ليس فقط هواتف آيفون: كيف تربح أبل مليارات الدولارات من بيع الخدمات؟! ج1

كيف تجني ابل ارباحها
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يُعتبر عام 2019 عامًا مميزًا لشركة أبل لأنها في الطريق للتحول من شركة “منتجات” إلى شركة “خدمات” والتي من المتوقع أن تستحوذ على جانب كبير من نشاط الشركة المستقبلي وتشمل تقديم كل شيء بدءًا من متجر التطبيقات وحتى صفقات الترخيص وصولًا لخدمة البث التلفزيوني واشتراكات الأخبار والمجلات التي من المتوقع ان يتم إطلاقها قريبًا.

حيث تريد أبل أكثر من أي وقت مضى بيع خدمات متنوعة باشتراكات ثابتة ومستمرة للأشياء التي يمكن القيام بها على هواتفها الأيفون وأجهزتها الأخرى.

آيفون ليس كل شيء

كيف تجني ابل ارباحها

ذكر المدير التنفيذي لأبل تيم كوك أن قطاع الخدمات والتي تشمل “Apple Care و Apple Music و Apple Pay و iCloud” قد ارتفعت بنسبة 19.1% لتبلغ “10.9 مليار دولار” حيث شهدت الشركة أرقامًا قياسية في كل قسم من خدماتها وقالت إنها في الطريق الصحيح لمضاعفة مبلغ إيرادات الخدمات لعامها المالي السابق 2016 (24.3 مليار دولار) بحلول عام 2020.

ويُعتبر هذا الرقم “كبيرًا جدًا” مقارنةً بقطاع أعمال أبل الأخرى حيث أن الخدمات تجلب فعليًا أرباحًا أكثر مقارنةً بمنتجات مثل حواسيب ماك “7.4 مليار دولار” أو آيباد (6.7 مليار دولار) أو مجموعة المنتجات Wearables القابلة للارتداء (7.3 مليار دولار) ومن المتوقع أن يستمر هذا الرصيد في التغيّر حين تبدأ أبل في دفع الخدمات بشكل أكبر وتقديم خدمات جديدة يمكن للناس الاشتراك فيها.

ومع عدم إفصاح أبل عن حجم الأموال التي تجنيها هذه الخدمات الفردية، حيث لا يوجد أرقام دقيقة يمكن الاستناد إليها، لكننا في جانب آخر نعرف ما هي الأعمال التي يتكون منها قطاع الخدمات ومقدار الاشتراك الشهري وما إذا كانت جيدة أم لا؟ ومع دخول قطاع الخدمات لدى شركة أبل حقبة جديدة إليك إجابة لسؤال: كيف تحقق أبل من هذه الخدمات هذه الأرباح الطائلة؟

اقرأ أيضًا: تعرف إلى مميزات سيد الهواتف منخفضة السعر جالاكسي M30

خدمة موسيقى أبل Apple Music

كيف تجني ابل ارباحها

يمكن القول أن خدمة موسيقى أبل Apple Music تمثل من الأهمية في قطاع “الخدمات” مثل ما تمثلها هواتف آيفون في قطاع “المنتجات” وتقع في قمة قطاع الخدمات الجديدة في شركة أبل نظرًا لكونها واحدة من أحدث التطبيقات التي تم إطلاقها (تم إطلاقها في عام 2015 بعد أن استحوذت أبل على خدمة Beats Music وإعادة تسميتها).

كان لدى خدمة موسيقى أبل “56” مليون عميل اعتبارًا من ديسمبر 2018 وللمقارنة كان لدى سبوتفاي -منافستها في هذا السوق- “96” مليون مشترك اعتبارًا من فبراير 2019 وليس من الواضح عدد عملاء موسيقى أبل Apple Music الذين يدفعون بشكل منتظم “نشط” حيث تقدم أبل تجارب مجانية وتأتي خدمتها أيضًا مع بعض خطط شركات الاتصالات مثل شركة Verizon الأمريكية.

وعلى افتراض أن جميع العملاء يدفعون “10” دولارات شهريًا (مع خطط الأسرة والخصومات السنوية والحزم وصفقات الطلاب.. إلخ) فهذا يجلب إيرادات سنوية تبلغ أكثر من “6.70 مليار دولار” في السنة.

  • تكلفة الخدمة: 10 دولارات شهريًا (5 دولارات شهريًا لخطط الطلاب و 15 دولارًا شهريًا للخطط العائلية).
  • كيف تكسب أبل المال من خدمة موسيقى أبل Apple Music؟ من خلال رسوم الاشتراك السنوية والشهرية وشراكات إعلانية مع شركات النقل والمواصلات.

اقرأ أيضًا: لماذا يتعذر على يوتيوب حذف الفيديوهات المزعجة لحادثة مسجدي نيوزيلندا الإرهابي؟!

آبل ستور App Store/متجر تطبيقات ماك Mac App Store

كيف تجني ابل ارباحها

من المحتمل أن يكون متجر التطبيقات الأكثر أهمية لدى أبل حيث قُدّرت عمليات التحميل بنهاية مايو 2018 بأكثر من “170” مليار عملية تنزيل في تاريخ المتجر الممتد على مدار “10” سنوات وهو أحد أكبر المساهمين في إيراداتها.

ومعظم عمليات الشراء ليست مشتريات مدفوعة بشكل مباشر، حيث تأتي نسبة كبيرة من إيرادات متجر التطبيقات من عمليات الشراء داخل التطبيق من ألعاب مجانية مثل Fortnite و Candy Crush وتطبيقات الاشتراك مثل Netflix و Tinder و YouTube ووفقًا لآخر التقديرات فإن كل واحد من أفضل 50 تطبيقًا من إجمالي الأرباح على النظام الأساسي هو إما خدمة رئيسية تعتمد على رسوم الاشتراك أو لعبة مجانية للعب.

اقرأ أيضًا: كيف حطمت فورت نايت جميع الأرقام القياسية؟!

وحتى التطبيقات المدفوعة الأكثر شيوعًا مثل Minecraft أو Facetune لا تكسب نفس النوع من المال مثل التطبيقات المجانية التي تعتمد على عمليات الشراء داخل التطبيق، وحتى مع عمليات الشراء داخل التطبيقات فإن أبل تعزز من أرقام أرباحها حيث تأخذ أبل نسبة مئوية “30%” من كل عمليات الشراء والاشتراكات داخل التطبيق.

وأسفرت هذه التطبيقات “المجانية” عن بعض المبيعات الكبيرة واعتبارًا من يونيو 2018 دفعت أبل “100” مليار دولار للمطورين، وإذا كنت تعمل على تقسيم إيرادات أبل بنسبة 70/30 (وهو عادةً ما يكون ولكن ليس دائمًا حيث يوجد بعض التخفيضات التي تتطلبها عمليات الشراء) فستحصل على إجمالي مبيعات يبلغ “142” مليار دولار تقريبًا منها “42” مليار دولار ذهبت إلى أبل خلال عشر سنوات من إطلاقها لمتجر التطبيقات.

  • تكلفة الخدمة: يعتمد على المحتوى الذي تم شراؤه.
  • كيف تكسب أبل المال من متاجرها؟ عمليات الشراء داخل التطبيقات في الألعاب ومبيعات التطبيقات والاشتراكات في التطبيقات.

خدمة التخزين السحابي آي كلاود iCloud

كيف تجني ابل ارباحها

من الناحية النظرية، كل عميل من عملاء أبل يمتلك جهاز/هاتف iPhone أو iPad أو Mac هو مستخدم لخدمة التخزين السحابي آي كلاود iCloud لأن أبل توفر سعة تخزينية تبلغ “5” جيجابايت لجميع العملاء مجانًا، ولكن بالنسبة للإيرادات فإن الجزء المهم هنا هو الخطط المدفوعة والتي توفر للمستخدمين مساحة تخزين إضافية بتكلفة شهرية.

وقد لا يكون لدى آي كلاود iCloud نفس قوة العلامات التجارية مثل دروب بوكس Dropbox أو جوجل درايف Google Drive عندما يتعلق الأمر بتخزين الملفات ومشاركتها لكن لديها بعض المزايا الكبيرة في حمل المستخدمين على الاشتراك: لأنها هي الطريقة الوحيدة لإجراء نسخ احتياطي لأجهزة وهواتف آيفون iPhone وآيباد iPads على الإنترنت ومع كثرة التقاط الصور والفيديوهات والنسخ الاحتياطي لبياناتك والحاجة لحفظ هذه الصور والفيديوهات والنُسخ الاحتياطية على السحابة فإن هذا الأمر يعتبر هو الحافز الأكبر لمستخدمي أجهزة أبل في عدم الاكتفاء بالمساحة المجانية المقدمة هذه والذهاب لدفع مقابل مالي للحصول على مساحة أكبر على آي كلاود iCloud.

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل.. كلّ ما تودُّ معرفته عن إدارة الصور في خدمة التخزين iCloud

وحتى شركة أبل، يبدو أنها تعرف ذلك جيدًا لذلك توفر خطط ترقية تُعتبر رخيصةً لمستخدميها فمقابل “99” سنتًا فقط في الشهر تحصل على “50” جيجابايت من السعة التخزينية الإضافية مما يجعلها صفقة جيدة لمعظم المستخدمين، لكن “12” دولارًا لكل مستخدم في السنة فهنا “الضربة الكبرى والذكية” التي تركز عليها شركة أبل ومع أن هنالك الآن أكثر من مليار جهاز/هاتف يعمل بنظام التشغيل آي أو اس iOS فإن الكثيرين سيأتون للاشتراك في خطط التخزين هذه.

ومع عدم كشف شركة أبل إطلاقًا عن عدد المشتركين في خدمتها السحابية هذه، إلا أن تقارير من العام 2016 أشارت إلى أن هناك “782” مليون مستخدم لخدمة أبل السحابية، ومع عدم وضوح أرقام الذين يدفعون “نقودًا” في هذه الخدمة ومع خطط التخزين الرخيصة وازدياد عدد المستخدمين من تاريخ هذه التقارير فإن هذا القطاع لا بد أنه يشكل “نقطة بارزة” في إيرادات أبل السنوية.

  • تكلفة الخدمة: 0.99 دولار شهريًا (50 جيجابايت)، 2.99 دولار شهريًا (200 جيجابايت)، 9.99 دولار شهريًا (2 تيرابايت) ويمكن مشاركة خطتي 200GB و 2TB كخطة عائلية.
  • كيف تكسب أبل المال من خدمتها السحابية؟ بشكل أساسي من رسوم اشتراك المستخدمين.

خارج النص:

كما ترى عزيزي القارئ، فإن قطاع الخدمات في شركة أبل يُعتبر قطاعًا هامًا جدًا في وصول علامة أبل “للتريليون دولار” وهذه الخدمات في الأعلى تُعتبر جزءًا بسيطًا من مصادر أبل لتحقيق الأرباح وهنالك العديد من الخدمات الأخرى التي لديها دور بارز في إمداد الشركة العملاقة بالمال والأرباح، وهذا سيكون موضوع المقال القادم.

اقرأ أيضًا: أبل ورحلة التريليون دولار: كيف فعلتها العملاقة الأمريكية؟!

0