ليام نيسون يواجه غضب الجمهور من تعليقات اعتبرت عنصرية

ليام نيسون
0

تذكر النجم ليام نيسون حادثة مزعجة للغاية حصلت معه في الماضي أثناء مقابلة أُجريت معه في صحيفة بريطانية منذ أيام، إذ ذكر الممثل أن صديقة مقربة منه تعرضت في الماضي لحادثة اغتصاب من قبل مهاجم أسود، وذكر أن ردة فعله حين سمع بذلك أنه نزل إلى الشوراع يجوبها بغرض الانتقام لصديقته المعتدى عليها وكان لديه رغبة شديدة بقتل أي “لقيط أسود” انتقاماً لصديقته. وجاء في حديثه قوله: “صعدت ونزلت في منطقة النوادي الليلية، وربما فعلت ذلك لمدة أسبوع، على أمل أن يخرج من النادي الليلي “لقيط أسود” ويقترب مني لسبب ما ومن ثم أتمكن من قتله”.

وقد جئنا على ذكر كلمة لقيط أسود تماماً كما قال في المقابلة المجراة معه في أحد الصحف البريطانية.

ليم نيسون

وفي معرض الترويج لفيلمه الجديد Cold Pursuit وهو قصة انتقام، أخبر نيسون المراسل أنه اكتشف قصة الاغتصاب بعد العودة إلى بلاده من الخارج، ولم يأتي على ذكر الشخص الذي تعرض للاغتصاب وأضاف: “هناك شيء ما بدائي إذا كان أحد أفراد عائلتك ضحية لجريمة جنائية”.

وفي معرض رده عن سؤال حول رد فعل الضحية على الحادثة قال: “لقد تعاملت مع الحادثة بطريقة غير طبيعية عندما سألتها عن هوية المعتدي وإذا ما كان لديها أي علامة يمكن الوصول إليه بها، قالت فقط إنه شخص أسود”.

وأراد نيسون التعبير عن أنه تعلم درساً من ردة فعله على الاغتصاب، وأشار إلى أنه نشأ وكبر في فترة الاضطرابات في بلده أيرلندا الشمالية وأنه في النهاية بعد اختباره وفهمه لدوافع الانتقام استنتج أنه لا يؤدي إلى شيء إلا إلى مزيد من سفك الدماء.

وبالطبع هناك ردود فعل غاضبة من تعبير نيسون “لقيط أسود” في حديثه، وقد عبر المغردون عن ذلك باتهامه بالعنصرية الشديدة وكانت ردود الأفعال في الواقع شديدة، وحتى الآن لم يرد نيسون على أي منها.

اقرأ أيضاً: أهم الأفلام المرتقبة في 2019 .. توقعات كبيرة ومخاوف واقعية

0

شاركنا رأيك حول "ليام نيسون يواجه غضب الجمهور من تعليقات اعتبرت عنصرية"