لعدم التركيز فوائد أيضاً.. دراسة حديثة تكشف الرابط بين التشتت ونمو التفكير

دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

كشفت دراسة حديثة عن أن فقدان التركيز لبعض الوقت يعزز من التعلم الإبداعي واستيعاب المعلومات غير المترابطة من خلال منح أدمغتنا القليل من الراحة مما يفيد في استيعاب معلومات جديدة قد لا يسهل فهمها عند التركيز الشديد.

  • تشتت الانتباه أكثر فاعلية في دمج المعلومات التي لا تربط بينها صلة منطقية
  • فقدان التركيز لبعض الوقت رفع من معدّل سرعة ودقة الاستجابة.
  • تدفق الأفكار الإبداعية يرتفع في لحظات تشتت الانتباه وعدم التركيز.

وتوضح الكسندرا ديكر عالمة الأعصاب الإدراكي والتي قامت بالدراسة لفهم المكان الذي يتجِّه إليه الذهن في حالة عدم التركيز أن تشتت الانتباه يساعد على توسيع نطاق الاهتمام وبالتالي دمج المعلومات التي لا تربط بينها صلات منطقية واضحة مما يؤدي إلى نشأة مزيج متنوع من الأفكار الجديدة بما يُسمى التفكير التباعدي.

وتضيف الكسندرا أن هذا لا يعني بالطبع تجاهل قيمة التركيز، إذ أن تخصيص انتباهنا على جزء معين هو مفتاح لتعلم مهارات جديدة أيضًا.

ذو صلة

وفي تجربة على 53 طالب جامعي طُلب منهم تصنيف الحروف والأرقام التي تظهر أمامهم على شاشة كمبيوتر ومُحاطة في الوقت ذاته برموز مشتتة للانتباه طلب الباحث منهم أن يتجاهلونها جاءت النتائج مذهلة على مستوى فاعلية عدم التركيز لبعض الوقت.

فقد تفاوت انتباه الطلاب كما هو متوقع بين المطلوب منهم التركيز عليه وبين المشتتات، ولاحظ الباحثون عبر تقنية تكشف التقلبات في الانتباه أن نطاق الاهتمام يتسع في أوقات فقدان التركيز كما ارتفع معدّل دقة وسرعة الاستجابة مما مكّنهم من تعلم أفضل للأنماط المشفرة بواسطة الرموز.

كما بيّنت التجربة أن التعلم كان أكثر وضوحًا خلال هفوات الانتباه، لتنتهي الدراسة إلى أن فقدان القليل من التركيز قد يكون شيئًا جيدًا لزيادة استيعاب المُخ، ولكن الأكثر فائدة هو التنقل بين الانتباه والتركيز.

وتتفق هذه الدراسة مع أبحاث أخرى وجدت أن ترك العقل يتجوّل بعد فترة من التركيز المستمر يمكن أن يساعد في تدفق الأفكار الإبداعية.

وعمومًا فإن الانتباه من الأمور المتقلبة بشدة وتتفاوت من شخص إلى آخر، وفي حين تشير بعض الدراسات إلى أن الارهاق الزائد يرفع معدلات عدم التركيز، إلا أن أبحاث أخرى تبيِّن أن الشخص يفقد تركيزه في المهام الروتينية المملة حيث يبدأ العقل في البحث عن أفكار جديدة لهضمها واستيعابها مما يسمح بالمزيد من التعلم.

لذا في المرة المقبلة التي تستذكر بها دروسك وترى أن هناك أجزاء غير مفهومة على الإطلاق فلا مانع من قراءتها إلى جوار بعض المشتتات سواء البصرية أو السمعية للسماح بتدفق المزيد من الأفكار الإبداعية التي تساعد على ربط المعلومات.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات