هل حذرت ناسا رواد الفضاء الذكور من ممارسة العادة السرية في الفضاء؟

هل حذرت ناسا رواد الفضاء الذكور من ممارسة العادة السرية في الفضاء؟
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د


قالت وسائل إعلام أميركية، إن وكالة الفضاء الأميركية ناسا، حذرت رواد الفضاء الذكور من ممارسة العادة السرية في الفضاء الخارجي، ليتبين لاحقاً أن الأمر عبارة عن اجتزاء خاطئ للكلام.

أصل التحذير يعود إلى دعابة أطلقها أحد ضيوف برنامج "كونان أوبراين يحتاج إلى صديق"، والتي كان من ضمن ضيوفها مهندس ميكانيك يعمل كمقاول مع ناسا، وهو سميث موليكان.

وخلال الحلقة سأل المذيع، موليكان، عن نوع العناصر التي يتم شحنها إلى محطة الفضاء، ومن بينها المواد الإباحية، ليقول موليكان إنهم لم يسبق لهم أن أرسلوا مثل هذا الأمر إطلاقاً..

البرنامج الذي وكما يبدو كان يبحث عن تريند من نوع ما، لم يكتف مذيعه بهذه الإجابة، واستمر المزاح حيال موضوع الإباحية والاستمناء في الفضاء الخارجي، ليقول خلال الحلقة أحد الضيوف وهو مات جورلي الذي يعمل كممثل كوميدي، إن رائد الفضاء يستطيع التسبب بإخصاب ثلاث نساء في الفضاء خلال جلسة واحدة، في حال مارس العادة السرية وانتقل السائل المنوي الطائر!

موليكان وهو الضيف الوحيد في الحلقة الذي يعمل مع ناسا، وبشكل غير مباشر أيضاً، لم يشارك في هذا الحديث، ورغم ذلك حين بدأت وسائل الإعلام بنقل الخبر عن الحلقة، نسبت الحديث له، ووصفته بعالم الفضاء رغم أنه مهندس ميكانيك يعمل بشكل غير مباشر مع ناسا.

وعلى العكس من ذلك، فإن ناسا تشجع رواد الفضاء على ممارسة العادة السرية في الفضاء الخارجي، وبحسب صحيفة دير شبيغل الألمانية، فإن ناسا أجرت العديد من الدراسات والتجارب لتسهيل الممارسة الجنسية في الفضاء، للعديد من الأسباب من بينها إشباع الحاجات العاطفية للرواد، خصوصاً أولئك الذين يقومون برحلات طويلة المدى.

ذو صلة

على مدى الأعوام السابقة ومنذ إطلاق أول رحلة إلى الفضاء، بلغ عدد الرواد 500 رائد فضاء تقريباً، ولم تسجل في أي رحلة ممارسة العملية الجنسية، ليؤكد رائد الفضاء كريس هلدفيلد، إنه وخلال 21 عاماً من عمله كرائد فضاء، لم يكن شاهداً ولم يسمع بأي اتصال جنسي بين الرواد في الفضاء.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن تحقيق عملية الانتصاب في الفضاء يعتبر صعباً نوعاً ما، لكون العضو الذكري يحتاج إلى تدفق الدم ليتمكن من الانتصاب، وفي حالة انعدام الجاذبية فإن الدم لن يتدفق بشكل طبيعي.

ووفقاً لرائد الفضاء جون ميليس، فإن عملية الانتصاب في الفضاء صعبة للغاية، لأن الدم يتجمع في رأس العضو فقط دون أن ينتشر في جذعه جيداً، والأمر ذاته يجري لدى رائدات الفضاء، حيث لا يصل الدم إلى المهبل، كذلك السوائل حيث يبقى العضو الأنثوي جافاً.

وهكذا على رواد الفضاء أو الحالمين بأن يكونوا رواد الفضاء، ألا يقلقوا بشأن الرقابة على ممارسة الجنس أو العادة السرية في الفضاء، ليس أمراً ممنوعاً على الإطلاق.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة