حلقتان من بلاك ميرور Black Mirror تتحولان إلى حقيقة
0

عند عرض الجزء الأول من مسلسل Black Mirror في عام ٢٠١١ أحدث دوياً هائلاً في العالم كله بما يحمله من أفكار مستقبلية صادمة للغاية ومستبعدة وكاد لا يُصدق تقديمه لفكرة اقتراب فناء العالم وانهيار كل منظومات القيم، لم يخطر بالبال أن هذه الأفكار المتخيّلة قد تتحول إلى واقع يوماً ما – على الأقل في المستقبل القريب. لكن في هذا المقال سوف نرى أن الواقع يعانق الخيال الآن وليس مستقبلاً.

الواقع – الخبر الأول

في معرض جيتكس دبي لتكنولوجيا الاتصالات في أكتوبر من عام ٢٠١٩ تم تقديم فكرة زرع رقاقة ذكية في كف يد الإنسان. كان الهدف الأساسي منها هو وضع كافة بيانات هذا الشخص عليها لاستخدمها في الشراء مباشرةً سواء معاملات حقيقية أو إلكترونية، أما بقية المعلومات التي سوف يتم تحميلها على الشريحة هي كافة البيانات الطبية الخاصة بحامل الشريحة.

في أزمة فيروس كورونا كانت كوريا من أوائل الدول التي أعلنت سيطرتها الكاملة على المرض وعلى الفيروس، وكان أحد أهم عوامل النجاح هو تتبع المرضى والمخالطين وجزء كبير من الشعب عن طريق هواتفهم المحمولة. بعد نجاح التجربة بدأت فكرة تتبع البشر تعود مرة عن طريق زرع الشرائح الذكية في جسم الإنسان بدعوى حماية صحته وتتبعها لحظة بلحظة.

وفي الثاني عشر من مايو نشرت مجلة يورونيوز مقالاً تعرض فيه للفكرة وتشير إلى أن السويد طبقت الفكرة بالفعل، وأن دولة مثل إيطاليا في انتظار موافقة المسؤولين عن الصحة للموافقة على زرع رقائق في جسم البشر للمتابعة الطبية، بل وبدأت في التجربة على عينة تطوعية من ٢٥٠ فرداً.

الخيال – Arkangel

نعود الآن بالزمن ثلاثة أعوام إلى الوراء، في شهر ديسمبر ٢٠١٧ يتم عرض حلقة بعنوان Arkangel في الموسم الرابع من مسلسل Black Mirror على منصة نتفليكس. بسبب الخوف الزائد على ابنتها من أخطار الحياة ومصاعبها، تقرر ماري أن تزرع شريحة في مخ ابنتها لكي ترى ما ترى وتسمع ما تسمع. تمكنها الشريحة أيضاً من حجب أي صورة أو صوت تراه غير لائق أو قد يسبب لها ضرراً نفسياً.

 Arkangel هو اسم الشريحة التي طورتها إحدى شركات التكنولوجيا المتقدمة، ورغم أن الوظيفة الدرامية للشريحة في الحلقة ليست مطابقة تماماً للأخبار التي نقلناها إلا أن الفكرة أشمل وأعم حيث إن تلك الشريحة تظل في الرأس مدى الحياة وعلى مسؤولية ولي الأمر. بما أن مسلسل Black Mirror يقوم بتمويه الزمن ويشير إلى أنه في المستقبل فإننا لا نستبعد إطلاقاً وجود Arkangel أو ما شابهها في حياتنا قريباً جداً، وسوف يتم تطويرها إلى تنويعات عديدة.

أخرجت هذه الحلقة المخرجة والممثلة الشهيرة جودي فوستر وهي أول إمرأة تقوم بإخراج إحدى حلقات المسلسل بعد مرور ثلاثة مواسم منه. وقد ظهرت فكرة زرع الشريحة داخل الرأس مرة من قبل في الموسم الأول من المسلسل في حلقة The Entire History of You ولكنها كانت جزءاً من قرص صلب يقوم بتخزين ما تراه وتسمعه على أن تعيده وقتما تشاء.

مسلسل Black Mirror الموسم الخامس: صغائر وخبايا و Easter Eggs ربما فوّتها فيه!

الواقع – الخبر الثاني

قامت سينغافورة في هذا الشهر بتجربة كلب آلي وأطلقته في أحد المتنزهات العامة لكي يقوم بمهمة واحدة وهي الحفاظ على التباعد الإجتماعي بين مريدي الحديقة. التباعد الاجتماعي هي أحد الاشتراطات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية للحد من انتشار وباء فيروس كورونا بأن تصبح المسافة الآمنة بين البشر حوالي متر ونصف. نقلت شبكة البي بي سي الخبر بتفاصيله يوم ١١ مايو ٢٠٢٠.

الكلب الآلي تمت صناعته بواسطة شركة بوسطون دايناميكس ومقرها الولايات المتحدة، وهو مزود بكاميرا ومكبرات صوت لمخاطبة الرواد بالتعليمات. وسوف تتم تجربته لمدة أسبوعين وفي حالة نجاح التجربة سوف يتم تعميمها على باقي المتنزهات. يبدو الكلب الآلي ودوداً في اللون الأصفر والصوت النسائي المنبعث من مكبرات الصوت.

الخيال – Metalhead

كلب آلي أسود يحرس مستودع ومجهز بكل أنواع القتل. هكذا تخيّل صُنّاع حلقة Metalhead وهي الخامسة في الموسم الرابع الذي عرض في عام ٢٠١٧ شكل الكلاب الوحشية التي تطارد البطلة بيلا بعد افتراضية انهيار المجتمع البشري. تحاول بيلا الحصول على شيء ما ولكن الكلاب مبرمجة على حراسة هذا المكان.

ما يدعو للدهشة والسخرية أن تصميم الكلب في الحلقة مقتبس ومأخوذ من تصميمات شركة بوسطن دايناميكس وهي نفس الشركة التي باعت الكلب الآلي لسنغافورة والذي أوردناه في الخبر السابق. والآن ندعوك لمشاهدة الحلقة لكي تعقد معنا مقارنة بين سلوك كل من الكلبين.

يمكننا الآن التأكيد أن الفكرة موجودة بقوة، وسوف يصبح من السهل جداً برمجة أي كلب آلي بأي نوع من التعليمات سواء سلمية أو عدوانية. ومرة أخرى يثبت هذا المسلسل أن المستقبل البعيد هو قريب جداً، وأقرب لنا مما نتصور.

الموسم السادس وكورونا!

في تصريحات لمؤلف مسلسل Black Mirror حول توقفه عن كتابة حلقات الموسم السادس المفترض عرضه على نتفليكس هذا العام، صرح الكاتب البريطاني شارلي بروكر: ”ليس الوقت ملائماً لكي يشاهد الناس مسلسلاً عن كيفية اقتلاع القيم من مجتمعاتهم“. ثم أضاف: ”لا أملك حالياً ما أود قوله عن انهيار المجتمعات“، ”أقوم حالياً بكتابة مشروعات كوميدية لكي تجعلني أضحك“.

مسلسل Black Mirror عندما تصبح التكنولوجيا سببًا في تخلف البشرية

0

شاركنا رأيك حول "حلقتان من بلاك ميرور Black Mirror تتحولان إلى حقيقة!"