بعد آرتميس.. ناسا تعد أن يعيش البشر على القمر في العقد القادم!

بعد آرتميس.. ناسا تعد أن يعيش البشر على القمر في العقد القادم!
دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

للمرة الأولى منذ 50 عامًا تخطط ناسا لإرسال روّاد فضاء إلى القمر ولكن ليس لرحلات استكشافية قصيرة ولكن لإقامة طويلة المدى إلى حدٍ بعيد بحيث يكون القمر قاعدة انطلاق لمناطق أخرى سحيقة في الفضاء سواء داخل أو خارج المجموعة الشمسية.

  • انطلاق صاروخ آرتميس من قاعدة كينيدي كجزء من خطة ناسا لإعادة البشر إلى القمر.
  • قزم على المركبة أوريون يُسجِّل تأثير الرحلة على جسم الإنسان قبل إرسال روّاد الفضاء.
  • تتمثل مهمة الصاروخ آرتميس في إعادة المركبة أوريون سليمة إلى الأرض وتحملها درجات حرارة أكثر من 3000 درجة مئوية.

فقد أعلن هوارد هو أحد المسؤولين في ناسا وقائد برنامج المركبة الفضائية أوريون أن التعايش الطبيعي على القمر واعتباره بيئة صالحة للسكن ضروري للغاية لعمل البعثات العلمية، وجاء هذا بعد انطلاق الصاروخ آرتيميس الذي يحمل الكبسولة الفضائية أوريون يوم الأربعاء، وعلى متنها قزم يسجل آثار الرحلة إلى القمر والحياة هناك على جسم الإنسان.

وكشف مسؤولون أن الصاروخ آرتيميس الذي يبلغ طوله 100 متر انطلق من قاعدة كينيدي الفضائية كجزء من مهمة ناسا لإعادة روّاد الفضاء إلى القمر بعد أكثر من 50 عامًا من هبوط بشر عليه وتحديدًا في عام 1972.

وتجلس أوريون على قمة الصاروخ في محاولة هي الثالثة من نوعها هذا العام بعد محاولتين أخرتين في أغسطس وسبتمبر تعرضتا للإحباط في العد التنازلي بسبب مشكلات فنية.

وأوضح السيد هو أن الرحلة تسير بشكل جيد للغاية وأن المركبة الفضائية تُرسل صورًا متتابعة لما يدور في مهمتها، ومن المتوقع انفصال المركبة أوريون عن الصاروخ غدا الاثنين لتنطلق في مدار مختلف عن الصاروخ ومتوجهة للقمر.

ذو صلة

ويشعر السيد هو بالحماسة الشديدة لهذه الخطوة والتي يعتبرها لصالح العالم أجمع ولأولئك الذين يعشقون الرحلات الفضائية البشرية واستكشاف العالم بأكمله.

ويُضيف هو أن المهمة الأكثر خطورة الآن للصاروخ آرتيميس هي في الاتصال مجددًا وبنجاح بالمركبة أوريون بعد أن تتم مهمتها على القمر ثم وهي المرحلة الأخطر بالعودة بها بسلام إلى الأرض والعبور من الغلاف الجوي بسرعة تبلغ 32 مرة ضعف سرعة الصوت ومع التعرض لأكثر من 3000 درجة مئوية.

وإذا نجحت خطة ناسا وهذه الرحلة وتم متابعتها برحلات أخرى مأهولة فمن المتوقع أن يُصبح القمر قاعدة ثابتة للانطلاق إلى بقية الفضاء واستكشاف الكواكب والمجرّات الأخرى، ويعتبر 11 ديسمبر هو الموعد المتوقع لعودة المركبة أوريون بسلام إلى الأرض.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة