حقائق ومعلومات عن المخرج كوينتن تارانتينو … عبقري السينما الدموي

كوينتن تارانتينو
1

سواءٌ كنت من محبيه أو من أشد الكارهين لأعماله، لا يمكنك أبدًا وبأي حال من الأحوال إنكار أنّ كوينتن تارانتينو – Quentin Tarantino هو مخرج بالفطرة وفنان مبدع في عمله من الصعب تكراره، فقد استقى حبه للأفلام منذ الصغر وتعلّم إخراجها بنفسه دون الحاجة لدراسة متخصصة في هذا المجال، وأثبت نفسه في هذا العالم المحشود بالمنافسين.

لا يقوم كوينتن تارانتينو إلّا بإخراج الأفلام ذات النصوص الأصلية والأفكار المميزة والمختلفة والتي يصعب تكرار قصصها في زمن كثر فيه النسخ التقليد. عادةً ما تكون أفلامه ذات حبكة بسيطة وسهلة الفهم، ولكنه وبنظرته الفنية الخارجة عن السرب وتراشق الحوارات الشيقة بين شخصياته الساحرة والمواقف والمشاهد الغريبة التي يضعهم فيها، والتي غالبًا ما تكون غير مألوفة للمشاهدين، فهو قادر تمامًا على جعل أعماله تحف فنية تتوارثها الأجيال وكسب العديد من الجوائز الدولية أيضاً.

فيما يلي سأستعرض معكم مجموعة من الحقائق عن المخرج كوينتن تارانتينو.

حقائق عن المخرج كوينتن تارانتينو

  • تعود جذور المخرج كوينتن تارانتينو لقبيلة شيروكي إحدى قبائل الهنود الحمر التي كانت تستوطن جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة لجذور إيطالية وإيرلندية.
  • ترك تارانتينو المدرسة بسن ال 16 سنة للاتجاه للتمثيل المسرحي، ولكنه شعر بالضجر بعد سنتين وترك هذا المجال ليجد لنفسه عملًا آخر أكثر إثارة بالنسبة له.
  • بدأ بعدها تارانتينو بالعمل في محل لتأجير أشرطة الفيديو يدعى Video Archives، وهناك بدأ بمتابعة زبائن المحل ويلاحظ نوعية الأفلام المحببة، والتي يفضل الناس مشاهدتها عن غيرها. كان لهذه الملاحظة بحسب ادعائه تأثيرًا كبيرًا لاحقًا في طريقة إخراجه لأفلامه.
  • في عام 1978 قام بالمشاركة في كتابة وإخراج فيلم يدعى My Best Friend’s Birthday، ولكن كاد هذا الفيلم أن يندثر من الوجود إثر حادثة حريق في غرفة المونتاج، ليتحول سيناريو الفيلم لاحقًا ويصبح الأساس لفيلم True Romance في عام 1993. يمكنك مشاهدة جزء من الفيلم قبل اكتماله، والاستمتاع بموهبة تمثيل كوينتن من هنا.
  • بالنسبة لأفلام تارانتينو فهي بحسب قوله كلها مترابطة مع بعضها بشكل أو بآخر، وموجودة في نفس العالم أو الكون الخاص به، وهي تنقسم لفئتين: أفلام ذات أحداث حقيقية وواقعية أو كما يدعو عالمها: realer than real universe، أبطالها أشخاص حقيقيون يعيشون في عالمهم الخاص مثل: فيلم Inglourious Basterds أو The Hateful Eight مثلًا، ومن ثم هناك أفلام موجودة لتسلية أبطال هذا العالم الأول، وهي أفلام أحداثها غير حقيقية وموجودة فقط ضمن نطاق movie universe مثل فيلم Kill Bill.
  • واحدة من البصمات التي يحب تكرارها في أفلامه هو ترك حوالي 20% من تفاصيل الفيلم غير مرئية أو معروفة (مثل الحقيبة التي لا نعرف ما الذي كانت تحويه في فيلم Pulp Fiction)، وذلك لترك الباقي لمخيلة الناس وتحليل الفكرة بحسب ما يروه مناسبًا.
  • يكره تارانتينو الرياضة بشكل عام ويمقت مشاهدة المباريات الرياضية، وبالنسبة له يعتبر مشاهدة مباراة بيسبول على التلفزيون بمثابة التعذيب، حيث أبدى اندهاشه من عدم رغبة الناس مشاهدة فيلم مدته 3 ساعات؛ لأنّه وقت طويل جدًا و لكن ليس لديهم مشكلة في تضييع 4 ساعات أو أكثر في مشاهدة مباراة في قمة الملل.
  • يعتبر كل من فيلمي Inglourious Basterds و  Django Unchained جزأين من ثلاثية تعتمد على الانتقام، حيث سيكون الجزء الثالث تحت اسم Black Crow، وهو مقتبس عن أحداث قصة تم حذفها من فيلم Inglourious Basterds.
  • أفلامه التي تتسم بالعنف والانتقام أو Blaxploitation والتي يكون أبطالها من أصحاب البشرة السوداء، كلها مستمدة من كرهه الشخصي للعنصرية، والعبودية والتمييز ضد السود، حيث يعتبر الكتب المعادية للسود مثل: The Birth of a Nation و The Clansman كتب شريرة ونقطة سوداء في التاريخ الأمريكي، ولا يماثلها في الشر والبشاعة إلّا كتاب “كفاحي” الذي كان من تأليف الدكتاتور أدولف هيتلر.
  • بسبب كرهه للعنصرية أكثر شخصية شريرة قام بتأليفها ويكرهها جدًا هي شخصية كالفين كاندي من فيلم Django Unchained التي قام بلعب دورها الممثل ليوناردو ديكابريو، حيث قال أنّه عادةً ما يحب الشخصيات الشريرة التي يكتبها مهما كانت سيئةً، ويمكنه أن يتعاطف مع وجهة نظرها، لكن مع شخصية كاندي لم يستطع عمل ذلك أبدًا.
  • يكره تارانتينو التسويق للمنتجات في أفلامه. لذلك، يقوم بتصميم علامات تجارية وأسماء وهمية ليضعها في الأفلام مثل: سلسلة مطاعم الوجبات السريعة Kahuna burger وسجائر Red Apple وغيرها من المنتجات والعلامات التجارية.
  • قام بتلحين الموسيقى التصويرية في فيلم Kill Bill Vol. 2 صديق تارانتينو المخرج روبرت رودريجز لقاء أجر قيمته دولار واحد فقط، بالمقابل قام تارانتينو بإخراج مشهد من فيلم روبرت رودريجز Sin City لقاء نفس الأجر. هذا هو المشهد.

 

  • قبل أن يتقاضى ملايين الدولارات ويصبح من الأثرياء، كان تارانتينو فقيرًا جدًا ومعدمًا لدرجة أنّه لم يكن باستطاعته دفع المخالفات المرورية، مما اضطره لدخول السجن 3 مرات في السابق عوضًا عن دفع مبلغ الغرامات المستحق عليه.
  • بالنسبة للمؤثرات التي تم استخدامها للدماء في فيلم Kill Bill، فقد أصر على استخدام التقنية التي استخدمها المخرج الصيني Chang Cheh، والذي يعد الأب الروحي للسينما في هونج كونج، حيث تعتمد هذه التقنية على ملء واقيات ذكرية بدماء اصطناعية، والتي كانت تنفجر أثر الاصطدام. تم استخدام أكثر من 2045 ليتر من الدماء الاصطناعية في السلسلة.
  • بالنسبة لفكرة فيلم Death Proof فقد راودته في أواخر التسعينات من القرن الماضي عندما كان يناقش مع صديقه فكرة شراء سيارة آمنة، حيث كان يفكر بشراء سيارة ڤولڤو لأنّها من أكثر السيارات أمانًا؛ لأنّه لا يريد الموت في حادث سيارة كما حصل في فيلمه Pulp Fiction، فأخبره صديقه بأنّه مقابل دفع مبلغ 10 أو 15 ألف دولار يستطيع تصفيح أي سيارة وجعلها مضادة للموت، فأعجب تارانتينو بالفكرة وبقيت عالقة في ذهنه لحين استطاع ترجمتها إلى فيلم Death Proof.
  • للحصول على مؤثرات بصرية تظهر أنّ فيلم Death Proof قديم ومهترئ من فترة السبعينات تم خدش بكرة الفيلم الأصلي؛ لتعطي انطباعًا أنّه فيلم قديم وتم تصويره منذ مدة طويلة.
  • خلال تصوير فيلم The Hateful Eight عندما كانت الممثلة جينيفير جايسون لي تعزف على الغيتار الأثري من صنع عام 1870 والذي تمت استعارته من متحف الغيتارات، كان من المفترض من الممثل كيرت راسل عندما يسحب الغيتار من يدها أن يستبدله بالغيتار المقلد ويحطمه، ولكنه لم يكن على علم بأن الغيتار هو الأصلي وأن قيمته الحقيقية تساوي 400 ألف دولار أمريكي. عندما حطم كيرت الغيتار انفعلت جينفير وارتبكت كثيرا من الموقف وطبعاكعادة كوينتن لم يوقف التصوير واختار إضافة المشهد كما هو في الفيلم لأنه يظهر مشاعر الممثلين الحقيقية بحسب قوله. ومنذ تلك الحادثة قرر المتحف عدم إعارة أي غيتارات أخرى لاستخدامها في تصوير أي فيلم مستقبلاً.
  • صرّح تارانتينو أنّه سيعتزل إخراج الأفلام بعد فيلمه العاشر ليتجه بعدها للعمل، إمّا في تأليف الكتب أو كتابة المسرحيات أو حتى الأفلام الوثائقية.
  • يعتبر النقاد أنّ فيلمه Pulp Fiction هو واحد من أفضل الأفلام التي تم إنتاجها على الإطلاق، بينما يُعد فيلمه Reservoir Dogs أفضل فيلم مستقل في تاريخ السينما.

كانت هذه أهم الحقائق والمعلومات عن المخرج كوينتن تارانتينو … يمكنك معرفة المزيد عن هذا المخرج المتميز من خلال قراءة سيرته الذاتيه على قسم من هم.

1

شاركنا رأيك حول "حقائق ومعلومات عن المخرج كوينتن تارانتينو … عبقري السينما الدموي"

أضف تعليقًا