من يوتيوب إلى التليفزيون: مواهب عربية حققت نجاحاً باهراً

0

مقال بواسطة: سارة عابر من الجزائر

مواهب عربية يوتيوبية ومن ثم تلفزيونية

كل الذي كانت تحتاجه هذه المواهب العربية لإطلاق أول فيديو لهم على اليوتيوب هو كاميرا وفكرة، لتتوالى عليهم بعدها المشاهدات والمشاركات وكذلك الاشتراكات في قنواتهم، ومنه شهرتهم وشهرة برامجهم .

عالجوا قضايا كثيرة من خلال برامج جادة وأخرى ساخرة أطلقوها على اليوتيوب، الأمر الذي جعل كبرى القنوات الفضائية تسلط الأضواء عليهم لتضمهم بعدها إلى أسرة المقدمين العاملين بها بالإضافة إلى نجاحات كبيرة أخرى حققوها .

في هذه التدوينة سنستعرض أشهر مقدمي البرامج على اليوتيوب العربي ، والذين كانت انطلاقتهم بوسائل بسيطة لكن بأفكار عميقة  وأسلوب شد انتباه المتابع العربي فأثرت في منطقتنا العربية بطريقة أو بأخرى، وخلقوا جمهورهم الخاص الذي بات ينتظر نزول حلقاتهم بفارغ الصبر والذي أهلهم بعد ذلك إلى الانضمام إلى كبرى القنوات العربية، وتحويل برامجهم اليوتيوبية إلى برامج تلفزيونية يشاهدها الملايين

جاهزون لمعرفتهم؟ إذاً لنبدأ…

باسم يوسف

باسم يوسف - مواهب عربية

طاولة وكرسي وكاميرا واحدة ولوحة جداريه تضم صوراً التقطها الهواة من ميدان التحرير كانت كفيلة بجعل باسم يوسف أول  شخص من الشرق الأوسط يتحول برنامجه من الانترنيت إلى التلفاز.

كانت انطلاقة باسم على اليوتيوب ببرنامجه الساخر والشهير “باسم يوسف شو B+”، كمواكبة للإحداث السياسية التي كانت تمر بها مصر في تلك الفترة ،والذي  زادت نسبة مشاهدته عن الخمسة ملايين مشاهدة في الأشهر الثلاثة الأولى، لتسارع قناة أون تي في“وتعرض عليه صفقة لإنتاج برنامج له يعرض على قناتها والذي بلغت ميزانيته حوالي نصف مليون دولار!

واستمرّت برامج باسم التلفزيونية في أكثر من قناة ليتم بعدها اختياره ضمن قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

لا زال باسم يحقق نجاحات أخرى حيث، تم اختياره لتقديم حفل جوائز الايمي العالمية في نيويورك نوفمبر  2015. وطبعا هي  المرة الأولى التي يقدمها شخص من الشرق الأوسط  ،ليس هذا فقط فالأعظم قادم.

يُدرّس باسم يوسف حاليا في جامعة هارفارد نعم ليس خطأ كتابي فباسم يقود مجموعة دراسية في اكبر جامعة في العالم.

شباب #ليش_لا

شباب #ليش_لا - مواهب عربية

لم يتخيل شباب برنامج ليش لا، الذي يعرض حاليا  في موسمه الثانى على قناة mbc أنهم سيتجولون يوما ما في دول العالم ويكونون مصدر الهام لكثير من الشباب العربي، وهم ينفذون مهماتهم الذي يعتبرها الكثير مهمات  مستحيلة كمقابلة مارك مؤسس الفايسبوك ونكزه  وملامسة حافة الفضاء و اللعب على حافة بركان ثائر وغيرها من المهام.

الجدير بالذكر أن بداية جميع فريق ليش لا كانت كلها على اليوتيوب والتى سنعرضها باختصار:

فراس بقنة

فراس بقنة - مواهب عربية

ناقش فراس خلال برنامجه على اليوتيوب “ملعوب علينا” أهم القضايا العالقة التي تخص طبقة لا باس بها من السعوديين باسلوب جريء وتكلفة بسيطة،

البرنامج لاقى ضجة إعلامية كبيرة واهتمام واسع من جميع الفئات وكان مصدر تأثير في الشارع السعودي .

كانت أول فرصة لفراس في أن يقدم برنامج على قناة فضائية هي تقديمه برنامج “تغريده” على قناه الرسالة لينتقل بعدها الى قناة الام بي سي ويقدم هو زملائه برنامج ليش لا .

مؤيد الثقفي و عادل رضوان

مؤيد الثقفي و عادل رضوان - مواهب عربية

الأول طبيب عام والثاني طبيب أسنان إلا أن موهبة التمثيل التي  ميزتهما وحسهما الكوميدي كانا السر وراء نجاحهما على اليوتيوب حيث شاركا في مسلسل يوتيوبي بعنوان “تكي” الذي لاقى نجاحا كبيرا ولا زالت نسبة متابعيه في تزايد لحد الآن مما جعل انظارال mbc  عليهما لينضما ايضا إلى فريق ليش لا.

ابراهيم صالح

ابراهيم صالح - مواهب عربية

لاقى برنامجه الأول “برودكاست شوو” استحسان الكثير من المتابعين له فور اطلاقه لما تميز به ابراهيم من أسلوب كوميدي ساخر ومناقشة لأهم ما يشغل بال الشباب السعودي وقد لا قى نجاحا كبيرا كغيره من برامج الستاند اب كوميدي في السعودية والعالم العربي لينضم هو الأخر الى فريق ليش لا الملهم.

عمر حسين

عمر حسين - مواهب عربية

قدم عمر حسين برنامجه الشهير *على الطاير* وهو برنامج كوميدي سعودي يعرض على موقع يوتيوب ينظر إلى الأحداث و الأخبار و الشائعات بنظرة مختلفة “نوعاً ما” تمكننا من الضحك على أنفسنا، عرضت أول حلقة من البرنامج في 2010. بلغ عدد المشاهدات لأول حلقة أكثر من 1,300,000 مشاهدة حسب إحصائيات موقع يوتيوب (حتى يناير 2013)، وأصبح الآن مجموع أعداد مشاهدات جميع الحلقات يساوي 44 مليون مشاهدة.

يقوم عمر حسين حاليا بتقديم برنامج “الجامعة” على قناه OSN هو برنامج يقوم فيه بمناقشة كبار المسؤولين والشخصيات في السعودية كما له  دور كبير لإلهام الكثير من الشباب والقيام بمادرات شبابية فاعلة في المنطقة العربية

ولا زالت القائمة تطول لمواهب إعلامية عربية وجدت ضالتها في التعبير عن أفكارها وطموحاتها عبر وسائل الإعلام الجديد بعد سنوات ظل فيها الإعلام التقليدي هو المسيطر على الساحة.

0

شاركنا رأيك حول "من يوتيوب إلى التليفزيون: مواهب عربية حققت نجاحاً باهراً"