بعد 38 من الخمول.. شاهد بركان “مونا لو” يثور في هاواي!

بعد 38 من الخمول.. شاهد بركان "مونا لو" يثور في هاواي!
دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

ارتفع نشاط بركان مونا لو في جزيرة هاواي صباح يوم الإثنين 28 نوفمبر ليثور مجددًا بعد نحو 38 عامًا من الخمول، وهي أطول فترة توقف فيها هذا البركان النشط والأكثر ضخامة في العالم عن الثوران، ورغم عدم وجود مخاطر قوية على السكان إلا أن الجميع يُراقب مؤشرات الصهارة ومدى اقترابها من الصدع بما يهدد بانطلاقها تحت الأرض.

  • يعتبر بركان مونا لو أكبر بركان نشط في العالم.
  • ظهرت الاضطرابات على المنطقة منذ شهر سبتمبر
  • يمكن أن يستمر الثوران لأسابيع طويلة تهدد الاتصالات وجودة الهواء والقدرة على التنفس في المنطقة.

فلقد كشفت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية عن زيادة مستوى الأبخرة والرماد في بركان مونا لو ولكن لم يصل الأمر حتى الآن إلى مستوى تهديد خطير على حياة السكان في الأماكن المحيطة، فمونا لو أو الجبل الطويل هو واحد من 15 بركانًا توجد في جزيرة هاواي، وتشكّل تلك البراكين نحو 51% من مساحة الجزيرة.

وقد انطلق البركان فعليًا مساء الأحد بتوقيت الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن حتى صباح يوم الإثنين بالتوقيت الأمريكي لم تكن هناك أي دعوات للإخلاء إذ لا يبدو أن الثوران سوف يهدد أي مناطق سكنية على المنحدرات، إلا أن الحكومة الأمريكية فتحت عدد من الملاجئ لأولئك الذين قرروا الإخلاء الاختياري كإجراء احترازي ويمكثون الآن في مطار كونا القديم وفي صالة الألعاب الرياضية في باهالا، خصوصًا أن الأدخنة المنطلقة منه قد تهدد الجهاز التنفسي للمواطنين بالإضافة إلى تأثيره على جودة الاتصالات الإلكترونية.

فيديو يوتيوب

وقد أفادت هيئة المتنزهات الأمريكية أن ارتفاع مونا لو يزيد عن جبل إفرست بمعدل 1000 قدم كاملة، إذ يبلغ ارتفاعه 30 ألف قدم، إلا أن جزء كبير منه يقع تحت الماء، لذا الجزء المرئي منه يبلغ 13 ألف قدم فقط.

ذو صلة

ويُقدِّر العلماء عُمر جبل مونا لو بنحو 300 ألف سنة، إلا أن السجلات المكتوبة تُشير إلى أن أول ثوران له كان عام 1843، وانطلقت منه الحمم 33 مرة منذ هذا التوقيت وكان آخرها مارس 1984 ليدخل البركان النشط الأكبر في العالم في حالة خمول استمرت 38 سنة هي الأطول في تاريخه ليثور مجددًا مؤخرًا تاركًا الكثير من التكهنات بشأن المسار الذي سوف تتخذه الصهارة المنطلقة منه وهل سوف تشكِّل أي تهديد على الحياة في هاواي أم لا.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة