النسخة المضروبة من شاكيرا… هجوم على ميريام فارس بعد نشر فيديو لتصوير أغنية المونديال

هجوم على ميريام فارس بعد نشر فيديو لتصوير أغنية المونديال
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

3 د

شنّ ناشطون وناشطات في السوشيل ميديا، هجوماً حاداً على الفنانة اللبنانية ميريام فارس، بعد نشر فيديو من كواليس مشاركتها في الأغنية الترويجية لكأس العالم 2022.

ولم يكد المنتج اللبناني وسيم صليبي ينشر مقطع ميريام فارس من مشاركتها في أغنية توكو تاكا، حتى بدأ سيل التعليقات خصوصاً أن النجمة اللبنانية كما قال ناشطون، حاولت تقليد الفنانة الكولومبية شاكيرا، لكنها ظهرت نسخة مقلدة بشكل سيء جداً.

وتجمع أغنية المونديال النجمة اللبنانية، إلى جانب الترينيدادية نيكي ميناج، والكولومبي مالوما، وتقول فارس فيها: "السلام عليكم.. خلو الفرحة بإيديكم.. أبشروا بالخير يجيكم.. فيفا الحب تهديكم وتحقق أمانيكم".

الانتقادات طالت حتى كلمات الأغنية التي اعتبرها متابعون ركيكة، تفتقد للمعنى الحقيقي ومجرد "صف حكي"، وتسائل مغردون، فيما إن كانت الفيفا ستواسي الحزانى والوحيدين وما هي طبيعة الحب الذي ستهديه لهم.

التركيز الأكبر كان على أداء فارس الراقص، والذي اعتبره الغالبية أنه تقليد للنجمة شاكيرا، وقالوا إن ميريام فارس ماهرة جداً ولم تكن بحاجة لتقليد زميلتها العالمية، وكان يكفي أن تبرز هويتها الحقيقية بعيداً عن التقليد الأعمى.

ذو صلة

بدلة الرقص المكشوفة جداً التي ارتدتها ميريام فارس، كانت محط انتقاد البعض الذين رأوا فيها زياً مختلفاً لا يعكس الهوية العربية، التي كان من المفترض أن يظهر بها كون المونديال يقام في قطر هذا الموسم.

وقال أشخاص آخرون، إن رقص ميريام فارس بدا مختلفًا وإيقاعيًا أكثر مما اتخذ طابع الرقص الشرقي التقليدي، مبدين إعجابهم بالطريقة الجديدة. وهكذا فقد تعددت الآراء حول أداء فارس، بحالة طبيعية في المجتمع الذي يجب أن يضم كافة الآراء كذلك القدرة على التعبير عنها، وأنتم ما رأيكم بأداء الفنانة اللبنانية؟

هذا وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم واسمه الفيفا، قد أعلن إصدار الأغنية الجديدة يوم غد الخميس قبل أيام قليلة من بدء المونديال المقرر يوم الأحد القادم، وأغنية توكو توكا، من إنتاج يونيرفرسال أرابيك ميوزك، وستكون الأغنية الرسمية للمشجعين خلال المونديال وقد تم إدراجها في قائمة الإصدارات الرسمية الموسيقية لكأس العالم في قطر.

وماتزال أغنية الفنان ريكي مارتن "جو أولي" التي غناها في مونديال فرنسا عام 1998، تتصدر الأغاني الرسمية للمونديال نظراً للجماهيرية الكبيرة التي حققتها حول العالم، ومايزال العديد من الناس يستمعون إليها رغم مضي أكثر من 24 عاماً على إصدارها.

وكانت شاكيرا التي تلقب بملكة كأس العالم، قد أعلنت عدم مشاركتها في حفل افتتاح المونديال المقام في قطر، وبررت غيابها بأسباب شخصية لم تذكر أي تفاصيل حولها.

وشاركت شاكيرا في افتتاح كأس العالم ثلاث مرات سابقاً، الأولى عام 2006 في ألمانيا، والثانية عام 2010 في جنوب إفريقيا، والثالثة عام 2014 في البرازيل، وتعتبر أغنيتها "وكا وكا" إحدى أشهر الأغاني الرسمية للمونديال العالمي.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة