاح، وهذا بالطبع ما أدى إلى هذه الخسارة في شباك التذاكر، فأمر كهذا لا يمكن أن يظل مجهولًا.

فيلم Unforgettable … الطاقم التمثيلي الصحيح في العمل السينمائي الخطأ

 

 Sleepless

فيلم  Sleepless

تكلفة الإنتاج : 30 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 31.012 مليون دولار.

لم يتوقع صُنّاع هذا الفيلم أن يحقق هذا الفشل، ولكن يرجع فشل الفيلم إلى أنّه عُرض في نفس توقيت عرض أفلام الأوسكار المهمة وأفلام الأكشن الكبيرة. ولهذا، لم يهتم الجمهور بوجود جيمي فوكس بطلًا للعمل، وهم يعلمون أنّ الفيلم مأخوذ من فيلم أكشن فرنسي حقق نجاحًا كبيرًا.

حصد الفيلم في أسبوع عرضه الأول 8.5 مليون دولار وحل وقتها في المركز الثامن في ترتيب الأفلام، وحقق مبلغ مقارب في باقي أسابيع العرض المحلي، ولم يحقق أكثر من 10 مليون دولار في العرض العالمي.

 

 CHiPs

فيلم  CHiPs

تكلفة الإنتاج : 25 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 25.500 مليون دولار.

كانت نية داكس شيبرد صناعة فيلم مشابه للفيلم الناجح 21 Jump Street، ولكن للأسف لم يتحقق هذا الأمر أو حتى يقترب منه، فالفيلم المأخوذ عن مسلسل درامي ناجح، كان من المفترض أن يكون كوميديًا، ولكن هذا أيضًا لم يتحقق، وفشلت كوميدية الفيلم كما فشل الفيلم نفسه، وحقق بالكاد إيرادات تغطي تكلفة إنتاجه.

ما ساهم في فشل الفيلم، هو عدم نجاح شيبرد كمخرج، وهو ما تأكد بهذا الفيلم بعد فشل فيلميه السابقين، بالإضافة لهذا فإنّ اختيار الممثلين أيضًا لم يكن موفقًا، وليسوا بجاذبية ونجاح شانينج تاتوم وجوناه هيل.

 

 A Cure for Wellness

فيلم  A Cure for Wellness

تكلفة الإنتاج : 40 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 26.559 مليون دولار.

لمخرج الفيلم غور فربينسكي سمعة طيبة وسط المخرجين، فأجزاء سلسلة Pirates of the Caribbean، وفيلم The Ring شهود على هذا النجاح، ولكن بعيدًا عن هذه الأفلام، فقد فشلت باقي أفلامه بصورة كبيرة، وأتى هذا الفيلم ليؤكد هذا الأمر.

لم يحظ الفيلم بأي نجاح سواءً نقدي أو جماهيري، فلا أحد مستعد لمشاهدة فيلم رعب لمدة ساعتين ونصف، والتقييمات على مواقع الأفلام لم تكن جيدة حتى يتحمس الجمهور لدخوله.

The Space Between Us

فيلم The Space Between Us

تكلفة الإنتاج : 30 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 14.793 مليون دولار.

هذا الفيلم موجه بالأساس للمراهقين، فتيمة الأفلام الرومانسية الموجهة للمراهقين بدأت في الانتشار والتوسع منذ أفلام Twilight و The hunger games، وكان يفترض بهذا الفيلم أن يحقق نفس النجاح، فتوليفته ناجحة، يحمل قصة خيال علمي وقصة رومانسية بين مراهقين.

ولكن لم يحقق الفيلم النجاح المطلوب، بل إنّ حتى الإيرادات لم تحقق نصف تكلفة الإنتاج، فبالرغم من التقييم الجيد الذي حصل عليه الفيلم على موقع الأفلام الأشهر IMDB، فهذا لم يجعل الجمهور يتفاعل مع الأداء الباهت للأبطال، أو يسد ثغرات السيناريو المهلهل.

Rock Dog

فيلم Rock Dog

تكلفة الإنتاج : 60 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 20.8 مليون دولار.
بالطبع لم يتوقع منتج هذا الفيلم أن يفشل بهذه الطريقة المدوية، فأفلام الأنيميشن يحبها الجميع الكبار قبل الأطفال. لذا، عندما نجح فيلمه صاحب الميزانية التي بلغت 60 مليون دولار نجاحًا كبيرًا في الصين، قرر المنتج دبلجته وتصديره للولايات المتحدة من أجل أن يكتمل نجاح الفيلم.

ولكن ما قابله منتج الفيلم في أمريكا كان الفشل الذريع، فلم يضف عرضه في الولايات أي جديد عن عرضه في الصين؛ وهذا لأنّ الأفلام المدبلجة هناك لا تنجح بنفس قدر نجاح أفلام بيكسار و ديزني و لا تقدر على منافستها، ولم يشفع للفيلم كونه أغلى فيلم أنيميشن صيني تم إنتاجه.

King Arthur: Legend of the Sword

فيلم King Arthur: Legend of the Sword

تكلفة الإنتاج : 175 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 134.260 مليون دولار.

ربما تكون المهمة الملقاة على كتف الممثل الشاب الصاعد تشارلي هونام، أكبر من أن يستطيع حملها، بالرغم من النجاح الذي حققه في نفس العام بفيلم The lost city of Z، لم يستطع حمل الجمهور على مشاهدة الفيلم.

فقصة الفيلم معروفة ومكررة عن الملك آرثر الذي استطاع أن يسحب السيف من الصخرة. لذا، لم يقترب الفيلم من تحقيق إيرادات تغطي تكلفة إنتاجه، بالإضافة إلى أنّ التقييمات السيئة التي أعطاها النقاد للفيلم منعت الكثيرين من مشاهدته في دور العرض.

فيلم King Arthur: Legend of the Sword … رحلة عودة الملك اليتيم إلى عرشه

Ghost in the Shell

فيلم Ghost in the Shell

تكلفة الإنتاج : 110 مليون دولار.
إيرادات الفيلم العالمية : 169.801 مليون دولار.

رغم أنّ هذا الفيلم تحديدًا حصل على دعاية جيدة للغاية، وأنّه لم يفشل تمامًا في شباك التذاكر كباقي أفلام القائمة، ولكن ميزانية الإنتاج المعلنة لا تتضمن تكلفة الدعايا والإعلان، وبهذا قُدرت خسارة الفيلم ب60 مليون دولار، كما أنّه نظرًا للتنبؤات التي حاز عليها الفيلم، كان من المتوقع أن يحطّم الفيلم شباك التذاكر، ولكنه تعرض لبعض الأمور التي وقفت أمام هذا الأمر.

فقد تعرض الفيلم للعديد من الانتقادات قبل عرضه، حتى من قبل أن يشاهده منتقدوه؛ وذلك لأنّ الأفلام الواقعية المأخوذة من أفلام الأنمي لا تحظى عادةً بالقبول، ورغم أنّ الفيلم حظي باستقبال نقدي وجماهيري جيد ومنافي للفكرة المسبقة، إلّا أنّ هذا لم يكن كافيًا لإصلاح الضرر الذي تسبب فيه المنتقدون.

فيلم Ghost In The Shell … هل كرّم الأنمي الأصلي أم خانه؟

Monster Trucks

فيلم Monster Trucks

تكلفة الإنتاج : 125 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 64.493 مليون دولار.

لم يتأثر المشاهدون بالأسماء الكبيرة التي ارتبطت بهذا العمل، فقد حصل الفيلم على تقييم سيّئ فور عرضه في صالات السينما. وهو لم يكن تقييمًا مجحفًا؛ لأنّ قصة الفيلم قديمة ومستهلكة، والسيناريو والحوار لم يرق حتى لأن يكون فيلم موجه للأطفال.

لم يكن هذا هو الأمر الوحيد الذي حال دون حصول الفيلم على إيرادات كافية تغطي تكاليف الإنتاج، فقد عُرض الفيلم في شهر يناير، حين بدأ عرض الأفلام الجيدة والكبيرة والمرشحة لجائزة الأوسكار، مما جعل اختيار الجمهور يقع عليها ويفضلها عن هذا الفيلم.

The Promise

فيلم The Promise

تكلفة الإنتاج : 90 مليون دولار.

إيرادات الفيلم العالمية : 8.224 مليون دولار.

حصل هذا الفيلم على تكلفة إنتاج ضخمة للغاية، ولكن وضع 90 مليون دولار في إنتاج فيلم تاريخي عن حادثة مثيرة للجدل هو بالتأكيد مغامرة لم تكن محسوبة جيدًا، بالرغم من أسماء الممثلين المشاركين ومخرج العمل.

ولكن من الأمور المؤسفة، أنّ بالرغم من تكلفة الإنتاج الضخمة، فإنّه لم يُصرف على الدعاية والإعلان بشكل كاف. لذا، عند عرض الفيلم في صالات السينما، لم يتعرف الجمهور على الفيلم وبالتالي لم يفضل دفع تذكرة السينما لمشاهدته، خاصًة أنّ قصة الفيلم مثيرة للجدل وغير مثيرة للجمهور العادي، وأدى كل ذلك إلى هذا الفشل الذريع في الإيرادات.

0

شاركنا رأيك حول "10 أفلام سببت الإحباط لمنتجيها في عام 2017"