استعانت بلاجئين حقيقيين.. المخرجة سالي الحسيني تتحدث عن كواليس “The swimmers” مع نتفليكس

فيلم the swimmers
نرمين حلمي
نرمين حلمي

3 د

شهد العرض الأول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لـ "السباحتين" “The swimmers" الذي أقيم في المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، تصفيقًا حارًّا من الجمهور لصناع العمل بسبب معاناة اللاجئين التي يتناولها الفيلم بطريقة محترفة فنيًا وإنسانيًا.

تقدم معالجة الفيلم بطريقة فنية مشوقة القصة الحقيقية للسباحتين السوريتين يسرا وسارة مارديني ورحلتهما كلاجئتين من الحرب السورية إلى أولمبياد ريو دي جانيرو في 2016، حيث وهبتا مهاراتهما في السباحة وقلبيهما إلى العمل البطولي.


بوستر فيلم The swimmers

يشارك بطولة "السباحتان" الشقيقتان اللبنانيتان نتالي ومنال عيسى، والفنان الألماني ماتياس شوايغوفار، والفنان المصري أحمد مالك، والفنانة السورية كندة علوش، والفلسطيني علي سليمان، وعدد آخر من الفنانين.

يأتي الفيلم من إنتاج تيم بيفين، واريك فيلنر، وتيم كول، وعلي جعفر، بالإضافة إلى ستيفن دالدري، وكاثرين بومفريت، وتيلي كولسون كمنتجين منفذين، وتم تصوير الفيلم في المملكة المتحدة وتركيا وبلجيكا. ومن المنتظر عرض الفيلم على منصة "نتفليكس" بداية من 23 نوفمبر.


ردود الأفعال

ذو صلة

"السباحتان" الذي افتتح مهرجان تورونتو السينمائي الدولي قبل عرضه في "القاهرة السينمائي 44"، يعيد المخرجة سالي الحسيني إلى العاصمة المصرية القاهرة التي قضت فيها طفولتها، لمشاركة الجمهور هذه القصة الملهمة عن "الأختين مارديني"؛ إذ تعبر عن سعادتها بالتعاون مع "نتفليكس" التي تقدر صناع الأفلام كذلك ردود أفعال الجمهور عقب عرضه؛ وإدراكهم معانيه الحقيقية في أول تجربة عرض له في الوطن العربي.

توضح المخرجة ضمن حديثها بندوتها في مهرجان القاهرة السينمائي أنها كانت مهتمة بأن المشاهدين يتفهمون قضية اللاجئين، لكنه ليس بالضرورة التعاطف معها؛ واصفة: "هذه القضية ستظل مستمرة. انشغلت بألا يتجه الفيلم للسياق التقريري الذي يستعرض الحالات بالأرقام كالنشرة الإخبارية، مقدمًا قضية إنسانية بدون حكم أو تنظير سياسي".


لقطة من فيلم The Swimmers

لقطة من فيلم The Swimmers

وشددت سالي الحسيني علي أنها اهتمت في المقام الأول بأن تصل قصة الفيلم للجمهور وأن توضح كيف يتعايش الشباب مع الحرب وأهوالها وكيف احتجز المواطنين بمنازلهم لمدة عام خوفًا من الحرب ثم خروجهم للحياة لأن الحرب لن تفرق بين من يحتمي بمنزله وبين من يسير بالشارع وخاصة في المجتمع السوري.


كواليس فيلم The swimmers

عن مراحل صناعة "The swimmers" تصفها "سالي" بـ "الطويلة"، مشيرة إلى أنها تعرفت إلى قصة "يسرا" الحقيقية من قراءتها للجرائد، ومن ثم اتخذت قرار بالبحث عن قصتها وشقيقتها كاملة مستعينة بالسوشيال ميديا وعناصر أخرى في البحث، إذ استمرت كتابة الفيلم وحدها 4 أعوام بجانب 6 سنوات أخري في التحضير ليخرج بأفضل صورة في ظل انشغالها اَنذاك بمشاريع فنية أخرى.

أما توظيف الواقعية في الدراما كما قدمتها بـ "السباحتين" تضيف أنها سئمت من "القتامة والسوداوية" المأخوذة عن العالم العربي وأرادت توضيح حقيقتها بالفيلم، موضحة "الحسيني" أنها قامت بعمل بعض التعديلات علي السيناريو بالتنسيق مع المؤلف خاصة وأن السيناريو المبدئي لم يكن يحمل الطابع العربي بشكل كبير.

في السياق ذاته، تلفت إلى أنها قصدت الاستعانة بلاجئين حقيقيين في المشهد سواء خلف أو أمام الكاميرا، واصفة: "يضيف قيمة استثنائية واقعية مضاعفة لهذا الفيلم ومراحل صناعته"، مشيرة إلى أنها تعرفت إلى أدق تفاصيل حياة الأختين.

تتابع: "رافقتهما بحياتهما ضمن كواليس التحضير وسألتهما بالفعل على قوائم تفضيلاتهم في هواياتهما وأغانيهما وهي بالفعل الأغاني ذاتها التي قدمتها على خلفية الأحداث"، مضيفة أنها حرصت على أن تكون الأختين فخورتين بهذا العمل في النهاية وهو ما حدث عندما شاهدته "سارة" وقفزت على مقاعد السينما متجهة لها وشكرها قائلة وهي تبكي: " شكرًا جعلتيني أشعر بقدر حبي الكبير لأختي".

وعن تعدد الجنسيات في الفيلم شددت "سالى" على أهميته بالنسبة لها؛ ليتحدث الأبطال باللغة العربية بطريقة صحيحة، موضحة قائلة: "اختبارات الأداء بدأت في سوريا إلا أن مشكلة في تصاريح السفر اضطرتهم لفتح الاختبارات على العالم العربي كله لأنها تبحث في المقام الأول عن ممثلين يشبهون شخصيات الفيلم".

يجدر الإشارة بأن المخرجة المتميزة سالي الحسيني أخرجت الفيلمين القصيرين " ”The Fifth Bowl" و ”Henna Night”والمسلسل التلفزيوني ”Babylon" وأول أفلامها الروائية الطويلة "”My Brother The Devil" ويأتي فيلم  “The Swimmers”أحدث أعمالها.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة