فيلم Danny Collins والرسائل التي تصل متأخرة عمراً بأكمله

1

حياة الانسان مجموعة من القرارات، سواء كبيرة او صغيرة، وكل قرار يؤثر على حياته بطريقة معينة، فحتى السير في شارع ما عوضاً عن الآخر يفتح الاف الاحتمالات، فقد يصاب بحادث سيارة بسيط، او تزل قدمه، فيتأخر على موعد هام يؤثر على مستقبله، ومن المحتمل أن يقابل صديق قديم يفتح امامه أبواب مغلقة، الصدفة والقدر كلها تفسيرات لهذه الأشياء الصغيرة التي تحدث في حياتنا ولكن لها أعظم تأثير.

لكن ماذا عن رسالة تتأخر عمر بأكمله، تصل متأخرة أربعون عاماً، وعندها تدفع لقرارات كان يجب أن تؤخذ منذ عشرات السنين؟ يدور فيلم Danny Collins حول هذه الرسالة التي يمكن اعتبارها وصلت في الوقت المناسب لصاحبها، او تأخرت لتأتي بعد فوات الأوان حسب وجهة نظر كل مشاهد.

فيلم Danny Collins .. ما قبل البداية

فيلم Danny Collins - ما قبل البداية

أول مشهد في الفيلم لداني كولينز الشاب في مقتبل عمره، يجلس أمام صحفي لمجلة التايم، يجري معه حواراً صحفيا حول مستقبله بعد نجاح ألبومه الأول الباهر، يبدو على داني عدم استيعاب ما يتبعه كونه نجم من نجوم الروك في الولايات المتحدة، وعندما يصف له المحرر حياته المقبلة لا تظهر عليه السعادة قدر الرعب والحيرة التي تطل من عيونه، ثم يأخذ الحديث منحى اخر بذكر مغني البيتلز الشهير جون لينون، وقد قام بدور داني كولينز الشاب في هذا المشهد الوحيد Eric Michael Roy.

داني كولينز العظيم وآل باتشينو الأعظم

فيلم Danny Collins - العظماء

المشهد التالي نتعرف على داني كولينز العجوز، الذي يتم اعداده للظهور على المسرح، فيرتدي المشد ليخفي ترهلات خصره، ويتم وضع القليل من المكياج على وجهه، واخفاء الخصل البيضاء في شعره.

وبعدها بثواني يظهر على المسرح وهو يحمل نفس الجاذبية المعتاد عليه جمهوره، ويقوم بدور داني العجوز النجم ال باتشينو Al Pacino ذو الخمسة وسبعين عاماً، والكاريزما اللانهائية التي جعلته ملائم للدور تماماً.

نتعرف من جديد هنا على داني اخر غير الشاب الذي قابلناه في اول مشهد، الفارق بين الاثنين ليس العمر فقط، بل الشغف في عيون الصغير والذي حل محله زهد في الحياة عند الأكبر، الذي قرر ان حياته لا تعنيه بالقدر الكافي فأخذ يحرقها كشمعة مشتعلة من الناحيتين بأسلوب حياة لا يلائم عمره، وخطيبة شابة لا تهمه يعتبرها ضمن المظهر الاجتماعي الخاص بمغني الروك المحبوب.

الخطاب المتأخر

فيلم Danny Collins - الخطاب المتأخر

في حفل عيد ميلاده يحصل داني على هدية مختلفة تغير مجرى حياته، فوكيل اعماله وصديقه الوحيد يقدم له رسالة قديمة من جون لينون، وقد كتبها لداني كولينز منذ أربعون عاماً بعد لقائه مع محرر التايم، وأرسلها للمحرر ولكن الأخير لم يوصل الرسالة بل احتفظ بها لنفسه وقام بعدها ببيعها لمحبي التذكارات حتى وصلت إلى يد وكيل داني.

وقد تضمنت الرسالة نصائح لداني بأن لا يخون نفسه ولا فنه، ويظل حقيقي ومميز ولا يضيع في أضواء الشهرة، وكان امام داني خيار من اثنين ان يعتبر هذه رسالة إما صفعة ساخرة على وجهه تأتي بعد فات الأوان، او أخرى توقظه من الضياع الذي يعيشه وفنه الذي أهمله.

القصة الحقيقية

فيلم Danny Collins - المقارنة

الفيلم مقتبس عن قصة حقيقة، ولكن بالطبع مع الكثير من الإضافات الدرامية، التي صنعت من حدث واحد فيلم كامل مليئ بالتفاصيل والمشاعر.

فيلم Danny Collins - الرسالة

فجون لينون أرسل بالفعل رسالة إلى مغني بريطاني يدعى Steve Tilston’s، وايضاً تأخرت الرسالة في الوصول لصاحبها ولكن لمدة أربعة وثلاثون عاماً في الحقيقة وليس أربعون كما في الفيلم، وقد تضمنت الرسالة نصائح للمغني الشاب من لينون، يخبره ان المال قد لا يغير في شخصيته او فنه لو التزم بهم فقط هو يعطيه إحساس بالأمان يسمح بمزيد من الابداع، وضمّن الرسالة رقم تليفونه الشخصي كما في الرسالة الموجودة في الفيلم.

فيلم Danny Collins - القصة الحقيقية

ولكن هنا فقط يتوقف الجزء الحقيقي ويبدأ الخيال، فالمغني البريطاني لم يلاقي النجاح الكبير مثل داني كولينز، ولذلك لم يتعرض للفساد الذي عاشه الأخير، كما إنه احتفظ بأطفاله مقربين منه وأصبحا مغنيين مثله كذلك.

السيناريو والأغاني

فيلم Danny Collins - السيناريو والأغاني

الفيلم كتبه وأخرجه Dan Fogelman الذي حوّل خبر صغير قد لا يجذب الانتباه لأكثر من يومين على وسائل التواصل الاجتماعي إلى فيلم مميز، مليء بالمشاعر الإنسانية، والأفكار الفلسفية حول قدرة الانسان على التغيّر بعد مضي اغلب عمره. كان سيناريو الفيلم إحدى عوامل نجاحه بالتأكيد، فاستطاع Dan Fogelman أن يستخدم الكلمات في إظهار كل جوانب الشخصية الرئيسية داني كولينز بمهارة شديدة، فنجده الرجل اليائس المحتاج للنصيحة مع مدير أعماله أو صوت العقل في حياته.

بينما كان الحوار بين داني وابنه مؤثر مناسب للعلاقة المتوترة بين الإثنين، مع لمسة من خفة الظل لا يمكن إغفالها خصيصاً في المشاهد التي جمعته مع Annette Bening والتي تدفق فيها الحوار حيوياً ساخراً.

وخلال أحداث الفيلم تم تقديم أغنيتين رئيسيتين كان لكل منهما مغزى للأحداث وللتحولات في شخصية داني، الأغنية الأولى هي التي قدمت له النجاح الكبير، وظل يرددها لعشرات الأعوام، وتطلبها معجباته من السيدات الكبيرات في السن في كل حفل يقدمه، هذه الأغنية كانت مثل القالب الذي يحبس نفسه فيه، تجلب له نجاح مضمون ولكنها تقتل روحه الفنية أكثر كلما غناها،.

وفي النصف الثاني من الفيلم قدم أغنية جديدة ألفها بعدما وجد رسالة لينون، حاول أن يعود من خلالها للفنان الذي أخفاه بداخله لسنوات طويلة، أغنية حساسة ناعمة، تنم عن الموهبة التي دفنها لسنوات، وكان غنائها أمام جمهوره إحدى الاختبارات التي وضعها أمام نفسه ليثبت تغيرها.

تقييم عام

فيلم Danny Collins - تقييم العمل

أما عن أداء الممثلين فقد كان متميزاً بداية من آل باتشينو بالطبع وقد ترشح عن دوره في هذا الفيلم لجائزة الجولدن جلوب، وقام بدور صديقه ووكيل أعماله المخضرم Christopher Plummer الذي أضاف لمسة من خفة الظل على الفيلم. بينما قام بدور الابن Bobby Cannavale والذي اشترط باتشينو ان يقوم بدور ابنه حتى يقبل ان يؤدي بطولة الفيلم، وهو الشرط الذي لم أستطع تفهمه خصيصاً مع الأداء العادي للأخير في الفيلم.

فالمرشح الأول لهذا الدور هو Jeremy Renner وقامت بدور زوجة الابن Jennifer Garner والتي أدت دورها بإتقان كالمعتاد في الحدود المرسومة له، أما صديقة البطل الجديدة فقامت بدورها Annette Bening، وقد كانت الخيار الثاني بعد صاحبة الاوسكار Julianne Moore والتي تم استبدالها لأسباب مالية. أما عن تقييمي للفيلم بوجه عام فهو فيلم مسلي بقصة مؤثرة، وأداء يجذب المشاهد من بدايته حتى نهايته، وقد تم تناول حياة مغني الروك بصورة مختلفة من خلاله.

تريلر فيلم Danny Collins

1

شاركنا رأيك حول "فيلم Danny Collins والرسائل التي تصل متأخرة عمراً بأكمله"

أضف تعليقًا