0

عند الحديث عن البلوك تشين وميزاتها الكثيرة، دائماً ما يتمّ اختزالها بالعملات الرقمية التي تعتبر أشهر تطبيقات تلك التقنية وأكثرها انتشاراً، ولكن في الواقع فإنّ بلوك تشين توسّعت لتشمل الكثير من الاستخدامات الأخرى وبدأت الكثير من الشركات والمنظّمات باعتمادها، وبالنسبة للمؤسسات الحكومية فقد كانت أكثر انفتاحاً لتطوير حلول وخدمات جديدة باستخدام بلوك تشين عند المقارنة مع مواقفها الصارمة اتجاه تشريع العملات الرقمية وترخيص استخدامها.

اليوم أصبح من الممكن إيجاد الكثير من تطبيقات بلوك تشين المؤسسات الحكوميّة حول العالم، والتي تشمل قطاعات مختلفة بما في ذلك الرعاية الصحية وسلاسل التوريد بالإضافة للخدمات المالية بالطبع، وفي حال كنت تريد معرفة ما هي الحكومات الأكثر تطوّراً من ناحية الاعتماد على بلوك تشين تابع معنا هذا المقال، حيث سنتكلّم عن كل دولة بشكل منفصل مع ذكر أبرز وأهمّ مشاريعها في هذا المجال.

أهمّ الدول التي بدأت باعتماد بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

أستراليا

What Is the Australian National Blockchain? » NullTX

منذ عام 2016 أعلنت مؤسسة البريد الأسترالية (Australia Post) عن خطتها لإنشاء نظام تصويت رقمي بالاعتماد على تقنية بلوك تشين بهدف حفظ الأصوات وتأمينها، وبحسب Tim Adamson المدير الإقليمي للمؤسسة فإنّ هذا النظام سيكون منيعاً ضد أي عمليات تخريبية أو تعديلات خارجيّة بالإضافة لإمكانيّة تتبع الأصوات وحفظ السجلّات بشكل آمن وموثوق أيضاً.

من المفترض أن يبدأ المشروع على نطاق ضيّق ضمن انتخابات المؤسسات والمجتمعات المحليّة، ومع مرور الوقت سيصبح من الممكن التوسّع بشكل أكبر ضمن الانتخابات البرلمانية. سيتمّ دمج معلومات بطاقة الاقتراع بشكل مشفّر وآمن ضمن منصّة بلوك تشين خاصة بذلك، ومن ثمّ سيتمكّن المواطنون المؤهّلون للتصويت من استخدام اعتمادات التصويت الخاصة بهم والاختيار بحريّة، ولكن قبل انتهاء عمليّة إضافة الصوت سيحصلون على مفاتيح وصول رقميّة مميّزة لكل شخص للتحقّق من هوية المصوّتين.

بعد جمع الأصوات ستصبح عمليّة تنسيقها وفرزها أكثر سهولة، حيث أنّ النظام سيكون آمناً وموثوقاً وسيتمّ تجاوز الكثير من الإجراءات التي دائماً ما كان يتمّ اتباعها عند التصويت بالطرق التقليدية.

سنغافورة

Singapore Startup to Transform Myanmar City into Blockchain-Powered Smart City - Asia Blockchain Review - Gateway to Blockchain in Asia

بشكل عام تعتبر سنغافورة من أبرز الدول المهتمة بمجال البلوك تشين والعملات الرقمية، كما أنّها موطن لكثير من الشركات التي تستخدم بلوك تشين أيضاً، وبالنسبة للحكومة فقد كان لها حصّتها من مشاريع بلوك تشين في المؤسسات الحكومية الجديدة. تعمل الحكومة حالياً على تطوير حلول جديدة لتحسين قطاع التجارة من خلال منع الشركات التي تعمل بمجال الاستيراد والتصدير من الاحتيال على البنوك التي تتعامل معها.

من أجل تحقيق ذلك سيتمّ استخدام منصة بلوك تشين لتسجيل الفواتير التجارية المختلفة بشكل آمن وموثوق، بحيث سيصعب تكرار أو تزوير أي فاتورة بسهولة حينها. بعد تطبيق هذا النظام الجديد ستتمكّن الحكومة من التنسيق بين قطاع التجارة والقطاع المالي بسهولة مع المساعدة في التحقّق من الفواتير التي تذهب للبنوك أيضاً، كما أنّ الحكومة تخطّط للتعاون مع باقي الأطراف المرتبطة بهذا المجال بما في ذلك الجمارك وخطوط الشحن والموانئ من بعض الدول الأخرى لتحسين النظام وتطويره.

روسيا

بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

ما زالت روسيا حتى اليوم من الدول غير الصديقة للعملات الرقمية ولا تسمح بتداولها بشكل قانوني بالكامل كما هو الحال مع الكثير من البلدان الأخرى، ولكن بالنسبة لتقنية بلوك تشين فقد كان للحكومة الروسية بعض التجارب في الواقع، أبرزها هو منصّة التصويت الرقمية التي يتمّ العمل على تطويرها، والتي ترغب الحكومة من خلالها على مساعدة السكان للتصويت على أمور مثل المشاريع والقوانين المختلفة وغيرها من الاستفتاءات الأخرى.

إستونيا

بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

تعتبر إستونيا من أبرز الدول التي تشهد تقدماً ملحوظاً في مجال التقنية بشكل عام، وبالنسبة لبلوك تشين فإنّ الحكومة تعمل منذ فترة على عدّة مشاريع مفيدة باستخدام تلك التقنية، أهمّها كان نظام تسجيل الضرائب للشركات بالإضافة لنجاحها بتسجيل معلومات المواطنين الصحيّة وسجلّاتهم بشكل آمن باستخدام بلوك تشين أيضاً، والتي ساعدت على زيادة أمان المنظومة الصحيّة مع توفير معلومات بالزمن الحقيقي وتنبيهات فوريّة في حال حدوث اختراق مُحتمل.

جورجيا

بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

تعمل جورجيا – جمهورية جورجيا وليس ولاية جورجيا الأمريكية – اليوم على بناء نظام لتسجيل العقارات بالاعتماد على البلوك تشين بالتعاون مع أحد مزارع التعدين، حيث تهدف الوكالة الوطنية للتسجيل العام إلى تأمين تلك البيانات وحفظها بعيداً عن أي تعديلات أو تخريبات مُحتملة، وذلك من خلال تضمين عمليات تدقيق بالزمن الحقيقي وتبسيط عمليات تسجيل العقارات من خلالها أيضاً.

السويد

بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

تعمل الحكومة السويدية على تحسين نظام تسجيل العقارات كما هو الحال مع جمهورية جورجيا أيضاً، وذلك من خلال استخدام بلوك تشين لإدارة المعاملات العقارية المختلفة وتأمينها بشكل جيّد، فعند قيام الأطراف المشاركة بصفقة عقارية على الاتفاق على الشروط، سيتمكّنون من متابعة حالة الصفقة في الزمن الحقيقي باستخدام منصة بلوك تشين خاصة بذلك.

ستساعد هذه المنصة على ضمان الصفقات العقارية ومنع العمليات الاحتيالية أيضاً، وذلك بالإضافة لتقليل عدد الوسطاء والأطراف الثالثة وتسريع سير العملية وبالتالي تقليل التكاليف على الجميع، ومن المتوقّع أن تكون المنصّة قادرة على السماح لجميع الأطراف المشاركة في الصفقة من متابعتها ومعرفة مسارها بما في ذلك البائع والمشتري والوكيل العقاري وأي طرف آخر معنيّ أيضاً.

المملكة المتحدة

بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

قامت المملكة المتّحدة بإطلاق برنامج تجريبي لإدارة أموال الرعاية الاجتماعية بالاعتماد على بلوك تشين، والذي يهدف لتتبّع توزيعات تلك الأموال ومعرفة كيف تمّ إنفاقها، وبحسب وزارة العمل والمعاشات التقاعدية فإنّ الهدف من ذلك هو توفير معلومات كافية عن كيفية إنفاق الأموال بهذا المجال من أجل تقديم دعم للميزانية، ولكنّ هذا البرنامج تلقّى بعض الانتقادات بسبب ما قد يثيره ذلك من مخاوف حول الخصوصية وكيفية التعامل مع بيانات المواطنين هناك.

من ناحية أخرى اقترح Sir Mark Walport كبير المستشارين العلميين للحكومة القيام ببعض البرامج الأخرى أيضاً بالاعتماد على بلوك تشين، حيث أشار إلى أهميّة استخدام التقنيّة لاستبدال الأنظمة التقليدية التي أصبحت قديمة اليوم، وذلك ضمن بعض القطاعات كتأمين سجلات المستشفيات ضمن هيئة الخدمات الصحية الوطنيّة (NHS) بالإضافة لنظام تحصيل الضرائب وإصدار جوازات السفر وتسجيل العقارات وتأمين سلاسل التوريد أيضاً.

تايلاند

بلوك تشين في المؤسسات الحكومية

أعلن المصرف المركزي في تايلاند عن نجاحه بإطلاق أوّل منصّة بلوك تشين لإصدار السندات الحكوميّة (Government Bonds) باستخدام تقنيات من شركة IBM الرائدة في هذا المجال، وقد تمكّنت المنصة فعلاً من تحقيق نجاح وساعدت المصرف على بيع سندات ادخار حكومية بقيمة 1.6 مليار دولار تقريباً، وللمقارنة فقد كانت عمليّة إصدار هذه السندات تحتاج لحوالي 15 يوم، في حين أنّ تلك المنصة قامت بذلك خلال يومين فقط.

قدّمت منصة البلوك تشين الجديدة كثيراً من الميزات للحكومة، والتي شملت تقليل الوقت اللازم لإصدار السندات بالإضافة لتوفير الكثير من التكاليف التي كان يتمّ إنفاقها عند استخدام الطرق التقليدية، ولكن يجدر بالذكر أنّ هذه العمليّة لم تكن بجهد من المصرف وIBM فقط، حيث أنّه استعان بعدّة مؤسسات حكومية أخرى بالإضافة لأربعة بنوك مختلفة أيضاً، ولكنّه رغم ذلك يبقى مشروع حكومي ناجح ودليلاً على فعالية بلوك تشين في هذه المجالات.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

 

 

0

شاركنا رأيك حول "أبرز الدول التي بدأت باعتماد بلوك تشين في المؤسسات الحكومية"