الهواتف الغبية تعود مع نوكيا من جديد، أحدها يأتي بسماعات لاسلكية يمكن شحنها من خلاله!

هاتف Nokia 5710 XpressAudio
شهاب أحمد
شهاب أحمد

5 د

الهواتف الغبية تعود من جديد حيث كشفت شركة HMD عن هاتف Nokia 5710 XpressAudio والذي يأتي مدمجًا بسماعات لاسلكية (TWS)، بالإضافة إلى هاتفين آخرين أحدهما يأتي بلعبة الثعبان الكلاسيكية، بجانب حاسوب لوحي متواضع المواصفات.

أعلنت HMD اليوم عن مجموعة منتجات جديدة من شركتنا المحبوبة نوكيا التي مازالت تحاول تحقيق مبيعات على الرغم من أن التاريخ التقني لم يكن منصفًا لها. تمثلت هذه المنتجات التي أعلنت عنها نوكيا في ثلاثة هواتف غبية جديدة بالإضافة إلى تابلت. وسنستعرض اليوم بشكل سريع جميع تلك المنتجات الجديدة، ولكن دعنا نتحدث أولًا عن هاتف سيلفت انتباهك بفكرته التي غالبًا لم تسمع عنها من قبل.

اقرأ أيضًا: بعد اتجاه شاومي لإعادة إحيائها.. هل نشهد بداية جديدة لعصر أجهزة تابلت بنظام أندرويد؟


الهواتف الغبية

هو مصطلح تقني يصف الهواتف الكلاسيكية القديمة، والتي بدأت تنتشر من جديد في الفترة الأخيرة بفضل نوكيا، وتتمثل الهواتف الغبية في أنها لا تدعم الخدمات التي تقدمها الهواتف الذكية الأخرى، كإمكانية تصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

  • اقرأ أيضًا: بعد سيطرتها على مجال الهواتف لسنين.. تعرف على أسباب فشل نوكيا وأخطائها الفادحة!

الهواتف الغبية الجديدة

ذو صلة

الإبداع في المجال التقني وتقديم ابتكارات تجعل حياتنا أسهل هو أساس النجاح في هذه الصناعة الصعبة، وهو شيء تميزت بها نوكيا في سنوات نهضتها، واليوم نرى ابتكارًا جديدًا يتمثل في هاتف "Nokia 5710 XpressAudio" والذي يحوي بداخله سماعات لاسلكية (TWS) مع إمكانية شحنها مباشرةً من خلاله والذي يتم تصنيفه ضمن الهواتف الغبية.

هاتف Nokia 5710 XpressAudio من الهواتف الغبية

يأتي هاتف Nokia 5710 XpressAudio بتصميم كلاسيكي يُخفي الخاصية المهمة التي يأتي بها، فعند النظر إليه لأول مرة، لن تجد أي شيء يلفت الانتباه، مجرد شاشة صغيرة بحجم 2.4 إنش من نوع QVGA تدعم الألوان، بجانب لوحة مفاتيح كلاسيكية من نوع T9، وبشكل عام فإن التصميم المستخدم يعود إلى الهواتف الغبية أو بمعنى آخر الهواتف المحمولة التقليدية، وهو متاح بلونين الأبيض والأحمر أو الأسود والأحمر.

هاتف Nokia 5710 XpressAudio

ولكن عند الانتقال إلى الواجهة الخلفية من الهاتف، فسنلاحظ وجود مساحة كبيرة فوق منطقة الكاميرا تضم قطعة بلاستيكية يمكن سحبها لأسفل لتظهر لك السماعات اللاسلكية التي يحتويها الهاتف، ولا يقتصر هاتف Nokia 5710 XpressAudio على مجرد تخزينه تلك السماعات، ولكن يمكنه شحنها أيضًا، حيث تم إرفاق موصّلات نحاسية في تلك المساحة تجعل الهاتف يعمل بالكامل كصندوق شحن.


هل تعلم؟

لا يمكن نسبة هذا الابتكار إلى نوكيا، حيث رأيناه سابقًا في عام 2019 عندما قامت شركة مجهولة بالكشف عن هاتف أسمته "SERVO R25" والذي يقدم نفس الفكرة بالضبط.

يمكن استخدام تلك السماعات عبر الهاتف نفسه، حيث يدعم حتى 32 جيجابايت من سعة التخزين الخارجية عبر كارت ميموري خارجي (microSD)، والتي يمكن استخدامها لتخزين الملفات الصوتية، كذلك يمكنك استخدام تلك السماعات للوصول إلى قنوات الراديو. أجمل ما في الأمر أنه يمكنك توصيل تلك السماعات على أي هاتف آخر، ما يجعلها اختيارًا مغريًا إذا كنت تبحث عن سماعات لاسلكية وتحتاج إلى هاتف ثانوي في الوقت نفسه. ولكن بالطبع سنحتاج لمعرفة جودة صوت تلك السماعات أولًا قبل التوصية بها.

بالنسبة لعتاد هاتف Nokia 5710 XpressAudio فلا تتوقع منه الكثير، حيث يأتي بـ 128 ميجابايت من الذاكرة العشوائية، يأتي الهاتف بكاميرا وحيدة (VGA) مع بطارية بسعة 1,450 ملي أمبير قابلة للإزالة، يأتي الهاتف بواجهة تشغيل S30+ المطورة بواسطة نوكيا، والتي تفتقد لخدمات سبوتفاي أو آبل ميوزك، على الرغم من أن وجودهما مهم جدًا للاستفادة من السماعات المرفقة، جدير بالذكر أن الهاتف يأتي أيضًا بمدخل سماعات 3.5 ملم بدون هدف.

تعد نوكيا بأداء بطارية يكفي حتى ست ساعات من المكالمات عبر شبكات 4G (يدعم الهاتف إدخال شريحتي 4G) وما يصل إلى 20 يومًا من وضع الاستعداد.


منتجات أخرى كشفت عنها نوكيا، أحدها يأتي بلعبة الثعبان الكلاسيكية!

نال هاتف Nokia 5710 XpressAudio الاهتمام الأكبر بين المنتجات التي كشفت عنها الشركة الفنلندية، ولكن هذا لا يعني أننا سنتجاهلها، حيث كُشف كذلك عن هاتف Nokia 8210 4G، والذي يعد نسخة محدثة من الإصدار الأول الذي طرح في عام 1999، حيث تم تحسين التصميم ليكون أكثر عصرية بالإضافة إلى تحديث العتاد المستخدم بالطبع.

يأتي ذلك الهاتف محملًا بلعبة الثعبان الشهيرة، بجانب مواصفات مشابهة لهاتف Nokia 5710 XpressAudio، حيث يدعم نفس السعة الخارجية (حتى 32 ميجابايت) بجانب بطارية سعة 1,450 ملي أمبير (بنفس عدد ساعات الاستخدام تقريبًا)، بالإضافة إلى دعم توصيل السماعات اللاسلكية (والسلكية) كذلك.

أما بالنسبة للهاتف الأخير الذي كشفت عنه HMD، فهو من النوع القابل للطي، وبمواصفات مشابهة كذلك للإصدارين السابقين، أطلق عليه اسم Nokia 2660، وما يميزه -بجانب تصميمه- هو وجود أزرار كبيرة الحجم تعمل باللمس، وتتوافق مع مساعدات السمع (HAC) ما يجعله اختيارًا جيدًا لكبار السن.

جميع المنتجات التي كشفت عنها HMD منها الهواتف الغبية

وأخيرًا، كشفت HMD عن جهاز لوحي جديد أطلقت عليه اسم Nokia T10، وهو يأتي بشاشة بحجم 8 إنش LCD بدقة 1280×800 وهو موثق لخدمة Netflix HD، ومن المفترض أن يتم دعمه حتى ثلاث سنوات من التحديثات المستمرة. يأتي تابلت نوكيا بشريحة من نوع Unisoc T606 والتي تضم معالجًا ثماني النواة يحتوي على نواتين Cortex-A75 مخصصة للأداء، و ست أنوية Cortex A-55 للكفاءة، مدعومًا بـ 3 أو 4 جيجابايت من الذاكرة العشوائية بجانب 32 او 65 جيجابايت من سعة التخزين الداخلية، مع دعم إضافة بطاقة ذاكرة خارجية.

يأتي تابلت Nokia T10 ببطارية ضخمة سعة 5,250 ملي أمبير لا تدعم الشحن السريع وتقتصر على استطاعة شحن 10 واط، مع دعم مدخل Type-C.

وباعتبار أن تابلت نوكيا موجه لمشاهدة المحتوى الترفيهي، فقد تم الاهتمام بنظام الصوت الذي يأتي ستيريو مدعومًا بتقنيات OZO playpack.. كذلك قررت نوكيا جعل الجهاز اللوحي قابلًا للاستخدام كشاشة ثانوية لأجهزة الحواسيب لسببٍ ما.


سعر المنتجات التي كُشف عنها من HMD

كما هو متوقع، تأتي جميع المنتجات التي كشفت عنها HMD بأسعار اقتصادية، تناسب ما تقدمه، فنجد هاتف Nokia 5710 يأتي بسعر 69 يورو، بينما يأتي كلا من هاتفي Nokia 8210 4G و Nokia 2660 Flip بسعر 59 يورو، بينما يأتي جهاز نوكيا اللوحي بسعر 159 يورو.


شركة HMD لا تريد المخاطرة بأي منتجات باهظة

عُرفت نوكيا ببراعتها في تقديم الهواتف الكلاسيكية أو ما يسمى حاليًا بالهواتف الغبية -قبل ظهور الهواتف الذكية-، وعندما حاولت الاندماج مع التقنية بعد سنوات من الفشل والنسيان، لم تحقق مبيعات كبيرة عند إطلاقها لهواتف أندرويد، ولهذا تحاول أن تجعل مصدر رزقها الهواتف التي تعلم جيدًا كيف تصنعها، والتي قد تكون مفيدة لأولئك الذين لا يرغبون في استخدام الهواتف الذكية أو على الأقل يريدون هاتفًا ثانويًا فقط لإجراء المكالمات. هذا لا يعني أن نوكيا استسلمت عن فكرة إنتاج الهواتف الذكية، ولكنها تجرب كل أوراقها.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة