صورة فيلم About Alex
0

يقدم فيلم About Alex تيمة مكررة في السينما الامريكية، وهي تجمع الأصدقاء القدامى بسبب مناسبة معينة لعدة أيام، و تناول التغيرات التي حدثت لهم، مع النبش في الماضي المشترك، ومحاولة بعضهم اثبات انه حقق مكانة أفضل من الباقين، بينما البعض الاخر يحاول إيجاد نفسه من جديد، ومن أشهر الأفلام التي قدمت هذه الفكرة Last Vegas، The Hangover، Grown Ups.

ولكن ما الجديد الذي يقدمه مخرج ومؤلف هذا الفيلم Jesse Zwick للمشاهدين الملولين بطبعهم؟  في الحقيقة أضاف المخرج بضع لمسات، قد تبدو بسيطة ولكنها ساعدت في تقديم فيلم مختلف عن المعتاد.

البعد عن الكوميديا

صورة فيلم About Alex

أغلب أفلام تجمع الأصدقاء كوميدية الطابع، مع استخدام حدث رئيسي او سبب للتجمع سعيد، مثل الزواج، ولكن الحال هناك مختلف، فقد تجمع الأصدقاء في المنزل الريفي “لأليكس” Jason Ritter بعد محاولة الأخير الانتحار، لدعمة نفسياً ومساعدته في الخروج من محنته والاهم معرفة السبب الذي دفعه لذلك.

بالطبع الكوميديا هنا ليست خيار مطروح، بل نجد امامنا فيلم درامي، يناقش مشاكل مجموعة من الشباب والشابات، قام أحدهم بمحاولة التخلص من حياته، ومن المفترض من الباقين ان يساعدوه في حين ان كل منهم بحاجة للمساعدة في حقيقة الامر.

الحداثة

لا أحد ينكر ان خلال السنوات الأخيرة تغير الكثير في عالمنا بسبب التكنولوجيا الحديثة، والانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أصبح هناك مصطلحات جديدة، طرق تواصل مختلفة، وركز المخرج على هذه النقطة.

فقدم لنا شخصيات غارقة في العالم الافتراضي، وسيلتها في التعبير عن أفراحها واحزانها هو حالتها على موقع الفيس بوك، ولا تستطيع ان تمضي ساعات مع اصدقائها دون توثيقها بالصور وعرضها على الانستغرام، بينما على الجانب الاخر، شخصيات ضد هذا بشدة ولا ترى فيه سوى تفاهة، ووسيلة للهروب من الواقع، أما أهم النقاط التي استخدمت بها التكنولوجيا الحديثة في الفيلم، محاولة “اليكس” عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة  به الاستغاثة بأصدقائه، علهم ينقذوه، وذلك بذكره الدائم للانتحار ويأسه من الحياة، ولكن ما من شخص منهم اعاره الاهتمام الكافي، او ظن انا ما يقوله حقيقي.

شخصيات لا تنسي بسهولة

صورة فيلم About Alex

قدم الفيلم مجموعة من الشخصيات للأصدقاء لا تسقط من الذاكرة بسهولة وصنع لكل منها تاريخ وآلام، مع مجموعة من العلاقات المتشابكة، جعلت كل ممثل يصلح أن يكون بطل الفيلم.

اليكس: صاحب الازمة وحامل اسم الفيلم، الفتى الذي يقرر إنه اكتفى من الحياة وعذابها، ورغم عدم وجود سبب مباشر يجعله يقرر الانتحار او حدث كبير في حياته، إلا إنه يكفي نظرة لعيونه الحزينة ليكتشف المشاهد انه امام شخص محطم من الداخل، تعب من البحث عن الاهتمام والمحبة سواء من أصدقائه او من مجتمعة على العموم، وعلى الرغم من كونه صاحب المأساة التي تجمع من اجلها الأصدقاء إلا إنه الوحيد القادر على الابتسام بينهم، وهو الوحيد ايضاً الذي استطاع استيعاب كل أصدقائه بمشاكلهم وشخصياتهم المختلفة والمتناقضة، كما لو إنه الرباط الوهمي الذي يجمعهم.

بين Nate Parker: بعيداً عن أصدقائه هو كاتب شاب، ولكن فقد قدرته على الكتابة، ولا يستطيع انهاء الفصل الأول من روايته منذ فترة طويلة ولكن بالنسبة لهم يظل الصديق الموهوب والناجح، وعلى علاقة عاطفية مضطربة بواحدة من فتيات المجموعة “سيري”.

يحمل نفسه مسئولية انتحار اليكس، فقد حاول الأخير الاتصال به قبيل انتحاره عدة مرات ولكنه رفض الرد، خوفاً من سؤاله حول مدى التقدم في الكتابة والكذب من جديد، لذلك يعتبر نفسه المسئول الأول عن النظام في المنزل اثناء وجود الأصدقاء ويقدم لصديقه كل الدعم ليعوض عن ذنبه.

جوش Max Greenfield: من أكثر الشخصيات المعقدة في الفيلم، شاب ثائر على كل شيء في المجتمع، من وسائل اتصال حديثة وحتى شخصيات أصدقائه أنفسهم، يرى كل شيء مكرر ومعاد وممل، وان العالم يتحول ليصبح أسوأ كل يوم، على علاقة قديمة بأحد فتيات المجموعة “سارة” ولكنها علاقة مضطربة للغاية، يستخدمها كل منهما للتنفيس عن احباطه وبدون عواطف حقيقية، بينما يحمل مشاعر الحب المحبط “لسيري” التي اختارت سواه.

سارة Aubrey Plaza: تعبر عن شخصية الكثير من الفتيات في المجتمع الغربي، تعيش حياة لا طعم، بين عمل لا تحبه، واحباطات عاطفية متتالية، تتناول مضادات للقلق بصفة منتظمة، وتعشق الطهي لكنها لا تستطيع اتخاذ قرار احترافه، ووجودها مع اصدقائها ثانية حطم القشرة الواهية التي كانت تحمي نفسها بداخلها لتواجه مشاعر حب قديمة، مخاوف مستقبلية، ليترك لها في النهاية المخرج حرية التخلص من مشاكلها او إكمال حياتها بنفس الأسلوب.

سيري Maggie Grace: حبيبة بين والتي تنقسم عواطفها بين البقاء معه وتحمل احباطه بسبب عدم قدرته على الكتابة، او تركه والسفر للوس انجلوس لتبدأ وظيفة جديدة أفضل وفرصة لا تعوض، وفي ذات الوقت تقلق من كونها حامل بطفله، وهل هذا الحمل لو وُجد نعمة أم نقمة؟

ايزاك Max Minghella: ربما كان أكثر شخصية باهته في الفيلم، هو شاب حقق كل ما يريده في سن صغيرة ومرتبط بعلاقة عاطفية من فتاة من خارج المجموعة “كيت”، ولكن عودته لأصدقائه ذكرته ببدايته وإحساسه بأنه مهمّش بينهم، وتجعله يعيد التفكير في علاقاته القديمة وعلاقة الحب التي يعيشها الان.

كيت Jane Levy: حبيبة ايزاك ورغم كونها من خارج المجموعة ومحاطة بشعور عدائي طوال الوقت وأصغر الموجودين سناً، إلا انها الشخصية الأكثر سلامة من الناحية النفسية، وهي تعمل لخط تليفوني لحماية المنتحرين، وبكلماتها في أحد هذه المكالمات أعطت اليكس السلام أكثر مما استطاع كل أصدقائه مجتمعين.

الباب المغلق

صورة فيلم About Alex

في الدور الأرضي من المنزل دورة المياه التي قطع بها اليكس شرايين يديه، واثار الدماء لازالت موجودة في كل مكان، ليتجنب الجميع الاقتراب منها، أو حتى الإشارة اليها بالكلام، وكذلك هناك باب مغلق بداخل كل واحد من الابطال، يخفي خلفه قلقه وألمه، أفكاره التي يأبى ان يشارك أصدقائه بها، أما عن اثار الدماء فهي باقية لتذكرهم بعجزهم عن حماية صديقهم، والخوف الدائم من المجهول.

الفيلم في مجملة تجربة جميلة تناقش مشاكل الشباب الغربي خصوصا الانتحار وهو ما قدمته السينما الامريكية اكثر من مرة عام 2014 منها فيلم The Skeleton Twins و  Cake،مع جرعة تمثيلية معقولة ونهاية واقعية.

0

شاركنا رأيك حول "فيلم About Alex: الأفلام القديمة بأوجاع القرن الواحد والعشرين"