آخرها “الفتاة الخفاش”.. أبرز الأفلام والمسلسلات التي ألغيت بعد تصويرها

نور حسن
نور حسن

6 د

لا شك أن جميع الأفلام والمسلسلات تتطلب جهدًا وعملًا كبيرًا والمئات أو حتى الآلاف من الأشخاص الذين يعملون لتحقيق هدف واحد، وربما يحتاج الأمر سنوات قبل الإصدار الرسمي، فتخيل كمية الخسارة التي يمكن أن تحصل نتيجة إلغاء فيلم ما، حيث شهدت السنوات الأخيرة تحولات كبيرة وتغيرت توجهات الجمهور وأصبحت تحتاج لدراسة أكثر بالإضافة لوجود عوامل أخرى قد تلغي الفيلم في أثناء عملية تصويره مثل الطقس والإنتاج المتزعزع والسلوك السيئ لبعض الممثلين أو طاقم العمل وغيرها الكثير. في هذا المقال سنعرض لك بعض الأفلام والمسلسلات التي ألغيت حيث تصدرت عناوين الصحف بسبب إلغائها وتعد غير متوفرة بشكل قانوني في أي مكان.

اقرأ أيضاً: إعادة إنتاج متجددة لترنيمة ميلاد تشارلز ديكنز.. فيلم Spirited عالم موسيقي بأجواء مميزة!


فيلم Batgirl - الفتاة الخفاش

يبدو أن النسخة المؤنثة من باتمان لن تبصر النور كما كان مخططًا لها على الرغم من أن تكلفة الفيلم قاربت 90 مليون دولار، حيث تلعب الممثلة ليزلي جريس (26 عامًا) دور بربارا جوردن في فيلم الفتاة الخفاش وهو فيلم إثارة يعتمد على الأبطال الخارقين، وكان من المفترض أن يكون حصريًا لـ HBO Max على أن يتم إصداره في عام 2017 لكن انتشار وباء كوفيد_19 حال دون ذلك، وتم تأجيل موعد إصداره لمدة عامين حتى الانتهاء من الإنتاج، في شهر مارس عام 2022 ألغى الرئيس التنفيذي الجديد للشركة "ديفيد زاسلف" صدوره مبررًا ذلك بأن شركة DC Comics لديها اتجاهات جديدة، ويذكر أن للفيلم نسخة قديمة باسم Batman & Robin صدرت عام 1997 من بطولة أليسيا سيلفرستون التي قامت بتجسيد شخصية الفتاة الخفاش.


فيلم The Fantastic Four - الأربعة الخارقون

أحد أفلام الأبطال الخارقين الذي تم تأجيل إصداره حتى اكتمال الإنتاج ولم يصدر حتى اليوم، حيث قام المنتج السينمائي روجر كورمان بإنتاجه في التسعينيات وكان من الأفلام منخفضة الميزانية على الرغم من عدم توفر معلومات كثيرة حوله، لكن يعتقد الكثيرون أن أفلام الأبطال الخارقين في تلك الفترة كانت رائجة والجمهور كان متحمسًا لأي فيلم من هذا النوع ما زاد الشائعات التي تقول أن المنتج بيرند إيشينغر كان قد أنتجه مع نية مسبقة بعد عرضه وذلك من أجل الاحتفاظ بحقوق الملكية، حيث تم الإعلان عن اكتمال الإنتاج وتم تحديد موعد العرض الأول لكن تم تأجيله دون الكشف عن نية إلغائه، على الرغم من تسريب بعض الصور والمقاطع غير القانونية للفيلم لكن جمهور مارفل لا يزال يتساءلون عن مصيره.

ذو صلة

فيلم The Man Who Killed Don Quixote - الرجل الذي قتل دون كيشوت

أمضى المخرج تيري غيليام حوالي عشر سنوات من حياته في محاولة لإنتاج فيلم من رواية دون كيخوته للكاتب ميغيل دي سرفانتس في القرن السابع عشر، لكنه كان من أصعب الإنتاجات في تاريخ السينما بسبب ضخامة الرواية وكثافة القصة، وقام بتصوير عدد من اللقطات عام 2000 إلا أنها لم تبصر النور قط، وتم إصدار فيلم بنفس العنوان عام 2018 بطولة آدم درايفر و جوناثان برايس لكنه لم يتضمن أيًا من اللقطات الأصلية التي تم تصويرها عام 2000 مع جوني ديب وجان روشفور، بسبب وجود مشاكل ضخمة في الإنتاج حيث تم إصدار فيلم فرعي يتحدث عن كواليس إنتاج الفيلم الأصلي عام 2002 بعنوان Lost In La Mancha وتحدث عن المصاعب التي مر بها التصوير وأحدها أن موقع التصوير كان قريبًا من قاعدة جوية تابعة لحلف الناتو، وظهور الكثير من العواصف المطرية المتتالية التي جرفت قسمًا كبيرًا من المعدات، بالإضافة لتشخيص روشفور بمرض في البروستات منعه من ركوب الخيل.


فيلم The Day The Clown Cried - اليوم الذي بكى فيه المهرج

فيلم درامي يتناول الحقيقة المفجعة للحرب العالمية الثانية ومحرقة الهولوكوست، بطولة وإخراج الهزلي جيري لويس لعام 1972 لكن الفيلم لم ينته ولم يعرض بعد بسبب مشاكل في الإنتاج، يدور الفيلم حول مهرج كان مشهورًا جدًا لكنه وقع في أحد سجون معسكر نازي، في حين يستقبل السجن مجموعة من اليهود السجناء بينهم أطفال ويحاول تأدية شخصيات مضحكة للأطفال للتخفيف من تعاستهم، لكن ذلك لم يكن مرغوبًا في السجن لذلك يتعرض للضرب المبرح، ينتهي الأمر به بقيادة الأطفال إلى حتفهم الأخير في غرفة الغاز في محاولة للتخفيف عنهم في لحظاتهم الأخيرة، ركز الفيلم على واحدة من أبشع الفظائع والانتهاكات في تاريخ البشرية، وعلى الرغم من عدم اكتمال العرض إلا أن لويس تبرع عام 2015 بقطعة أولية من الفيلم إلى مكتبة الكونجرس الأمريكية بشرط عدم عرضها حتى عام 2024 ، ومن يدري؟ ربما سنرى يومًا هذا الفيلم كاملًا.


فيلم Seriously, Dude, I’m Gay - حقًا أنا مثلي

يسعى رجلان سويان جنسيًا للمشاركة في مسابقة غريبة من نوعها من أجل الحصول على الجائزة وقدرها 50 ألف دولار لمن يتمكن من تقديم نفسه بشكل مقنع على أنه رجل مثلي الجنس، ويطلب من المتسابقين الانتقال إلى غرف مع رفاق مثليين والاختلاط مع النوادي الليلية الخاصة بالمثليين مع تزويد كل منهم بثلاثة مدربين. الفيلم كوميدي ويعبر عن أسوأ كابوس للرجال المغايرين وهو التحول بين ليلة وضحاها إلى أشخاص شاذين، وعلق أحد المنتجين على العمل بأنه عمل خفيف هدفه الضحك لكن منظمة GLAAD (وهي واحدة من أقوى الكيانات الإعلامية في هوليوود) المعنية بحقوق المثليين عارضت العمل، وعندها اعتذر فوكس وألغى المشروع قبل 11 يومًا فقط من بدء بثه متحججًا بأسباب إبداعية.


فيلم Empires Of The Deep - مملكة الأعماق

قررت الصين إنتاج فيلم بضخامة الفيلم العالمي أفاتار للمخرج جيمس كاميرون، حيث قرر الملياردير الصيني جون جيانغ إنتاج فيلم مملكة الأعماق الذي تقرر إطلاقه عام 2011 وهو فيلم خيالي يتحدث عن ثماني ممالك تحت المياه مهمتها حماية المحيطات من التهديدات والسحر، بلغت ميزانية العمل 130 مليون دولار لكن المبلغ الحقيقي كان أكبر من ذلك بكثير بسبب تغير المخرجين وعمليات التوقف والبدء الكثيرة وهذا ما جعله يتجاوز المدة التي تقرر إصداره فيها، تم الانتهاء من تصوير الفيلم لكن لم يتم الإعلان عن موعد إصداره حتى اليوم.


فيلم Gods Behaving Badly - الآلهة تتصرف بشكل سيئ

الفيلم مقتبس عن رواية ماري فيليبس التي تحمل الاسم نفسه للمخرج مارك تورتيلتوب وهي أول تجربة له في الإخراج، ما يميز هذا الفيلم عن أفلامنا السابقة في هذه القائمة هو أنه عرض خلال مهرجان روما السينمائي عام 2013 ويروي قصة زوجين يتقابلان مع الآلهة اليونانية في مدينة نيويورك الحديثة، لكن الفيلم قوبل بردود فعل سلبية وانتقادات لاذعة بشكل لا يصدق على الرغم من اشتراك نخبة من ممثلي الصف الأول مثل كريستوفر والكن وأليسيا سيلفرستون وشارون ستون وايدي فالكو وجون تورتورو، ما دفع المخرج لعدم إظهاره مرة أخرى.

على الرغم من أن المنتجين والمخرجين ينفقون الكثير من أموالهم وجهدهم في سبيل إخراج أفلام مميزة وفريدة، إلا أن ذلك لا يمنع وجود عدد لا يستهان به من الأفلام أو المسلسلات التي لم تظهر للعلن لأمور كثيرة منها عدم تقبل الجمهور للأفكار وإثارة الجدل وبذلك فإن احترام الشريحة التي يتم تقديم الأعمال لها هو أمرٌ بالغ الأهمية.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة