مسلسل وساوس
0

 بقلم/ هتان الدوسري

تعرض منصة نيتفليكس المسلسل السعودي وساوس للمخرجة هناء العمير وبطولة الفنان الكبير عبد المحسن النمر. أحداث وساوس تدور حول أسرار وشكوك ومكائد شخصيات العمل ومخاوف وتطلعات المشاهد السعودي في ذات الوقت.

يحكي مسلسل وساوس قصة أسرة تنقلب حياتها رأساً على عقب بعد موت والدهم (حسان)، والذي مثل شخصيته الفنان عبد المحسن النمر، في حادث سير غامض، وبين محاولات أسرته لحل لغز وفاته تأتي أحداث وقصص تروى من وجهة نظر ثماني شخصيات مرتبطة بحسان.

مسلسل وساوس

أُسْتُخدِم أسلوب الفلاش باك بطريقة مميزة جداً جعلت المشاهد في حالة تساؤل مستمر، حيث تظهر تفاصيل حادث حسان في بداية كل حلقة وبشكل تدريجي. المثير أن الجزء الأكبر من الأحداث يتكرر في كل حلقة ولكن من زاوية رؤية ووجهة نظر مختلفين. هذا التكرار أضاف إثارة للعمل بسبب الأسلوب المميز الذي انتهجته هناء وكأن كل حلقة تحمل قصة مختلفة وجديدة.

تنقلت بنا المخرجة بين شخصيات العمل بسلاسة لنعيش حالة من التساؤلات لحل القضية مع تسليط الضوء على وجهة نظر هذه الشخصية واحتمالات تورط الشخصيات الأخرى بوفاة حسان وأحداث اخرى في سياق يحبس الأنفاس، مع كل تنبؤ يتنبأه المشاهد تأتي مفاجأة تغير كل التوقعات. أثار استغراب بعض المشاهدين التغير في الأحداث عند تغير راوي القصة بين الشخصيات الثمانية، واعتبره البعض ثغرة فنية اخترقت النص وأصابته بالشلل والبرود بسبب كثرة الإعادة في الأحداث مع مرور الحلقات واُعتبر خطأ فادح وقعت فيه المخرجة وكأنها لم تراجع العمل قبل بثه.

أرى شخصياً ان من المنطقي جدا أن يكون هناك اختلاف في بعض تفاصيل القصة عندما تحكى من قبل أشخاص مختلفين وهذا ما جعلني أجد الاختلافات التي حصلت بين حلقات المسلسل إضافة واقعية أكثر من كونها خطأ فني. يرى الأشخاص الأحداث بناء على حالاتهم النفسية وخلفياتهم الثقافية ومبرراتهم الداخلية لإقناع أنفسهم بشيء ما، هذه هي طبيعة البشر. فقد يكون مصدر هذا الاختلاف في الرأي هو زاوية الرؤية والدوافع ايضاً. هنا نجد أن الكاتبة والمخرجة فكرتا خارج الصندوق وجعلونا نشاهد عمل مختلف عما اعتدنا عليه.

مسلسل وساوس

اتقنت الفنانة إلهام علي والتي مثلت دور (لمى)، أخت حسان، تعدد الأوجه في دورها وكانت فعلاً متناقضة في شخصيتها مما جعلت كثير من الشكوك تدور حولها كمتهمة في مقتل حسان، فحيناً نراها تلك الأخت النادمة على خطأها والتي تريد استرجاع علاقتها بأخيها وتتودد إليه، وحيناً تلك الأخت الظالمة التي تفكر بالانتقام بأي طريقة فقط لأغراض مادية، ومرة تلك الصديقة المخلصة التي تهتم بمصلحة صديقتها، ومرة عكس ذلك فتخون صديقتها وتخطف زوجها، وهي نفس تلك العمة الطيبة الودود، وأخت الزوج القاسية، تعدد هذه الأوجه جعلها الأكثر قوة وتأثيرً على المشاهد مع تقدم احداث العمل.

أما الفنانة ندى توحيد والتي مثلت دور (وعد)، ابنة حسان، التي لم تنطق بصوتها الحقيقي إلا في نهاية المسلسل جعلتنا ننتظر ظهورها بفارغ الصبر. أما الشخصيتان اللتان كانتا الحلقة الأضعف رغم قوة الأدوار المنسوبة إليهما هما (سوسن) والتي لعبت دورها الفنانة نور العنبر و(خالد) الذي لعب دوره الفنان علي الشريف، حيث لم يتمكنان من اتقان ادوارهما وإقناع المشاهد بأهمية وتأثير تلك الأدوار. ولأن كل حلقة تسلط الضوء على أحد شخصيات العمل فالتفاوت في مستوى الأداء بين الممثلين جعل البعض يصف حلقتين من العمل بالمملة والباردة.

بعيداً عن كل ما يتعلق بالجوانب الفنية، تلتفت نيتفليكس اليوم للقصص السعودية بصفتها شركة إنتاج وليس فقط كمنصة عرض وهذا من شأنه وضع الأعمال السعودية في نفس قالب الأعمال العربية والعالمية وليس في قالب مستقل، ترجمة العمل إلى لغات مختلفة ووجوده بين يدي 183 مليون مشترك في 190 دولة حول العالم هو حدث يستحق أن نسلط الضوء عليه، فشكراً هناء وشكراً لطاقم العمل، وبداية جميلة لمستقبل واعد لصناعة احترافية للدراما السعودية.

0

شاركنا رأيك حول "مسلسل وساوس على نتفليكس .. أسرار وشكوك ومكائد تستحق المشاهدة"