0

الهواتف القابلة للطي لم تصبح رخيصة الثمن بعد، ويعد هذا السبب الأساسي في عدم انتشارها بشكل كبير مثل الهواتف الرائدة أو حتى المتوسطة، لأن مبيعاتها لم تتخط أو حتى تقارب النسب التي تحققها الفئات الأخرى لدى كل شركة.

مثال على ذلك شركة سامسونج، حيث تحقق هواتفها من الفئة المتوسطة والرائدة مبيعات وأرباح أعلى بكثير من قسم الأجهزة القابلة للطي؛ وسبب ذلك أن هذه التقنية لا يبدو أنها قد نضجت بالكامل وما زال أمامها الكثير لتقديمه لإقناع المستخدمين باقتناء هاتف قابل للطي، خصيصًا مع أسعارها المرتفعة بشكل كبير.

الربع الثالث من كل عام معروف بأنه “أم المعارك” في المجال التقني وبالأخص في سوق الهواتف الذكية؛ ولكن الربع الثالث من عام 2021 الحالي مختلف قليلاً ومميز جداً، ولذلك قمت بتسميته “الربع القابل للطي”، ويظهر هذا في تخلي سامسونج عن فئة جالاكسي نوت ودمجها قريباً مع هاتف جالاكسي إس 22 ألترا، وكل ذلك من أجل إطلاق الهواتف الجديدة القابلة للطي، حيث قدمت سامسونج مع العديد من الشركات هواتف قابلة للطي ممتازة جداً بمواصفات مشابهة للهواتف الرائدة، وبالطبع لن تبقى سامسونج وحيدة في هذا المجال طويلاً، وذلك لكثرة المنافسين وأبرزهم شاومي وهواوي اللذان أطلقا بدورهما هاتفين ممتازين جداً وموجودين في الأسواق حالياً.

صورة توضح عملة نقدية قابلة للطي، والتي كانت تستخدم لتأدية الخدع السحرية، وكانت سبب اختيارنا لعنوان هذا المقال

 

نقطة الضعف الأبرز في الهواتف القابلة للطي

السعر بالطبع هو أكبر عائق يحد من انتشار هذا النوع الجديد من الهواتف، حيث يبلغ سعر هاتف سامسونج الجديد جالاكسي زي فولد 3 5G ضعف تكلفة هاتف الشركة الرائد جالاكسي إس 22 ألترا، وعمليـاً هذا السعر المرتفع يعتبر كافٍ لاقتناء كمبيوتر محمول من الطراز الممتاز، ولكن هذا أمر متوقع لأنه يحمل أقوى المواصفات التقنية الموجودة في الأسواق اليوم.

السعر المرتفع مبرّر بشكل كبير بالنسبة للمختصين في المجال التقني؛ ومع ذلك فإنه قد يبدو غير ذلك بالنسبة للأشخاص غير المختصين، فالمشكلة الأساسية في الأسعار هي خطوط الإنتاج المستقلة لكل فئة على حدة، حيث يكون خط الإنتاج ذا ميزانية مستقلة ترتفع أو تنخفض حسب العائدات المالية لهذا المنتج.

توجد أيضاً هواتف قابلة للطي بأسعار معقولة أكثر لكنها مختلفة جداً، فبدلاً من الظهور بشاشات كبيرة الحجم كالحواسيب اللوحية، يتم طيّها بشكل عمودي مثل الهواتف القديمة، مما يقدم وظائف رئيسية بشكل أصغر، وتستهدف فئة معينة من المستهلكين الذين يحبون أن تكون هواتفهم صغيرة الحجم في جيوبهم.

لحسن الحظ، تميل الأجهزة القابلة للطي إلى تقديم أفضل المواصفات التي تنافس الهواتف الرائدة، لذا فأنت لا تدفع فقط مقابل الشاشة، ولكن لمواصفات هاتف رائد أيضاً. ومع ذلك فضع في اعتبارك أن عمر البطارية غالباً ما يكون أضعف قليلاً مع أي نوع من الهواتف المرنة.

اختيارات أراجيك لأفضل الهواتف القابلة للطي في عام 2021

إذا كنت تبحث عن أفضل هاتف قابل للطي يمكنك شراؤه في العام الحالي، فقد جمعنا لك هذه القائمة، والتي تضم الاختيارات التي نجدها كاملة لتقديم هذه التجربة الفريدة من نوعها دون التضحية بأي مميزات.

هاتف سامسونج جالاكسي زي فولد 3 (5G)

الهواتف القابلة للطي

المواصفات التقنية

  • الوزن: 271 جرام.
  • الأبعاد: مغلق: 158.2 × 67.1 × 14.4-16 ملم – مفتوح: 158.2 × 128.1 × 6.4 ملم.
  • الشاشة: Dynamic AMOLED 2x بتردد 120 هرتز ودقة 1768 × 2208 وسطوع 1200 شمعة
  • حجم الشاشة: 6.2 بوصة – (7.6 بوصة عند الفتح).
  • المعالج: كوالكوم سنابدراجون 888.
  • التخزين: متاح بسعتي 256/512 جيجابايت.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 12 جيجابايت.
  • البطارية: 4400 مللي أمبير.
  • الكاميرا الخلفية: 12 ميجابكسل (wide) + 12 ميجابكسل (telephoto) + 12 ميجابكسل (ultrawide).
  • الكاميرا الأمامية: الخارجية 10 ميجابكسل (wide) – الداخلية (مدمجة تحت الشاشة) 4 ميجابكسل.
  • نظام التشغيل: أندرويد 11 معدل بواسطة سامسونج لدعم التجربة القابلة للطي.
  • السعر: يبدأ من 1899$

المميزات

  • تصميم أكثر متانة، مع مقاومة للماء والغبار.
  • دعم S Pen بدقة عالية جداً.
  • كاميرا أمامية أسفل الشاشة.
  • صوت متعدد الأبعاد مع مكبرات صوت محيطية.
  • الأخف حجماً بين جميع الأجهزة القابلة للطي في فئته.

العيوب

  • لا يزال باهظ الثمن.
  • لم يتم الاهتمام بالكاميرات.

إن هاتف سامسونج جالاكسي زي فولد 3 ليس فقط أفضل هاتف قابل للطي حتى الآن، بل هو أول هاتف قابل للطي يمكن التوصية به بالكامل دون أي تعليقات، على افتراض أنه يمكنك تحمل سعره المرتفع.

الآن مع تصميم صلب جداً ومقاوم للماء، وبفضل دعم قلم S Pen، يمكنك تحقيق أقصى استفادة من شاشته الكبيرة مقاس 7.6 بوصة، وهو أرخص قليلاً في الواقع من النسخة السابقة عند الإطلاق.

الكاميرات بعيدة عن أن تكون رائدة في فئتها، حتى لو كانت إحداها مخفية تحت الشاشة، ولا تعتبر ترقية كبيرة بما يكفي إذا كنت تمتلك بالفعل هاتف جالاكسي زي فولد 2، ولكن بخلاف ذلك، لا يوجد الكثير لتشتكي منه في هذا الهاتف.

هاتف سامسونج جالاكسي زي فليب 3 (5G)

المواصفات التقنية

  • الوزن: 183 جرام.
  • الأبعاد: مفتوح 166 × 72.2 × 6.9 ملم – مغلق 86.4 × 72.2 × 15.9 – 17.1 ملم.
  • الشاشة: Dynamic AMOLED 2x بتردد 120 هرتز ودقة 1080 × 2460 وسطوع 1200 شمعة
  • حجم الشاشة: الأساسية 6.7 بوصة مع أخرى ثانوية بحجم 1.9 بوصة.
  • المعالج: كوالكوم سنابدراجون 888.
  • التخزين: متاح بسعتي 128/256 جيجابايت.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 8 جيجابايت
  • البطارية: 3300 مللي أمبير
  • الكاميرات الخلفية: 12 ميجابكسل (wide) + 12 ميجابكسل (ultrawide)
  • الكاميرا الأمامية: 10 ميجابكسل (wide)
  • نظام التشغيل: أندرويد 11
  • السعر: يبدأ من 999$

المميزات

  • شاشة ثانوية أكبر أربع أضعاف من النسخة السابقة.
  • تصميم أكثر متانة مع مقاومة للماء والغبار أيضاً.
  • سعر مقبول نسبياً.

العيوب

  • بطارية متوسطة الأداء وليست الأفضل.
  • لا توجد عدسة تقريب بصري.

لا يعد سامسونج جالاكسي زي فليب 3 ترقية رئيسية على الإصدار السابق (زي فليب 2)؛ لكنه لا يزال أفضل بشكل عام، مما يجعله الاختيار الأفضل لأي هاتف صغير قابل للطي في السوق حالياً.

تم تصميم الهاتف بحرفية كبيرة، ويحتوي على شاشة من نوع Dynamic AMOLED 2x بحجم 6.7 بوصة مع معدل تحديث يبلغ 120 هرتز، والشاشة الثانوية أكبر بأربع أضعاف من النسخ السابقة حيث تأتي بحجم 1.9 بوصة الآن.

كالعادة مع الأجهزة القابلة للطي، فإن الكاميرات ليست شيئاً يستحق أن نكتب عنه، والبطارية أصغر حجماً مما نتمنى، ولكن بشكل عام يعتبر من أفضل الهواتف في هذا العام، ويأتي بسعر منخفض نسبياً، مما يجعلها صفقة رابحة إلى حد ما بمعايير الهواتف القابلة للطي.

هاتف شاومي مي ميكس فولد

الهواتف القابلة للطي

المواصفات التقنية

  • الوزن: 317 جرام.
  • الأبعاد: مفتوح 173.3 ملم × 133.4 ملم × 7.6 ملم.
  • الشاشة: AMOLED بتردد 90 هرتز ودقة 1860 × 2480 بكسل وسطوع 900 شمعة
  • حجم الشاشة: مفتوح 8.01 بوصة.
  • المعالج: كوالكوم سنابدراجون 888.
  • التخزين: متاح بسعتي 256/512 جيجابايت.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: متاح بسعتي 12/16 جيجابايت
  • البطارية: 5020 مللي أمبير
  • الكاميرات الخلفية: 108 ميجابكسل + 8 ميجابكسل + 13 ميجابكسل
  • الكاميرا الأمامية: 20 ميجا بيكسل
  • نظام التشغيل: أندرويد 11
  • السعر: يبدأ من 1570$

المميزات

  • بنية قوية للجهاز.
  • شاشة مذهلة مع دعم لتقنية Dolby Vision.
  • الاهتمام بنظام التصوير على خلاف أجهزة سامسونج.

العيوب

  • متوفر رسمياً فقط في الصين.
  • شاشة أقل سطوعاً وتردداً من أجهزة سامسونج.

ربما يكون العيب الوحيد في شاومي مي ميكس فولد هو أنه متوفر فقط في الصين لحد الآن، لذلك لن تتمكن من شرائه بسهولة، ولكن إذا استطعت فهو بلا شك واحد من أفضل الأجهزة القابلة للطي التي يمكنك اقتنائها!

يفتح الهاتف بالكامل مع شاشة أموليد بدقة 8.01 بوصة، وعندما يتم إغلاقه، لا يزال لديك شاشة أموليد مقاس 6.52 بوصة، حيث يشبه الهاتف العادي عند غلقه، ويشبه الجهاز اللوحي عند فتحه.

أما بالنسبة للمواصفات الداخلية، فهي مثيرة للإعجاب أيضاً، مع معالج قوي، وما يصل إلى 16 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وحتى 512 جيجابايت من التخزين الداخلي، ونظام تصوير ثلاثي العدسات بدقة رئيسية 108 ميغابكسل (الهاتف القابل للطي الوحيد الذي يدعم تلك الدقة)، والكثير غير ذلك.

هاتف هواوي ميت إكس 2

الهواتف القابلة للطي

المواصفات التقنية

  • الوزن: 295 جرام.
  • الأبعاد: مفتوح: 161.8 × 145.8 × 8.2 ملم – مغلق:  161.8 × 74.6 × 14.7 ملم
  • المعالج: Huawei Kirin 9000.
  • الشاشة: AMOLED بتردد 90 هرتز ودقة 2200 × 2480 بكسل.
  • حجم الشاشة: مفتوح: 8 بوصة – مغلق: 6.45 بوصة
  • التخزين: 256 جيجابايت
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 8 جيجابايت
  • الكاميرات الخلفية: رئيسية 50 ميجابكسل  (wide) + 16 ميجابكسل  (ultrawide) + 12 ميجابكسل (telephoto 3x zoom) + 8 ميجابكسل (periscope telephoto 10x zoom)
  •  الكاميرا الأمامية: 16 ميجابكسل (wide)
  • البطارية: 4500 مللي أمبير

المميزات

  • نظام تصوير ممتاز
  • تصميم هندسي مميز مع شاشات جميلة

العيوب

  • لا توجد مقاومة للماء والغبار
  • التوفر محدود عالمياً

كانت أول هواتف مرنة من هواوي مثيرة للاهتمام من حيث أنها تضمنت عامل الشكل القابل للطي مع شاشات معاكسة لما سبق، حيث تم وضع الشاشة الرئيسية في الخارج وكانت دائمًا مكشوفة، لكن التصميم وقتها بدا مذهلاً، وفي هذا العام، نرى هاتف ميت إكس 2 الجديد الذي يقدم تجربة قابلة للطي مماثلة لهاتف سامسونج زد فولد 3.

تشتهر هواوي بتقنيات التصوير المذهلة بالشراكة مع Leica، والتي تستمر في هاتف ميت إكس 2، مع أربع عدسات خلفية ممتازة وكاميرا سيلفي جيدة أيضاً.

توقعات تخص الأجهزة القابلة للطي القادمة قريباً

في حين أن التكلفة قد لا تزال مرتفعة بالنسبة لكثير من الناس، فهذه هي الأجهزة التي نتطلع إليها في المستقبل القريب.

  • جوجل بيكسل قابل للطي للمرة الأولى
  • هاتف شاومي فليب شبيه بهاتف سامسونج
  • سامسونج جالاكسي فولد إي منخفض السعر
  • هاتف أوبو قابل للطي، مع وجود نموذج أولي باسم Oppo X
  • هاتف قابل للطي من HONOR
  • شاشات Rollable من LG
  • هاتف قابل للطي من TCL
  • أبل أيضا قد تنضم للمهرجان مع هاتف قابل للطي

جوجل قادمة بقوة في مجال الهواتف القابلة للطي

تصميم مسرب لشكل جهاز بيكسل فولد من جوجل

أعربت جوجل لأول مرة عن اهتمامها بجهاز قابل للطي في عام 2019، وفي عام 2020 كان هناك تسريب يكشف عن الاسم الأولي للهاتف، والذي تم تحديده على أنه هاتف قابل للطي، وفي الفترة التي سبقت حدث إطلاق بيكسل 6، ظهرت المزيد من الشائعات التي تشير إلى أن جوجل كانت على وشك إطلاق هاتفها المنحني.

ما زاد التأكيدات أيضاً هو تأكيد العمل على اصدار أندرويد 12.1 والذي يأتي مخصصًا لدعم تجربة الهواتف القابلة للطي، ومن الواضح أن جوجل لا تستطيع الانتظار حتى بدء العمل على إصدار أندرويد 13، مما يؤكد نية الشركة لمفاجأتنا جميعاً قبل نهاية العام الجاري.

كما ورد أيضاً أن جوجل طلبت لوحات أموليد مرنة مقاس 7.6 بوصة من سامسونج، وهذا ما قد يكون برهاناً آخر قوياً على ما تنوي عليه شركة جوجل. وقد انتشرت التسريبات أيضاً عن تصميم جهاز بيكسل فولد، والذي من المتوقع أن يأتي بآلية مفصلات متعددة المحاور، على خلاف هاتف جالاكسي فولد 3.

شاومي

كانت شاومي من أوائل الذين شاركوا في سباق الأجهزة القابلة للطي، حيث كشفت عن أكثر من نموذج أولي بداية مع الأجهزة ثلاثية الطي إلى الهواتف ذات الشاشات التي تلتف حول بنية الهاتف بالكامل، وتشير إحدى الشائعات أيضاً إلى تخطيط الشركة لإطلاق هاتف فليب بزاوية طي عمودية لتنافس أيضاً في هذا المجال من الهواتف القابلة للطي.

كما يشاع أيضاً أن سامسونج تقوم بتزويد شاومي حاليا بالشاشات، ولكن لا نملك الكثير من التفاصيل حول ذلك الخبر، سوى أن بعض المصادر في كوريا تواصل توقع إطلاق جهاز صغير قابل للطي من شاومي.

سامسونج

انتشرت شائعات عن هاتف قابل للطي باسم “زي فولد E” قادم بسعر معقول، وتم اقتراح هاتف مرن مع شاشة خارجية أصغر ومواصفات أقل، وكانت الفكرة هي الحصول على أجهزة قابلة للطي بسعر مناسب أكثر للمساعدة في اقتناء هذه التقنية، ولكن بعد إطلاق زي فليب 3 بسعر مناسب أكثر من النسخ السابقة، ربما لم نعد بحاجة إلى ذلك الهاتف بعد الآن.

أوبو

عرضت شركة أوبو عدداً من الأجهزة المرنة، بما في ذلك جهاز قابل للطي في عام 2019، ولكن يُعتقد الآن أن شركة Oppo سوف تطرح جهاز فليب قريباً، ولم يُقال الكثير عن هذا الهاتف، حيث تم شراء لوحة شاشة من سامسونج مقاس 7.7 بوصة، وهي كبيرة بالنسبة لهذا النوع من الأجهزة، ولكن ليس هناك الكثير للحديث عنه حتى الآن، ومن الواضح أن الشركة حريصة جداً على دخول هذا الجزء من السوق في سرية تامة.

النموذج الأولي أوبو X 

على الرغم من أنه ليس هاتفاً قابلاً للطي بالمعنى الحرفي، فقد عرضت شركة أوبو هاتف أوبو “X”، وهو هاتف يأتي شاشة قابلة للتمدد، وقد تم عرض هذا الهاتف لأول مرة في حدث “Inno Day” في نوفمبر 2020، قبل أن يتم تسليط الضوء عليه مرة أخرى في حدث “MWC” في عام 2021، ويحمل الجهاز شاشة بمقاس 6.7 بوصة قادرة على التمدد إلى 7.4 بوصة.

أونر

الآن وبعد أن انفصلت شركة أونر عن هواوي، فمن المحتمل أن تتمتع الشركة بحرية أكبر في فعل ما يحلو لها، وقد يشمل ذلك هاتفاً قابلاً للطي. على مدار العامين الماضيين، كانت هناك أدلة تشير إلى أن شركة أونر تعمل على جهاز مجهول؛ لكن لم يتم تأكيد هذا بعد، حيث تشير الشائعات إلى أنه يحتوي على شاشة داخلية مقاس 8 بوصة، وشاشة ثانوية مقاس 6.5 بوصة، وقد يشير ذلك إلى وجود هاتف مشابه لـ “ميت إكس 2” من هواوي قيد العمل. ومع ذلك، لم يُقال سوى القليل، لذلك فيجب أن ننتظر حتى نرى ما تنوي له الشركة.

إل جي تريد دخول سوق الهواتف القابلة للطي من باب التصنيع فقط

بينما أغلقت LG قسم الهواتف الذكية الخاص بها، ولكن لا يزال بإمكاننا أن نتوقع أن تشارك الشركة في لعبة الأجهزة القابلة للطي من خلال صنع شاشات العرض.

أحد الأجهزة التي أظهرت تقنيتها هو النموذج الأولي “LG Rollable”، والذي تم الكشف عنه في معرض CES 2021، وهو يعمل بتقنية الشاشة المرنة، وهو الشيء الذي عرضته LG في أجهزة التلفزيون الخاصة بها لبعض الوقت، وقد تكون الشاشة بمقاس 6.8 بوصة تمتد حتى 7.14 بوصة.

كما تخطط شركة إل جي لإطلاق تقنية عرض تسمى “النافذة القابلة للطي”، وهي أكثر صلابة ومتانة من الشاشات القابلة للطي الموجودة، حيث أنها مصنوعة من الزجاج مع امتلاك مرونة البلاستيك، وهو الشيء الذي فشلت سامسونج في تحقيقه، كما لن تظهر التجاعيد الواضحة في منتصف شاشات تلك الهواتف نتيجة الطي، مما يجعلها الشاشات الأمثل لدعم تجربة الهواتف القابلة للطي.

أبل أيضاً قد تدخل سوق الهواتف القابلة للطي

بالطبع، لن تدع أبل أي شيء تقني يفلت منها، وخصيصاً هاتف قابل للطي، لكنها لن تطرحه في السوق حتى يتم اختبار الجهاز بشكل مكثف، كما هو الحال في فلسفة الشركة دائماً.

ومع ذلك، في عام 2019، أثناء ذروة النماذج الأولية للأجهزة القابلة للطي، ذكر موقع “بلومبرج” أن شركة أبل كانت مهتمة بما يمكن أن تقدمه هذه الأجهزة، وفي عام 2020 وردت تقارير أشارت إلى وجود هاتف آيفون قابل للطي تعمل الشركة على إطلاقه في عام 2022، على الرغم من أن الوقت مبكر جداً على شركة أبل لاتخاذ مثل هذه الخطوة الكبيرة.

مستقبل الهواتف القابلة للطي

يبدو مستقبل هذه الهواتف ذات الشاشات المرنة واعداً جداً، حيث أعطتنا شركة “تي سي إل” نظرة أولية على تصميمين جديدين محتملين في عام 2020، أحدهما يسمى جهاز “ثلاثي الطي”، والهاتف نفسه سميك حيث تتراكم ثلاثة هواتف فوق بعضها البعض، وتتسبب مفصلاته في طي الهاتف مثل الأكورديون، مما ينتج عنه شاشة كبيرة بحجم 10 بوصة.

الهاتف الثاني ليس هاتفاً قابل للطي بالضبط، بل يبدو أنه هاتف ذكي قياسي، ولكن يمكنك رؤية التصميم المرن بشكل غريب قليلاً.

تمتلك تي سي إل إستراتيجية حكيمة للغاية تتمثل في عرض النماذج الأولية والتصميمات دون طرح أي شيء على مستوى المستهلك، لذلك لا تتوقع الكثير. ومع ذلك، فهي فكرة إلى أين يمكن أن تصل تلك التقنيات.

علاوة على ذلك، كما تحدثنا سابقاً فقد عرضت شركة أوبو نموذجاً أولياً لهاتف إكس القابل للطي. مرة أخرى، هذا ليس هاتفاً قابلاً للطي، لكنه يبدو بديلاً مثيراً للاهتمام للغاية للأجهزة القابلة للطي. ويبدو بالتأكيد أن العلامة التجارية أوبو أقرب إلى إصدار هاتف تجاري من تي سي إل.

كانت هذه اختياراتنا لأفضل الأجهزة القابلة للطي في عام 2021.. مع التطرق بشكل أكثر تفصيلًا لما نراه من مستقبل لهذه الأجهزة، والتي من الواضح أنها ستكون محط تركيز الشركات التقنية في الفترة القادمة!

 

0

شاركنا رأيك حول "الربع القابل للطي من عام 2021: أفضل الهواتف القابلة للطي في الأسواق حالياً"