تعرّف على أقوى 10 نساء في العالم | 2014

أراجيك
أراجيك

4 د

تشمل قائمة مجلة فوربس العالمية لأقوى 100 امرأة في العالم شخصيات سياسية ومدراء تنفيذيو ونشطاء ومشاهير، وتم تصنيف القائمة بناءً على قدرة هذه الأسماء في التأثير والتغيير بغض النظر عن التصنيف التقليدي للسلطة السياسية والاقتصادية. ومن خلال سعيهن لتغيير العالم، فقد استطاعت النساء في هذه القائمة تغيير فكرة العالم عن السلطة والنفوذ.

من قائمة فوربس اخترنا لكم أقوى 10 امرأة في العالم


10) إندرا نويي – الرئيس التنفيذي لـ بيبسي.

إندرا نويي

تشغل إندرا منصبي الرئيس التنفيذي  لشركة بيبسي منذ العام 2006 ورئيس مجلس الادارة منذ العام 2007، وقد ارتفعت مبيعات بيبسي منذ توليها منصب مدير الحسابات التنفيذي عام 2000 بمقدار 72% وتضاعف الربح الصافي عام 2006 ليصل إلى مايزيد عن 5.6 مليار دولار. احتلت المرتية الأولى لقائمة مجلة فورتشن لأكثر النساء تأثيرًا في العالم عام 2010. تحمل درجة الدكتوراه الفخرية من العديد من الجامعات العالمية المرموقة.



9) سونيا غاندي –  رئيسة المؤتمر الوطني الهندي الحاكم.

سونيا غاندي
ذو صلة

تشغل أرملة رئيس الوزراء الهندي الراحل راجيف غاندي منصب رئيس المؤتمر الوطني الهندي الحاكم منذ 1998، انتظرت سونيا التي تنحدر من أصولٍ ايطالية 15 عامًا للحصول على الجنسية الهندية، حيث كانت جنسيتها الإيطالية تشكل عائقًا كبيرًا أمام طموحها السياسي. في عام 2010 انتُخبت رئيسًا للمؤتمر الوطني الهندي للمرة الرابعة، لتصبح الشخصية الأكثر خدمة لمنصب الرئيس خلال 125 عامًا من تاريخ المؤتمر.




8) جانيت نابوليتانو – وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية.

جانيت نابوليتانو

أول سيدة تشغل منصب ثالث أهم دائرة في السياسة الأمريكية بميزانية تقدر بـ 48 مليار دولار، و240 ألف موظف و 22 وكالة بما فيها الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ وحماية الحدود والجمارك وإدارة الهجرة.  شغلت سابقًا منصب حاكم ولاية أريزونا، وقبل ذلك كانت أول امرأة تشغل منصب النائب العام لولاية أريزونا.




7) كريستين لاغارد – مدير عام صندوق النقد الدولي.

كريستين لاغارد

بدأت كرستين عملها كأول امرأة تشغل منصب مدير عام صندوق النقد الدولي الذي يضم في عضويته 188 دولة في صراع الأزمة المالية العالمية بتشجيع الاقتصاديات المتعثرة لنهج سياسة النمو المتوازن، ودفع الدول الأوروبية للمشاركة بالديون وزيادة قيمة صندوق الإنقاذ، حيث واجهت مقاومةً شرسة من المستشارة الألمانية ميركل. كريستين التي عملت كمحامية مختصة بالعمالة ومكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة، شغلت لاحقًا منصب وزير المالية الفرنسية، ويُعتقد أنّها ستترشح  لمنصب رئيس الجمهورية في المستقبل القريب.



6) شيرل ساندبيرغ –  كبيرة مسؤولي التشغيل في الفيسبوك.

تشغل ساندبيرغ أحد مقاعد مجلس الإدارة في شركة فيسبوك وأيضًا شركة والت ديزني، ساهمت التنفيذية السابقة بشركة غوغل بتحقيق المزيد من الأرباح لفيس بوك وتطوير استراتيجية فيسبوك للهاتف المحمول، وهي أحد أصغر مليارديرية العالم الذين صنعوا نفسم بانفسهم بثروة تقدر بـ مليار دولار.

شيرل ساندبيرغ





5) هيلاري كلينتون.

هيلاري كلينتون

تعتبر زوجة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون أول امرأةٍ أمريكية تحصل على لقب سيناتور. شغلت منصب وزير الخارجية من عام 2009 إلى 2013 في عهد الرئيس أوباما، ويُعتقد حسب استطلاعات الرأي أنّها ستكون مرشحة الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية القادمة، حيث أشارت آخر الاستطلاعات إلى أن 65% من أعضاء الحزب سيصوتون لها، فيما أشار استطلاعٌ آخر أن هيلاري تحظى بفرصة هزيمة أي من مرشحي الحزب الجمهوري والحصول على 52% من أصوات الشعب الأمريكي في الانتخابات الرئاسية.



4) ميشيل أوباما – السيدة الأولى للولايات المتحدة.

ميشيل أوباما

تمثل ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي قدوةً لكثير من النساء في العالم، حيث تستغل موقعها في البيت الأبيض بنشاطها الاجتماعي في محاربة البدانة في مرحلة الطفولة والترويج  للتغذية ولأسلوب حياة صحي. ويرى 67% من الشعب الأمريكي بأنّها تمثل بارقة أمل بسبب نشاطها وحديثها وظهورها المتواصل في المناسبات العامة وعلى شاشات التلفزيون. ساهمت ميشيل بشكلٍ فعال في حملة ترشح زوجها للانتخابات الأمريكية خلال عامي 2007-2008. 



3) مليندا غيتس – شريك مؤسس لمؤسسة بيل ومليندا غيتس.

ميليندا غيتس

ترأس ميليندا مع زوجها الشهير بيل غيتس مؤسسة بيل وميليندا غيتس، أحد أكبر المؤسسات الخيرية الخاصة في العالم والتي تعمل على محاربة الفقر وتوفير الرعاية الصحية وفرص التعليم عالميًا. انفقت المؤسسة خلال العام الفائت حوالي 3.4 مليار دولار، ومعظمها في برامج صحية، وتسعى المؤسسة لاستئصال شلل الأطفال من جميع أنحاء العالم بحلول عام 2018.




2) ديلما روسيف – رئيسة البرازيل

أول أمرأة تشغل منصب الرئيس  في البرازيل، سابع أكبر اقتصاد وطني في العالم بدخلٍ قومي إجمالي يصل إلى 2.4 تريليون سنويًا، الدولة التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم 2014 والألعاب الاولمبية عام 2016.  هي عضو في حزب العمال البرازيلي.

ديلما روسيف

عُينت كوزيرة لشؤون الرئاسة عام 2005، لتصبح أول امرأة تتولى ذلك المنصب. رشحت لرئاسة البرازيل في الانتخابات الرئاسية لعام 2010 وفازت بنسبة 58% من إجمالي الأصوات. في بداية حياتها السياسية انضمت ديلما لعددٍ من فصائل المقاومة اليسارية والماركسية وناضلت ضد الاستبداد العسكري، وأمضت ثلاث سنوات من عمرها في السجن بين عامي 1970-1972.




1) أنغيلا ميركل – المستشارة الألمانية.

انغيلا ميركل

أول مرأة تحصل على منصب المستشار في ألمانيا منذ عام 2005، وترأس الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي يشترك في الائتلاف الحاكم مع الحزب الديمقراطي الحر منذ العام 2009. تشكل ميركل العمود الفقري للاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة وتحمل على عاتقها مصير هذا الاتحاد. ترأست في العام 2007 المجلس الأوروبي ومجموعة الدول الصناعية الثمانية، ولعبت دورًا كبيرًا في مفاوضات معاهدة لشبونة وإعلان برلين.

 

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة