0

كتبت لاعبة التنس المشهورة بينغ شواي في 2 نوفمبر/تشرين الثاني منشورًا مطوّلًا على وسائل التواصل الاجتماعي، اتهمت فيه النائب السابق لرئيس الوزراء جانغ جو لي (Zhang Gaoli) البالغ من العمر 75 عامًا، بالاعتداء عليها جنسيًا، وأنها قد أُجربت على ممارسة الجنس قبل 3 سنوات معه في منزله، على الرغم من رفضها المتكرر.

كتبت اللاعبة منشورها على ويبو (Weibo)، منصة الوسائط الاجتماعية الصينية للتدوين المصغّر، حول ما وصفته بعلاقة استمرت سنوات مع النائب، وكيف تعرضت للاعتداء الجنسي من قبله قبل بدء علاقتهما، ولكن سرعان ما تمّ حذف المنشور من حسابها بعد حوالي 20 دقيقة من مشاركتها له، وتم حظر اسمها من قائمة البحث، لكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخذوا لقطات شاشة لمنشور بينغ، وهو ما فجّر الإنترنت باتهامات طالت النائب السابق.

بعض ما كتبته شواي في مدوّنتها:

“ليس لديّ دليل، ومن المستحيل ترك أدلّة على الإطلاق، أنت تخاف من جهاز التسجيل الذي أحضره، أو ترك أدلة أو أي شيء من هذا القبيل..”

ذكرت بينغ في منشورها أنها كانت على علاقة متقطعة معه منذ سنوات، ولكنه في بعض الأحيان كان يفرض نفسه عليها، وقد وقع الاعتداء عندما دعاها هو وزوجته للعب التنس في منزله، وقالت أنه وقف أحد الحراس خارج الباب للحراسة بينما هي تتعرض للاعتداء.

بينما أثار منشور بينغ قلق الجميع من محبيها وأصدقائها أبطال التنس في أنحاء العالم بشأن سلامتها، نفت الصين أي علم بقضية لاعبة التنس المفقودة، حيث تمسّكت وزارة الخارجية في الصين برأيها القائل أنها لم تكن على بيّنة بالجدل القائم حول بينغ شواي، وقالت إحدى وسائل الإعلام الحكومية الصينية CGTN في تغريدة لها أن بينغ آمنة وأن مزاعم الاعتداء غير صحيحة.

تنصّلت الوزارة من معرفتها بقضية الاعتداء الجنسي منذ أن وجهت اللاعبة اتهامها للوزير، إلا أن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد دعا إلى التحقيق في مزاعم الاعتداء الجنسي.

وكانت آخر المستجدات أن نشر الصحفي شين شوي (Shen Shiwei) العامل لدى شبكة تلفزيون الصين الدولية، منذ عدة ساعات، عدة صور على موقع تويتر خاصته، تُظهر الصور بينغ وهي تبتسم مع قطتها بين ألعابٍ لطيفة، وقال شين أن الصور قد تم نشرها على تطبيق المراسلة وي تشات، الخاص باللاعبة، وقد كتبت: “عطلة نهاية أسبوع سعيدة”، وأما عن كيفية حصوله على الصور، فقد صرح أن صديقتها قد شاركت الصور الثلاث ولقطة شاشة من لحظات بينغ على الوي تشات، إلا أن تلك الصور أثارت سخط العامة والخبراء، لأنهم شككوا في صحتها.

أثار ختفاء اللاعبة ضجة كبيرة كونها لم تكن عادية، فقد فازت بينغ البالغة من العمر 35 عامًا، وصاحبة لقب أعلى تصنيف في زوجي السيدات، فازت بعدة ألقاب، في بطولة ويمبلدون لكرة المضرب عام 2013، وبطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب عام 2014، وشاركت في 3 دورات أولمبية، وهو ما جعل اختفاءها معلنًا بشكل واضح مع استعداد بكين لدورة الألعاب الشتوية ابتداءً من الرابع من فبراير.

0

شاركنا رأيك حول "اختفاء لاعبة تنس صينية بعد أن اتهمت مسؤولًا حكوميًا بالاعتداء عليها جنسيًا"