أيهما أفضل؟ جوكر خواكين فينيكس .vs هيث ليدجر

جوكر خواكين فينكس وجوكر هيث ليدجر
0

قد يبدو الغرض من هذا المقال هو المقارنة بين أداء خواكين فينيكس وأعظم من أدى دور الجوكر من قبل وهو هيث ليدجر في فيلم Dark Knight، نعم ولكن ليست مقارنة بالمعنى المعروف على قدر ما هو محاولة للتفرقة بين النمط الذي تم به تقديم هذه الشخصية المعقدة في أكثر عملين أثارا إعجاب الجمهور على الإطلاق.

ففي هذا المقال سنحاول اكتشاف من اقترب أكثر للصورة المعروفة لشخصية الجوكر من حيث التقمص والإبداع والأداء التمثيلي… إلخ. فقبل التركيز في الحكم على الأداء التمثيلي للممثلين فقط يجب علينا أخذ عدة عوامل في الاعتبار، وسيمكننا فعل ذلك من خلال تفهم أن الفيلمان اللذان جاءت بهما الشخصية هما عملان مختلفان تمامًا على كل المستويات، فلكل منهما قصته وطابعه وبيئته التي تختلف تمامًا عن الآخر، فبالرغم من أن الهدف الأساسي من هذا المقال هو مناقشة أداء شخصية الجوكر نفسها ولكن هذا يقودنا حتمًا إلى تدقيق النظر إلى الظروف والشخصيات والبيئة المحيطين بالشخصية، مما يعني أننا لا نستطيع أن نغض النظر عن الاختلافات بين الفيلمين فيما يتعلق بالشخصية. فعندما ننظر إلى الأداءين، فنحن لا ننظر فقط إلى جوكرين مختلفين بل إلى الطريقة التي تم بها تقديم الشخصية من خلال الفيلمين. ولكن في النهاية لا يمكننا أن ننكر أنها نفس الشخصية ولا مفر من التفكير بهيث ليدجر وأنت تشاهد أداء خواكين فينيكس في جوكر 2019.

المنظور الذي تنطلق منه الشخصية

تنطلق شخصية الجوكر في كل واحد من العملين من منظور مختلف، فقد رأينا في Dark Knight، وخلال حوالي 34 دقيقة هي كامل مدة ظهور هيث ليدجر خلال الفيلم، شخصية الجوكر المجنون المتلاعب زعيم الفوضى وغير المؤمن بأي مبادئ على الإطلاق سواها، بينما في جوكر 2019 لم يكن كذلك طوال الفيلم بل في الجزء الأخير من القصة فقط بعد تحوله بسبب ما يتعرض له من ظلم من المجتمع المحيط به.

تختلف وجهة النظر التي تم بها تناول الشخصية في كلا العملين ففي الفيلم الأحدث نحن نشاهد قصة “أرثر فليك” الإنسان المهمش والمهرج الفاشل الذي يعيش حياةً مليئةً بالمعاناة والألم دون أن يعيره أحد انتباهًا أو اهتمامًا؛ بل على العكس فكل ما يلقاه من المحيطين به هو التنمر أو الأذي. فقد أعطانا الفيلم فرصة لرؤية الشخصية من جانب إنساني نراه بها لأول مرة، بعدما كان دائمًا تاريخ الجوكر مجهول ولا فكرة لدينا أبدًا عما أوصله إلى ما هو عليه فلا نستطيع أن ننكر تعاطفنا معه وتفهمنا لدوافعه برؤية واقعه الأليم والخلفية التي أتى منها والتدرج الذي أدى إلى انتهائه إلى هذه الحالة.

عوامل مساعدة على الأداء

من العادل أن نذكر أن لكل واحد من البطلين عوامل قد ساعدته على أداء دوره بشكل أفضل. فلنتناول أولًا هيث ليدجر حيث أنه قد تربع على عرش هذه الشخصية رغم ظهوره في مدة لا تتجاوز ربع مدة عرض الفيلم ولكنه قد ترك بصمةً جعلتنا لا نستطيع إلا أن نضعه معيارًا لأدائها لسنوات ولكنه أيضًا قد جاء في إطار قصة “Batman” ولم يتم إعطاؤه مساحة بفيلم مخصص له كما رأينا مع خواكين فينيكس الذي لم يخلُ تقريبًا مشهدًا في الفيلم منه مركزًا على ما يمر به من مشاعر وأفكار، وربما كان ذلك أيضًا سلاحًا ذا حدين بالنسبة لهيث ليدجرحيث أن وجوده مع قصة وحبكة درامية تدور حول شخصية “Batman” وحوله عدة ممثلين أقوياء مثل Christian Bale و Morgan Freeman ومخرج مثل Christopher Nolan قد كان من العوامل المساعدة له أيضًا. بينما كان التركيز على أداء خواكين فينيكس بشكل كامل لإيصال الحالة التي أراد أخراجها Todd Philips من الفيلم.

طريقة تقديم الشخصية في الفيلمين

يمكننا القول بأن شخصية الجوكر التي تم تقديمها في 2019 كانت أعمق بكثير من الشخصية التي رأيناها في Dark Knight، فعلى الرغم من أن كلا القصتين تدور أحداثها داخل عالم DC Comics في مدينة Gotham ولكن فيلم Todd Philips قد اقترب كثيرًا من المعاناة الإنسانية التي تمر بها الشخصية في هذا العالم وربما كان هذا هو السبب الأساسي للنجاح غير المسبوق الذي حققه الفيلم. وقد أعطى أداء خواكين فينيكس بُعدًا إنسانيًا أكثر عمقًا للشخصية، فقد جعلك ترى الجانب الإنساني القاتم من حياة أرثر فليك بصفته إنسانًا وليس الجوكر بصفته مجرمًا أو قاتلًا، فهو نعم بالفعل تحول إلى مجرم وقاتل مع اقتراب نهاية الفيلم، ولكن الأحداث قد وضعت لنا خلفية جعلتنا نتفهم أسبابه ودوافعه للقيام بمثل هذه الأعمال بل وأي فعل آخر تقوم به الشخصية خلال هذا العمل أو أعمال سابقة أو قادمة بل وأن نعذره أو ربما نبرر له في بعض الأحيان.

ولا نستطيع أن نغفل أيضًا أن أرثر فليك حتى بعد جنونه وتحوله إلي جوكر المختل عقليًا لم يكن شريرًا تمامًا، فهو لم يقتل شخصًا إلا من آذوه فقط، فهو بالرغم من تحوله نتيجةً للإساءات التي تعرض لها من المجتمع لم يفقد الجانب الإنساني كليًا فرأيناه يداعب الطفل في الحافلة، ورغبته بالدفاع عن الفتاة في المترو وهو أيضًا لم يقتل زميله الذي كان “الوحيد الذي يعامله بشكل جيد” في مكان عمله على حد تعبيره، أي أنه كان يقوم بكل ذلك فقط للانتقام أو كحيلة دفاعية لرد اعتباره ولم يكن يستمتع بالقتل والتدمير مثل الجوكر الذي رأيناه في Dark Knight. فقرر أن يتحول إلى الحالة التي رأيناها في المشهد العظيم الذي استخدم به الدم لرسم الابتسامة.

هل الاثنان نفس الجوكر؟

في اعتقادي أن الشخصيتين مختلفتين، وذلك ليس بمعنى أن هناك عوامل اختلاف بينهما ولكن ما أقصده هنا هو أن الجوكر الذي قام بأدائه Heath Ledger والذي كان يقاتل باتمان في Dark Knight ليس هو نفس الجوكر الذي تحول إليه أرثر فليك. فهما تصورين مختلفين تمامًا للشخصية وليس بينهما ربط أو تسلسل ولكن المشترك بينهما فقط هو الاسم والهيئة. فقد أتت دوافع الجوكر في Dark Knight كلها بسبب معاناة في حياته الشخصية، وقد كانت ردة فعل لما كان يتعرض له من قبل في حياته، ربما بسبب قصص حصوله على ندبات وجهه التي رواها خلال الفيلم بمشهد اقتحامه للحفل من ترك زوجته له أو كراهيته لوالده بسبب قسوته عليه خلال طفولته، وأنه قد وصل إلى استنتاج أن الفوضى هي السبيل الوحيد لتحقيق العدل نتيجة ظروف حياته القاسية والضغط الشديد الذي تعرض له في الماضي.

أما معاناة أرثر فليك فإنها، بجانب إصابته بمرض عقلي نتيجة تعرضه للضرب على الرأس من والدته وصديقها وهو طفل، فى رأيي تعود بشكل أكبر إلى أسباب وجوديه حيث إنه يشك فى وجوده من الأساس أو لا يشعر به بشكل كلي وإنه يتم تهميشه من قبل المجتمع وشعوره بالرفض من والده، فعلى الرغم من عدم تأكدنا من أنه فعلًا إبن توماس واين أم لا فهو عندما خطط لمقابلته لم يطلب منه أي مطالب مادية بل سأله فقط أن يعانقه على الأقل أو أن يشعره بوجوده، ولكن ما كان من توماس إلا أن ضربه وعامله بمنتهى العنف والجفاء.

وإذا رغبنا على أي حال رؤيتهما كمراحل مختلفه لشخصية جوكر فإننا نستطيع أن نعتبر فيلم خواكين فينيكس كبداية سقوط الجوكر نحو هاوية الجنون.

الخط الدرامى لحياة الجوكر

فى فيلم Dark Knight رأينا الشخصية فقط بوصفها عدو البطل أو الشخصية الشريرة وزعيم الفوضى المُعادي لباتمان، ولكن جاءت الشخصية على العكس تمامًا فى جوكر 2019 والذي قام بتغيير جذري فى الخط الدرامي الأساسي للقصة والذي جعلنا نعتقد خلال جزء لا بأس به من الفيلم أن الجوكر وباتمان هما فى الحقيقة أخوين وأنه في الحقيقة جوكر هو ضحية عائلة واين في الأساس لأن توماس واين قد تجاهل وجوده تمامًا ولم يقدم له أدنى قدر من المساعدة مما طرح رؤية مختلفة جعلتنا نرى لأول مرة فى عالم DC Comics شخصية باتمان بشكل سلبي من خلال تعاطفنا مع جوكر على حساب عائلة واين، بل وأن نرى أن توماس واين قد استحق القتل فى نهاية الفيلم وهو المشهد الذى طالما تكرر فى معظم أفلام باتمان كمأساه أدت إلى بداية رغبة باتمان فى محاربة الجريمة لبقية حياته، مما يجعلها نظرية خاطئة أن نرى أنه خطأ الجوكر بأنه أصبح على ما هو عليه وأن كلًا من باتمان وجوكر هما نتيجة مأساة ومعاناة، ولكن كل منهما اختار طريقًا مختلفًا فقد اتخذه باتمان حافزًا ليصبح شخصًا جيدًا ويحارب الشر بينما أصبح جوكر شخصًا مجنونًا يدعو فقط للجنون والجريمة.

وفي النهاية لا نستطيع أن ننكر أن كلا الأداءين عظيمين وقد تنبأ الكثير بحصول خواكين فينيكس أيضًا على أوسكار أفضل ممثل رئيسي عن هذا الدور. فقد أدى كل منهما دوره بطريقة مختلفة ومتفردة طبقًا لما تقتضيه طبيعة الفيلم الذي جاءت الشخصية في إطاره. وسيبقى من الطبيعي أن يرى كل منا الأداء المفضل له لشخصية جوكر حسب رؤيته الخاصة. فمن الأفضل من وجهة نظرك أنت؟

0

شاركنا رأيك حول "أيهما أفضل؟ جوكر خواكين فينيكس .vs هيث ليدجر"