دراما الحب والحرب… أفلامٌ رومانسيةٌ دارت أحداثها أثناء الحرب العالمية الثانية

أفلام الحرب العالمية
3

الحروب قاسية ومدمرة… تقتل إنسانيتنا وتدمر أماننا، تتركنا مبعثرين وتائهين في فيضان من الدماء السائلة، بينما نحاول أن نلملم شتات أنفسنا التي روعها الفقد والموت، تجربة مؤلمة عانى منها العالم بأكمله – ومازال يعاني – في حربين من أبشع الحروب في تاريخ الإنسانية، وفي هذا المقال سنتحدّث عن الجانب الآدمي الذي يأبى التخلي عنا في أحلك الظروف، الجانب الذي يفرقنا عن آلات الحرب الضروس، الذي يعيد إلينا بصيص الأمل في ظل القبح الذي نراه، سنتحدّث عن الحب… وقصص الحب السينمائية التي دارت في واحدة من أحلك الفترات التاريخية، إليكم أعزائي القُرّاء… مجموعةً من الأفلام الرومانسية الحديثة التي دارت أحداثها أثناء الحرب العالمية الثانية.

Atonement

بوستر فيلم Atonement

واحد من أروع وأعذب الأفلام الرومانسية التي ستشاهدها عن الحرب العالمية الثانية، أيقونة كلاسيكية للأجيال القادمة – برغم حداثته – تنضمّ جنبًا إلى جنب مع أفلام جين أوستن والأخوات بروتني، قصة الفيلم ممتدة عبر عدّة عقود زمنية، فالبطلة تروي قصتها منذ المراهقة حتى الشيخوخة، وتدور أحداثه حول فتاة إنجليزية صغيرة تعشق الكتابة والأدب تدعى (بريوني)، تنحدر من أسرة ثرية ولديها شقيقة كبرى تدعي (سيسيليا).

تقع (سيسيليا) في حب ابن مدبرة منزلهم الوسيم (روبي) الذي يبادلها مشاعر الحب الصادقة، ويقضي الإجازة الصيفية الجامعية بمنزلهم، تعلم (بريوني) بتلك العلاقة وتُخفي إعجابها بـ (روبي)، ولكنّها لا تتوانى في إلصاقه بتهمة اعتداء كاذبة على (لولا) قريبتهم المراهقة، فيُسجن وينتهي مستقبله المشرق قبل بدايته، لتتغير حيوات الأبطال مع نشوب الحرب العالمية الثانية، فتتفرق القلوب وتتلاقى الجروح، بينما تعمل (سيسليا) وأختها في التمريض، ويحارب (روبي) في دونكيرك، وتدرك (بريوني) كذبتها ووقع الضرر الذي ألحقته بـ (روبي) وأختها.

الفيلم من بطولة جيمس ماكفوي وكيرا نايتلي وسيرشا رونان وبيندكت كامبرباتش، ومن إخراج جو رايت، وسيناريو كريستوفر هامبتون، وهو مأخوذ عن رواية الأديب الإنجليزي إيان ماك إيوان التي تحمل نفس الاسم ونُشرت عام 2001، الفيلم حاز على إعجاب النقاد والجمهور وترشّح لست جوائز أوسكار، فاز منها بجائزة أفضل موسيقى تصويرية، ورُشّح أيضًا لأربع عشرة جائزةً ضمن جوائز البافتا البريطانية، وفاز بجائزتي أفضل فيلم وأفضل تصميم إنتاج، وأيضًا حصل على جائزة أفضل فيلم درامي من الجولدن جلوب، وحقّق إيرادات مرتفعة في صالات العرض السينمائي تجاوزت 129 مليون دولار، بينما بلغت ميزانيته 30 مليون دولار، وتمّ إصداره عام 2007.

Suite Française

فيلم Suite Française

ترى هل الحب كافيًا لتجاوز كافة العراقيل والعقبات؟ حتى لو كانت العقبة هي الوقوع في حب العدو!

هذا ما يدور حوله فيلم Suite Française، الذي يناقش فكرةً جريئةً وهي كيف يمكن لشابة قروية فرنسية متزوجة أن تقع في حب ضابط نازي ألماني محتل! الفيلم يسلط الضوء على جانب مختلف من الحرب، فالجميع ليسوا آلات حربية مبرمجة بل هناك بشر أيضًا! فالضابط النازي الوسيم (برونو) الذي كان ملحنًا قبل التحاقه بالجيش النازي، لم يجد مفرًا من دخول الحرب أسوة بأخوته وعائلته، ولكنّه ظل لا يستسيغ طعم الحروب المر وقساوته، بل يحاول على قدر المستطاع الاحتفاظ بآدميته التي تخلى عنها رفاقه في الجيش، ويهرب عن طريق عزف الموسيقى على البيانو بينما تستضيفه إحدى الأُسر الفرنسية عنوةً في ظل احتلال ألمانيا لفرنسا في ذلك الوقت، وهناك يقع في حب (لوسيل) زوجة ابن مضيفته العجوز المتسلطة، وهي شابة رقيقة وجميلة لا تعرف الكثير عن زوجها الذي تزوجته سريعًا ثم أصبح أسيرًا في يد الألمان، ومع تصاعد الأحداث تنجذب (لوسيل) إلى الضابط النازي الوسيم مرهف المشاعر خاصةً بعدما عرفت بالعلاقات النسائية المتعددة لزوجها الغائب، وتضع نفسها أمام مأزق حقيقي بين إعجابها بالضابط وحب الوطن، فأيّ الكفتين سترجح؟

الفيلم من بطولة ميشيل ويليامز وكريستين سكوت توماس وماتياس شونارتس، ومن إخراج شاول ديب، وتمّ إصداره عام 2015، وهو مأخوذ عن رواية الكاتبة إيرين نيميروفسكي التي نُشرت عام 2004 بعد ستين عامًا من موتها.

Allied

فيلم allied

فيلم رومانسي يجمع بين براد بيت وماريون كوتيارد في قصة حب ممزوجة بالأجواء المخابراتية المثيرة، فالعميل الكندي (ماكس) يتعاون مع عميلة متخفية من المقاومة الفرنسية تدعى (ماريان) في مدينة الدار البيضاء بالمغرب، فيتظاهران بأنهما زوجان من أجل تنفيذ مهمتهما الأساسية ألا وهي اغتيال السفير الألماني، ولكن يبدو أنَّ الأمور بينهما تجاوزت حاجز العمل المخابراتي لتتحول إلى حبٍ حقيقي، وسرعان ما استقر الثنائي في لندن وتزوجا وأنجبا طفلة، ولكن تتصاعد الأحداث حين يشك (ماكس) في هوية زوجته وحقيقة انتمائها.

الفيلم من إخراج روبرت زيمكس وتأليف ستيفن نايت، ورُشّح لأكثر من جائزة منها جائزة أفضل تصميم أزياء في الأوسكار، وأيضًا ضمن جوائز البافتا البريطانية، أثنى النقاد على أداء البطلين المقنع في أدوارهما بالرغم من كون القصة في حدّ ذاتها قد تبدو مستهلكةً (كليشيه)، وحقّق الفيلم إيرادات قُدرت بـ 120 مليون دولار، بينما تجاوزت ميزانيته حاجز 85 مليون دولار.

The Edge for Love

فيلم The Edge for Love

دراما رومانسية مستوحاة من أحداث حقيقية تقدمها الممثلة كيرا ناتيلي وكتبتها والدتها شارمان ماكدونالد، تدور أحداثها حول الشاعر الإنجليزي (ديلان توماس) وزوجته (كايتلين) اللّذين تربطهما علاقة متشابكة مع الزوجين (كيليك)، فـ (توماس) يلتقي عن طريق الصدفة بحبه الأول مطربة الملاهي الليلية (فيرا)، وبالرغم من زواجه من (كايتلين)، إلَّا أنَّ بقايا الحب القديم ما زالت موجودةً بينهما، والغريب أنَّ السيدتين يتعرفان على بعضهن البعض، وتنشأ بينهما صداقة قوية، وتتصاعد الأحداث حينما يقابل الثلاثي الضابط البريطاني الوسيم (ويليام كيليك)، الذي يقع في حب (فيرا) ويطلب الزواج منها، ثم يتمّ استدعائه للجيش ضمن قوات الحلفاء لمحاربة القوات الألمانية النازية في اليونان، تاركًا زوجته برفقة (كايتلين) وزوجها اللعوب متعدد العلاقات.

الفيلم من بطولة كيرا مايتلي وسيينا ميلر وكيليان مورفي وماثيو ريس، وإخراج جون مايبوري، ومن إنتاج عام 2008، وترشّح لجائزتي البافتا البريطانية، وفاز منهما بجائزة أفضل تصميم أزياء، وهو مقتبس من إحدى كتب السير الذاتية المنشورة عن حياة الشاعر الويلزي (ديلان توماس).

https://www.youtube.com/watch?v=82fBBrYF8-8

Captain Corelli’s Mandolin

فيلم Captain Corelli's Mandolin

بالرغم من تراجعه عن الساحة الفنية الآن… لا يمكن أن نغفل حقيقة كون الممثل (نيكولاس كيدج) قد حظيّ بشعبية كبيرة في التسعينيات وبداية الألفية، بل وقدّم مجموعةً من أفلام الحركة الناجحة بجانب فيلمه الرومانسي الشهير فيلم City of Angels، وفي هذا الفيلم يقدم لنا قصة حب شائكة بين ضابط إيطالي وفتاة يونانية في ظل احتدام الحرب العالمية الثانية على الأراضي اليونانية، فكابتن (أنطونيو كوريلي) الضابط الإيطالي المرهف الذي يعزف على آلة الماندولين الموسيقية، والذي زحف مع جيشه برفقة الجيش الألماني لاحتلال اليونان ضمن قوات المحور، يقع في غرام ابنة الطبيب المحلي (بلاجيا)، بينما تتصاعد الكراهية ضد قوات الغزو النازي المشتركة، وتتصاعد الأحداث عندما يفقد موسوليني سلطته وتنضم إيطاليا لقوات الحلفاء، ويبدأ الجيش الألماني في عمليات إبادة شاملة لحليفه السابق فيما يسمي بـ (مذبحة كيفالونيا).

الفيلم مقتبس من رواية إنجليزية حملت ذات الاسم ونُشرت عام 1994، وشارك في بطولته بينلوبي كروز وجون هارت وكريستيان بيل، وإخراج جون مادن، ومن إنتاج عام 2001.

https://www.youtube.com/watch?v=IOMmwyfPEio

Head in the clouds

فيلم Head in the clouds

ترى فيما كان يفكر شباب الثلاثينيات من القرن الماضي؟

فهم عاصروا حربين من أبشع الحروب البشرية، هذا الفيلم يسلط الضوء على حياة ثلاثة أشخاص حاولوا التغاضي قدر الإمكان عن الحروب الدائرة حولهم، ولكنّهم في نهاية الأمر لم يجدوا أمامهم سوى الانخراط في قلب المعمعة، يحكي الفيلم عن شابة فرنسية فاتنة تدعى (غيلدا) تنحدر من عائلة أرستقراطية ثرية، تعيش حياةً طائشةً ضاربةً العادات والتقاليد في عرض الحائط، وترتبط بعلاقة عاطفية مع شاب يدعي (غاي) بينما ينشأ رابطًا غريبًا بينهما وبين ممرضة إسبانية تعمل كعارضة لأغراض الرسم والتصوير، ليعيش الثلاثة سويًا تحت سقف واحد ويجمعهم الحب والعلاقات الطائشة، ثم تتغير كافة الأوضاع حين تقرر الممرضة الإسبانية العودة إلى بلدها والانخراط في الحرب الأهلية الإسبانية في نهاية الثلاثينيات من القرن الماضي، ويلحق بها (غاي) ويتفرق الأصدقاء، لتعصف بهم الحياة مع نشوب الحرب العالمية الثانية.

الفيلم من بطولة تشارليز ثيرون وبينلوبي كروز وستيوارت تاونسند، وقام بكتابته وإخراجه جون دويغان، وتمّ إصداره عام 2004.

وأخيرًا… في الحروب غالبًا ما يُرفع شعار “لا وقت للحب” ولكنّنا بشرٌ في نهاية المطاف، لدينا مشاعر وأحاسيس حتى وإن أخفيناها.

3

شاركنا رأيك حول "دراما الحب والحرب… أفلامٌ رومانسيةٌ دارت أحداثها أثناء الحرب العالمية الثانية"

أضف تعليقًا