0

في ظل أزمة وباء كورونا عالميًا، كانت أولوية كثير من شركات التقنية العالمية هي الحفاظ على أعمالها وعدم تأثرها بأزمة الوباء العالمية جنبًا إلى جنب مع الحفاظ على سلامة موظفيها. ففي حين أن كثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة لم تستطع الصمود كثيرًا أمام إعصار كورونا، فإن بعض الشركات الكبرى استطاعت أن تكون أكثر مرونة وتمكنت من اتخاذ قرارات استراتيجية لتوسيع أعمالها من خلال تنفيذ عمليات استحواذ ودمج ضخمة جمعناها لكم هنا في أكبر وأهم استحواذات التقنية في 2020.

صحيح أن عام 2020 شهد انخفاضًا طفيفًا في نشاط الدمج والاستحواذ في قطاع تكنولوجيا المعلومات عن عام 2018 -على سبيل المثال- عندما استحوذت IBM على شركة Red Hat العملاقة مقابل 33 مليار دولار، أو عندما حصلت شركة SAP على شركة Qualtrics لإدارة الأعمال مقابل 8 مليارات دولار، ولكن يبقي عام 2020 مثيرًا حتى في صفقات الاستحواذ التي تحققت.

فيما يلي نظرة على أكبر وأهم استحواذات التقنية في 2020 والتي ستكون مرتبة طبقا لدرجة أهميتها.

1- شركة Salesforce تستحوذ على Slack مقابل أكثر من 27 مليار

salesforce andslack استحواذات التقنية في 2020

آخر أكبر صفقات الدمج واستحواذات التقنية في 2020 حققتها شركة Salesforce عملاق الحوسبة السحابية عندما استحوذت على مطور برامج الدردشة بين الموظفين الشهير Slack بأكثر من 27 مليار دولار في أكبر عملية استحواذ في تاريخ Salesforce البالغ 21 عامًا.

Slack والتي تحولت من شركة ناشئة سريعة النمو تم تشكيلها كشركة ألعاب في عام 2009 قدمت نفسها في سوق الأعمال كمقدم لخدمة إدارة الاتصالات والدردشة المكتبية للأعمال.

ومع أكثر من 12 مليون مستخدم نشط يَوْمِيًّا يدخلها حتى أكتوبر من العام الماضي، تم تطوير Slack في وقت سابق من هذا العام لتقدم مجموعة إنتاجية كاملة مع ميزات إضافية مثل اجتماعات الفيديو، واستضافة الملفات، وإدارة تكنولوجيا المعلومات، وحققت Slack أقوى صفقاتها بالفعل عندما أتمت شراكتها مع عملاق التقنية آي بي إم IBM لتقدم خدمات الاجتماعات المرئية لأكثر من 350 ألف موظف داخل مكاتبها.

ومع ذلك، فقد كافحت Slack في مواجهة المنافسة الشرسة ليس فقط من Microsoft Teams الذي صعد بقوة بفضل كوفيد-19، ولكن من Facebook وZoom الشركات الأخرى التي أطلقت إصداراتها الخاصة من الدردشة المكتبية ومنصات الإنتاجية.

هذه المنافسة أدت إلى فقدان Slack لما يقرب من نصف قيمتها السوقية بالفعل منذ طرحها للاكتتاب في أبريل 2019، وفشلت في جني الأرباح خلال الأرباع الثلاثة الأخيرة على الرغم من زيادة العمل عن بُعد بسبب وباء COVID-19. ولذا لم يكن لدى الشركة أي مسار واضح في ظل المنافسة الشرسة.

كتب دان آيفز، المحلل الاقتصادي في شركة Wedbush عن هذه الصفقة:

“تعتبر الصفقة بمثابة ضربة قوية ل Microsoft ولبرنامجها للدردشة والاجتماعات Teams حيث أنه يمثل أقوى منافس لـ Slack وكان عقبة واضحة أمام نمو أرباحها في الأعوام الماضية”.

ويكمل دان آيفز في تقريره: “السوق سيكون الآن عبارة عن سباق ببين Microsoft و Salesforce في مجال برامج الاجتماعات الاونلاين للشركات”.

التنافس بين الشركتين Microsoft و Salesforce بدأ عندما حاولت كل واحدة منهما الاستحواذ على شركة LinkedIn قبل أن تفوز بها مايكروسوفت بنهاية المطاف بأكثر من 26 مليار دولار وكانت تلك واحدة من أبرز صفقات استحواذات التقنية.

slack-vs-teams استحواذات التقنية في 2020

يأمل مارك بينيوف، الرئيس التنفيذي لشركة Salesforce أن يشكل كل من Salesforce و Slack معًا مستقبل برامج المؤسسات ويغيران الطريقة التي يعمل بها الجميع في عالم التقنية بالكامل من أي مكان.

2- تطبيق Zoom يحصل علي خدمات Keybase للتشفير مقابل مبلغ لم يتم الإعلان عنه

zoom-keybase

لأن تطبيق Zoom أصبح أحد الترندات المهمة في مجال التواصل عبر الإنترنت مع بداية انتشار وباء كورونا وما فرضه من إغلاق تام واتجاه عشرات الألف من الشركات والمؤسسات والحكومات لاستغلاله للتواصل والاتصال مع بعضها لبعض، فإن خبر استحواذ زووم على خدمات Keybase في مايو الماضي قوبل باستحسان الملايين من مستخدمي التطبيق حينها، لأن زووم واجهت عددًا من المشكلات الأمنية حينما ارتفع معدل استخدام المنصة خلال فترة الانتشار الأولي لوباء كورونا.

هذا الارتفاع كشف عن بعض نقاط الضعف الأمنية في المنصة وبخاصة من ناحية تشفير الاتصالات، مما دفع زووم لسرعة التحرك لمعالجة هذه المشكلات بالاستعانة بفريق من خبراء التشفير متمثلين في شركة Keybase لمساعدة المنصة في بناء منتج أكثر أمانًا مع إضافة تحسينات في تشفير الاتصال end-to-end encryption.

zoom security استحواذات التقنية في 2020

Keybase وهي شركة متخصصة في أمن المعلومات انطلقت في عام 2014، ولديها فريق من المهندسين والتقنيين المتميزين في بناء خدمات آمنة للمراسلة ومشاركة الملفات والخبرة الأمنية الواسعة في التشفير وبخاصة تشفير هويات وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى خبرتهم في تقديم خدمات التشفير بنظام end-to-end encryption ونظم أمان وتشفير لمنصات التخزين السحابية.

3- مايكروسوت تستحوذ على ZeniMax مقابل 7. 5 مليار دولار

Microsoft buy Zenimax استحواذات التقنية في 2020

من المعروف أن سوق الألعاب الإلكترونية يشهد تنافسًا حادًا بين كثير من اللاعبين المخضرمين، ولأن ZeniMax إحدى كبرى الشركات في هذا المجال منذ عام 1999 فقد كانت صفقة استحواذ مايكروسوفت لها في سبتمبر الماضي بمثابة مفاجئة في الوسط التقني بأكمله، ولم لا وهي المطور الرئيسي لأشهر الألعاب الإلكترونية مثل The Elder Scrolls و Doom و Fallout و Rage و Wolfenstein.

استحواذ مايكروسوفت على ZeniMax بقيمة 7. 5 مليار دولار سيعزز بكل تأكيد من قبضتها على سوق الألعاب بل ومن الممكن أن يحدد اتجاه الجيل القادم من أجهزة الألعاب الإلكترونية.

قال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت عن الصفقة:

“الألعاب الإلكترونية هي الفئة الأكثر انتشارًا في صناعة الترفيه لأن الناس يلجأون إليها في كل مكان إلى للتواصل الاجتماعي واللعب مع أصدقائهم، وشركة ZeniMax حققت نجاحًا في كل فئات الألعاب الإلكترونية، وسنعمل معًا على تعزيز طموحنا لتمكين أكثر من ثلاثة مليارات لاعب حول العالم من الاستمتاع بمفهوم جديد للألعاب”.

الصفقة في نفس الوقت أحدثت قلقًا لدى جمهور اللاعبين والمتابعين للألعاب الإلكترونية وجعلهم يتساءلون إذا ما كانت مايكروسوفت ستجعل ألعاب ZeniMax المستقبلية حكرًا على جهاز xbox فقط وعدم توزيعها على الأجهزة المنافسة؟

4- فيسبوك تحصل على مكتبة الصور المتحركة Giphy وتدمجها في انستجرام مقابل 400 مليون دولار

fb buys giphy استحواذات التقنية في 2020

لفترة طويلة يعتبر موقع Giphy من أكبر المكتبات على الإنترنت لصنع ومشاركة الصور المتحركة GIF لامتلاكه عدد ضخم منها بالفعل مع عرضها أكثر من مليار مرة يومياً.

ولأن فيسبوك كانت تعتمد على واجهة برمجة التطبيقات Application Programming Interface -API الخاص بـ Giphy لسنوات طويلة للحصول على صور GIF في تطبيقاته المختلفة مثل Instagram وتطبيق Facebook الرئيسي و Facebook Messenger، و WhatsApp فلم يكن من المستغرب أن تقوم فيسبوك بشراء جميع حقوق موقع Giphy بمبلغ 400 مليون دولار.

يقول فيشال شاه Vishal Shah مدير تطوير المنتجات في انستجرام:

“ستكون Giphy جزءًا من فريق إنستجرام بهدف تسهيل إرسال صور GIF والملصقات في الرسائل المباشرة DM وقصص إنستجرام Instagram stories”.

ولأن كبرى تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل تويتر twitter، بينتيريست pinterest، سلاك Slack و ريديت reddit يعتمدون على Giphy لتوفير صور GIF فقد سادت حالة من التوتر مع إعلان صفقة الاستحواذ هذه، ولم لا وخاصة أن العديد من هذه التطبيقات تتنافس بشكل مباشر مع فيسبوك حتى بعد إعلان الأخيرة أن هذه المنصات الاجتماعية ستظل قادرة على الاعتماد على Giphy كما تفعل حاليًا – على الأقل في الوقت الحالي. يمكن القول أن هذه الصفقة والسابقة تعد من أخطر استحواذات التقنية في 2020 على الشركات والخدمات الأخرى نظراً للوصول الكبير الذي أصبحت مايكروسوفت وفيس بوك تتمتعان به.

 5- استحواذ أمازون على  Zoox للسيارات ذاتية القيادة مقابل أكثر من ملياري دولار

amazon - zoox استحواذات التقنية في 2020

يبدو أن أمازون لن تكتفي بكونها أحد عمالقة تجارة التجزئة على الإنترنت فقط ولكنها قررت في يوليو الماضي اقتحام أحد أكثر مجالات التقنية إثارة في الأعوام الماضية وهي تكنولوجيا تطوير السيارات ذاتية القيادة والتي ستكون أحد أساسيات المستقبل القريب بلا شك.

أعلنت أمازون عن شرائها واستحواذها على شركة Zoox وهي شركة ناشئة تأسست في عام 2014 لتطوير تكنولوجيا صناعة السيارات ذاتية القيادة مقابل 2.1 مليار دولار.

zoox car استحواذات التقنية في 2020

قال جيف ويلكي الرئيس التنفيذي لقسم المستهلكين في أمازون:

“تعمل زوكس Zoox على تخيل وابتكار وتصميم تجربة قيادة للسيارات مبهرة على مستوى عالمي، ونحن متحمسون لمساعدة فريق زوكس الموهوب على تحقيق رؤيتهم إلى واقع في السنوات المقبلة”.

أمازون بالتالي تسعى إلى اللحاق بركب الشركات التي استثمرت في تكنولوجيا تطوير السيارات ذاتية القيادة كمنافستها شركة جوجل Google والتي أطلقت شركة Waymo عام 2009 كمشروع لتطوير السيارات ذاتية القيادة. ناهيك بالطبع عن شركة تسلا Tesla وغيرها.

أمازون ليست غريبة كليًا عن السيارات ذاتية القيادة حيث أنها تمتلك بالفعل أسطولًا من روبوتات تسمى “توصيل الميل الأخير last-mile delivery” وهي روبوتات ذات ست عجلات مصممة لحمل وتسليم حزم صغيرة إلى منازل العملاء.

last-mile delivery استحواذات التقنية في 2020

خبراء التقنية يرون أن دخول أمازون باستثماراتها الضخمة في مجال تكنولوجيا تطوير السيارات ذاتية القيادة سيعطي بعدًا آخر وتطويرًا مهمًا في هذا المجال، وربما يعجل من رؤيتنا لطرق لا تسير عليها إلا السيارات ذاتية القيادة.

 6- استحواذ عملاق الرسوميات Nvidia على عملاق المعالجات ARM مقابل 40 مليار دولار

nvidia and arm استحواذات التقنية في 2020

أما أكبر استحواذات التقنية في 2020 من ناحية القيمة المادية كانت عندما استثمرت شركة Nvidia مبلغ 40 مليار دولار لشراء قسم الرقائق الإلكترونية المسمى ARM التابع لمجموعة SoftBank Group Corp الإنجليزية.

ARM وهي اختصارات الحروف الأولى من Advanced RISC Machines متخصصة في تصميم المعالجات CPUs والشرائح الذكية، حيث تُعتبر المهيمنة على سوق تصميم المعالجات في الهواتف المحمولة سواء هواتف iPhone او Android بالإضافة إلى أجهزة الكمبيوتر اللوحية والرقائق في أجهزة التلفزيون الذكية، وقد تم تصنيع أكثر من 160 مليار شريحة لأجهزة مختلفة بناءً على تصميمات من شركة Arm.

arm استحواذات التقنية في 2020

تسعى Nvidia من الصفقة إلى إنشاء قطاع أكثر تطورًا في مجال الذكاء الاصطناعي AI، وذلك بالدمج بين منصة الذكاء الاصطناعي لديها مع النظام المتقدم لشركة Arm، هذا القطاع سيكون هدفه الأول كما هي رؤية إنيفيديا هو إنشاء عشرات الألف من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بالذكاء الاصطناعي التي ستتخطى بآلاف المرات الأجهزة التي تعمل بمفهوم إنترنت الأشياء IoT كما قال جنسن هوانغ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إنيفيديا.

7- جوجل تستحوذ على Fitbit للساعات الذكية مقابل 1. 2 مليار دولار

Google-buys-FitBit

أما عملاق التقنية جوجل google ومتمثلاً في شركتها الأم Alphabet فلم يكن يدع عام 2020 ينتهي بدون تسجيل خامس أكبر استحواذات التقنية في 2020 من ناحية القيمة المادية عندما شارفت على الانتهاء من امتلاك الحقوق الملكية لشركة Fitbit للساعات الذكية مقابل 2 مليار و100 مليون دولار.

بطبيعة الحال هذه الصفقة ستجعل جوجل في مواجهة مباشرة مرة أخرى أمام شركة أبل Apple ولكن هذه المرة في مجال الساعات والأساور الذكية. هذا إذا علمنا أن أبل في نهاية عام 2018 كانت تمتلك حوالي نصف سوق الساعات الذكية العالمية من حيث الوحدات التي تم بيعها بالفعل.

بعد الإعلان عن هذه الصفقة، أصدر رئيس قسم الأجهزة بجوجل “ريك أوسترلوه” منشورًا على مدونته الشخصية يشرح كيف يمكن لعملية الاستحواذ أن تساعد جوجل.

يقول أوسترلوه:

“من خلال العمل المشترك مع الخبراء في Fitbit والجمع بين أفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي بيننا، يمكننا البدء في ابتكار الجيل التالي من الساعات والأساور الذكية الفريدة من نوعها لتلبية رغبات عشاق هذه التقنية في جميع أنحاء العالم”.

ويؤكد على التزام جوجل بنظامها الذكي Wear OS في المنتجات المقبلة من Fitbit.

تنتظر جوجل في الواقع من شركة Fitbit أن تساعدها في التوسع في ما يسمى استراتيجية الحوسبة المحيطة ambient computing والتي تسعى جوجل من خلالها إلى أن تكون جزءًا من حياة المستخدمين أينما كانوا وفي أي وقت.

8- استحواذ شركة AMD علي Xilinx مقابل 35 مليار دولار

amd buy xilinx

تشتهر AMD بتقديم أقوى مجموعة من تقنيات المعالجات عالية الأداء في الصناعة، والتي تجمع بين وحدات المعالجة المركزية (CPUs) ووحدات معالجة الرسومات (GPUs) سواء للأجهزة الشخصية أو للأجهزة السحابية Cloud Computers.

بينما تتخصص شركة Xilinx في الأساس في إنتاج وتصنيع نوع غير اعتيادي من المعالجات باهظة الثمن يسمى (FPGA (field programmable gate array والتي تعتمد عليه كبرى شركات الاتصالات لدعم أجهزة الاتصالات الجيل الخامس 5G. كما أن الرقائق chips التي تصنعها Xilinx تعتمد عليها أيضًا شركة Lockheed Martin Corp المصنعة لأذرع التحكم الخاصة بمقاتلات F-35 الأمريكية.

ولذلك تأتي أهمية الصفقة كما قالت ليزا سو الرئيسة التنفيذية لـ AMD في أنها فرصة لحصول AMD على موطئ قدم قوي في مجالات جديدة بالنسبة لها مثل البنية التحتية للاتصالات والدفاع الرائدة بها شركة Xilinx وأيضًا لإنشاء شركة رائدة في هذا المجال تتمتع برؤية وموهبة وحجم لمواجهة تحدي مستقبل الحوسبة عالية الأداء.

ينظر البعض للصفقة على أنها رد مباشر من AMD على منافستها الرئيسية في قطاع صناعة معالجات الحواسيب شركة Intel والتي كانت قد استحوذت على منافس Xilinx عام 2015 وهي شركة Altera بأكثر من 16 مليار دولار.

altera and intel

إذًا فعام 2020 لم يكن مثيرًا في أحداثه فقط ولكنه كان مهمًا جدًا داخل قطاع التقنية وبخاصة داخل مطبخ عمليات صفقات الاستحواذ لكبرى الشركات العالمية.

في رأيك عزيزي القارئ، أي صفقة من الثمان صفقات تراها مؤثرة أكثر سواء في عالم التقينة أو بالنسبة لنا كمستخدمين نهائيين؟

0

شاركنا رأيك حول "أكبر وأهم استحواذات التقنية في 2020: صفقات بمليارات الدولارات غيّرت شكل المنافسة"