لقطة لأحمد حلمي في إعلان حكاية
0

تصدر النجم المصري أحمد حلمي، تريند مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما قائمة أكثر 5 فيديوهات مشاهدة على موقع “يوتيوب”، خلال الساعات القليلة الماضية،  عقب طرح إعلانه الجديد “حكاية” بالتعاون مع شركة “إتصالات”، متجاوزًا 2 مليون مشاهدة فيما يقل عن 24 ساعة،

أحمد حلمي يتصدر تريند يوتيوب بإعلان حكاية
أحمد حلمي يتصدر تريند “يوتيوب” بإعلان “حكاية” لصالح شركة “إتصالات”

أثار الإعلان انتباه الكثيرين، على الرغم من أنه ليس التعاون الأول لـ أحمد حلمي مع شركة تقديم خدمات الهواتف المحمولة والإنترنت ذاتها، والتي تنوعت ما بين تقديم اسكتشات تمثيلية كوميدية، مثل التي قدمها للترويج لنظام “حكاية” نفسه باسم “حكاية للعيلة”، أو من خلال غنائه للترويج لأنظمة أخرى بطريقة مختلفة ولا تخلو من الكوميديا أيضًا مثل “عادي أهوه”.

بالإيقاع الشرقي..إعلان “حكاية” يدمج بين الكلاسيكي والشعبي

لكن الغناء في إعلان “حكاية” الجديد جاء مختلفًا عما قدمه من قبل خلال الأعوام الماضية، ومتسقًا مع الفكرة ذاتها التي تهتم الشركة بترويجها في هذا الإعلان ألا وهي “مش مهم إيه الكلام”، مستخدمًا لغة “السغة لمبة” غير المفهومة لشريحة كبيرة من الجمهور، مقدمًا الدعوة لعملاء الشركة للتجديد والاستمتاع بميزات الخدمة.

يظهر أحمد حلمي في إعلان “حكاية” وهو يدخل غرفة ذات طراز راقي ولكنه يميل للديكور القديم، سواء في اختيار شكل مكتبة الكتب أو اللوحات المرسومة على الجدران، وبينما يجلس بها مجموعة من المثقفين والموسيقيين بصحبة ببغاء، يقرر الجلوس أمام الميكرفون استعدادًا للغناء والعزف وهو يرتدي ملابس من الأزياء الكلاسيكية القديمة أيضًا.

أحمد حلمي يغني بـ شفرة “السغة لمبة” في إعلان “إتصالات”

وفي أجواء تشبه البروفات الموسيقية القديمة لنجوم الطرب الشرقي أمثال “سيد مكاوي”، يقدم التحية الموسيقية لهم وللببغاء قبل أن يقرأ النوتة الموسيقية ويوضح أنه “هيقول كلام مش فاضي”، إلى أن يسرد مميزات الباقة بلغة “السغة لمبة” 3 مرات متتالية؛ مع التلاعب بالأسلوب الغنائي، واصفًا الأول بـ “العادي”، والثاني بـ “الهادي”، والثالث بـ “العالي”.

الجمل التي يغنيها وهو يعزف على العود في الإعلان بلغة “السغة لمبة” تأتي كالتالي: “سدد جون، الساقة بالون، سسبوع ألبوم، ستنين أمازون، سو أرانب، سهر شماسي، فاهمين؟”، وهي ما يستقبلها الموسيقيين بالإندهاش لعدم إدراكهم معناها.

وبترجمة هذه الكلمات باللهجة العامية المعتادة؛ تصبح: “سدد = جدد، الساقة بالون= الباقة، سسبوع ألبوم =أسبوع”، ستنين أمازون= أتنين”، سو ارانب = أو، سهر شماسي=شهر”.

وهي نفس الجمل التي يستهل بها أحمد حلمي حديثه في الإعلان أثناء قراءته للنوتة الموسيقية، والكلمات ذاتها التي يطبل عليها الموسيقيون، ويرددها الببغاء لشرحها في النهاية قبل شكر “حلمي” لمساعدته له.

توظيف الديكور والأزياء في خدمة فكرة إعلان “حكاية”

اختيار الديكور الكلاسيكية وأزياء الملابس القديمة جاء مناسبًا مع الفكرة ذاتها والتي يضل فيها المستمعون من الموسيقيين، الهدف المرجو من الحديث بسبب استخدام كلمات غير المستساغة بالنسبة لهم، خاصة وأن لغة “السغة لمبة” هي لغة قديمة كانت تستخدم قديمًا في الشارع ما بين الشباب، حتى لا يفهم أحاديثهم المارة ولا يفك شفرتها أحد سواهم.

أحمد حلمي في إعلان حكاية لشركة الإتصالات
لقطة من إعلان أحمد حلمي “حكاية” لشركة “إتصالات”

تشتهر هذه اللغة باسم “السغة لمبة” والبعض يسمونها بـ “السغة لمون”، وتعتمد على تبديل الحرف الأول من الكلمة المنطوقة بحرف “س” ومن ثم وضعه في بداية الكلمة التالية، ومن هنا تجد مرادفات أخرى لا يفك شفرتها سوى القلائل المدركين بقواعد هذه اللغة.

قبل أحمد حلمي..أحمد مكي يعيد “السغة لمبة” في “وقفة ناصية زمان”

وكان النجم المصري أحمد مكي أعادها للأذهان من جديد في عام 2017، بعد اندثارها في عصر السوشيال ميديا، من خلال أغنيته التي تحمل اسم “وقفة ناصية زمان“، التي حملت الطابع الشعبي الشرقي، وجاءت من كلماته وغنائه على طريقة أغانِ الراب، وألحان وتوزيع آدم الشريف، وهندسة صوتية طاهر صالح.

واعتمدت فكرة فيديو كليب “وقفة ناصية زمان” على استرجاع العادات والتقاليد القديمة في الشارع والأزقة المصرية، والتي كان منها وقفة الشباب على ناصية الشارع وحديثهم بلغة “السغة لمون”، والتي يقول عنها أحمد مكي ضمن كلمات الأغنية: “وقفة الناصية اتعلمنا فيها كتير لغات، السغة لمون كانت لغة بنرغي بيها لساعات، لو في غريب بينا ومش عاوزينه يفهم معنى الحاجات، ساسب حواجب سفهم يتنيل ساجة حالات”.

إعادة تصدير “السغة لمبة” اَنذاك، كان أثار اهتمام الجمهور خاصة الجيل الجديد من الشباب الذي اعتاد الجلوس لساعات طويلة أمام مواقع التواصل الاجتماعي، بدلاً من تواصل الأصدقاء والمعارف في تجمعات الشوارع، وأدى للتعرف إلى هذه اللغة وشفرتها التي اعتاد تداولها جيل ما قبل عصر السوشيال ميديا.

0

شاركنا رأيك حول "السغة لمبة .. حل شفرة أغنية أحمد حلمي بلغة الشارع في إعلان حكاية"