بعيدًا عن الإسفاف.. أصوات عَربيّة تبعث فينا الأمل من جديد

5

في عالمٍ غدت فيه الشهرة سهلة ومتاحة للجميع، ولا تشترط حتى إمتلاك الموهبة الحقيقية للحصول عليها، صرنا محاطين بالحمقى والمدعين من كافة النواحي، يختبئون خلف مسميات عديدة وغريبة من أجل إقناعنا بأنهم حقًا يمتلكون الموهبة، فضلًا عن انهم ذوي عمق لدرجة أنه من الصعب على أمثالنا فهمهم!

وسط هذا العبث الطافح؛ هناك من لم تغريه الضفاف بقربها وتواضعها، وراح يمضي نحو النبع ينهل منه، هناك من إختار الطريق الأصعب للوصول، ثقة منه أن هذا الطريق لن يجرفه بعيدًا، فهو يمتلك موهبة حقيقية تجعله جديراً بأن يخلق له طريق خاص به بعيد عن هذا العبث، هؤلاء فقط الذين يرسخون في الذاكرة للأبد، وليسوا أولئك الحمقى الذين لم يتجاوز وزنهم العدم إلا قليلاً..

تضمّ هذه القائمة بعضًا منهم، هؤلاء الذين أرادوا أن يثبتوا لنا إنه ثمّة أمل – ولو كان طفيفًا – في تغيير هذا الواقع المتساقط، وأن الوضع ليس بهذا السوء..

ريما خشيش

الفنانة اللبنانية الغنية عن التعريف، من الأصوات القليلة التي لازالت تحتفظ برقيها، وذلك من خلال إنتقاءها لما تغني، تشدو بعذوبة متناهية الأغنيات القديمة لعمالقة الطرب بشكل مميز وجميل للغاية..

لن تجد أجمل من هذه الأغنية لريما، لقد أضافت عليها بصمة واضحة ومختلفة..


عبدالرحمن محمد

عبد الرحمن محمد من الفنانين القلائل الذين تتسم أعمالهم بنضج ورقي واضحين، هذا النضج ليس فقط في الأسلوب وإختيار الكلمات، بل أيضًا في الطريقة المميزة التي يقدم بها أعماله، لقد نجح في تكوين صورة جديدة للمغني العربي بعيدًا عن مثلث (الإسفاف – الصخب – المشاهد الوضيعة)، وقلّما نجد من يغني الآن دون أن يؤذي سمعك أو بصرك أو كلاهما معًا!

قصيدة شبيهك؛ واحدة من أجمل القصائد التي غناها..


محمد محسن

أحد أجمل الأصوات الشبابية التي تتقن – جداً – الغناء العربي التراثي، غنّى محمد محسن لعديد من عمالقة الغناء قديًما؛ كسيد درويش ومحمد عبد الوهاب والشيخ إمام وغيرهم الكثير، فكرة إحياء هذه الأعمال القديمة مع تميّز صوته كانت هي السبب في نجاحه وإنتشاره الكبيرين، فضلًا عن إمتلاكه أسلوب فريد خاص به وحده، ومن الجدير بالذكر أن محمد محسن حصل علي جائزة أفضل مطرب عربى في عام 2012، وبلا شك يستحقها عن جدارة.

وكما أن لكل قاعدة إستثناء.. لن نكتفي بأغنية واحدة له..

وحدي.. للشاعر أحمد فؤاد نجم..

انا اتوب عن حبك.. الشيخ إمام..


فرقة مرقص

ربما تكون المرة الأولى التي تستمع فيها لهذه الفرقة، لكن حتمًا لن تكون الأخيرة، فرقة مرقص هي فرقة مختصة بغناء الموشحات الأندلسية الساحرة، وتتكون الفرقة من 6 أعضاء مغنيين وملحنيين، وهم: “بيرناديت مرقص، كمال مرقص، يوسف مرقص، عاد مرقص، عماد مرقص، وأخيرًا أسامة هنتيرا.” بتلحين الموشحات أيضًا وتقديمها بأسلوب رائع ومتفرد..

إستمع إلى موشح يا مليح اللمى بصوت بيرناديت مرقص..


فاديا الحاج

إختارت أن تغرد خارج السرب، وبالفعل نحجت وبطلاقة، بفضل صوتها العذب وإختيارها لما تغني بعناية وذوق كبيرين، لقد بدأت فاديا الحاج مشوارها الغنائي صغيرة، حيث كانت عازفة منفردة في فرقة الأخوين رحباني، وظلت تعزف لسنوات طويلة إلى أن بدأت بالغناء ولمع نجمها..

وتشتهر فاديا الحاج بموال أيها الساقي لإبن زهر، فهي أجمل من غناه بحق..


فرقة الفارابي

يتضح من اسمها أن هناك ميل لكل ما هو قديم وأصيل، فرقة الفارابي إختارت هذا الإسم لنفسها، أسوة بالفيلسوف والطبيب والموسيقي العربي الشهير “أبو نصر محمد الفارابي”، فحين سُئل مؤسس الفرقة عن سبب هذا الإسم، أوضح أن حبهم للفارابي وأسلوبه في الدمج بين أنواع الموسيقى المختلفة وراء ذلك.

ومن هنا يتضح أيضًا أن لهذه الفرقة طريق آخر مختلف، يتجلى في إختيارها للكلمات، وربطها بألحان مركبة وبسيطة في آن واحد، هذا المزيج الرائع المكوّن من أنواع الموسيقى المختلفة مع القصائد القديمة، هو مايجذب المستمعين الذوّاقين للجمال وللفَنّ الحقيقي إليها..

لو كان لي قلبان من أشهر أعمال فرقة الفارابي..


إيما شاه

بالرغم من انها متعددة المواهب وتمتلك صوتًا عذبًا، إلا انها غير معروفة للكثيرين، إيما شاه فنانة كويتية تمتلك مواهب عديدة ومتنوعة، بدءًا بالتمثيل والمسرح مرورًا بالغناء والعزف أيضًا..

قد تندهش من وجود هذه الأغنية تحديداً ضمن القائمة، لكن ثمة شيء مختلف بها، بالرغم من كونها أغنية طفولية، إلا انها تحمل الكثير من الصور الجميلة بداخلها..

يمكنك إسقاط هذا الإنتصار المُجسّد بها؛ على أي نجاح في حياتك، ربما إنتصار لك في معركة ما، أو نجاحك في تحدي ما، أو تحقيق غاية معينة، لا يهم لماذا تغنيها، وليس بالضرورة أن تتطابق حالتك مع نفس الحالة، لكنها تكفي جدًا للإحتفال بالإنتصارات البسيطة والكبيرة، هذا فضلًا عن انها تحمل الكثير من ذكريات الطفولة بالطبع، إنها أغنية دافئة جداً..

عدنا بالسلامة.. عدنا منتصرين


هبة القواس

تُعتبر هبة قواس حالة موسيقية استثنائية، براعتها في التأليف الموسيقي وفي الغناء جعلت لها بصمة موسيقية مختلفة تماما عن المعتاد، إنها تمتلك قدرات صوتية مذهلة، وروح مسكونة بالموسيقى والجمال..

إستمع لكلمات الحلاج “نسيم الروح” بصوتها العذب..


برأيك هل هناك أصوات أخرى يجب أن تُدرج ضمن هذه القائمة؟

شاركنا بأرقى الأصوات التي تسمعها عادة، أو حتى بنوع الغناء الذي تفضله، موشحات أندلسية، غناء تراثي إلخ.. من المهم جداً معرفة رأيك..

5