أفلام موسيقية تحسن من حالتك النفسية

افضل الافلام الموسيقية التي ستحسن من نفسيتك
4

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

البعض يلقبها بغذاء الروح، البعض الآخر يعتبرها من همزات الشيطان، لكن يتفق الكثيرون حول سحر الموسيقى الخاص الذي تلجأ إليه البشرية باختلاف أمزجتها في كافة المواقف السعيد منها والتعيس. هذه القائمة تحتوي على بعض أفضل تلك الأفلام التي أُنتجَتْ حتى الآن…

Moulin Rouge

فيلم Moulin Rouge

الدراما الموسيقية الأشهر في قائمتنا والفيلم صاحب الثمانِ ترشيحات أوسكار لمخرجه “باز لارمان”، من العلامات السينمائية المثبتة في جدار هوليوود لفاتنته “نيكول كيدمان” في دور “ساتين” و”إيوان ماكجريجور” في دور “كريستيان”، يحكي الفيلم قصة الكاتب المغمور “كريستيان” الذي يقع في حب “ساتين” عندما يراها تؤدي عرضاً في النادِ الليلي إلا أن “إيوان” يواجه منافسة شرسة من قبل الدوق “ريتشارد روكسبيرج” الذي يريد “ساتين” لنفسه فتدور رحى الغرام بين العشيقين اللذان يبحثان عن النجاة من بطش الدوق.

صدر الفيلم عام 2001 وقُدرت أرباحه بنحو 179 مليون دولار. فاز الفيلم بجائزتي أوسكار عن أفضل ديكور وأفضل تصميم للملابس كما نال ثلاث جوائز جولدن جلوب عن أفضل ممثلة “نيكول كيدمان”، أفضل فيلم في فئة الموسيقى والكوميديا وأفضل موسيقى تصويرية.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


School of Rock

فيلم School of Rock

بالرغم من الفشل الواضح الذي يلاحق “ديوي” كعازف جيتار ومغني في إحدى الفرق الموسيقية المحلية والتي نبذته في النهاية، إلا أن الحياة مليئة بالفرص التي تنتظر من يقتنصها فينتهز “ديوي” وظيفة متاحة للعمل كمدرس ويستغل الإمكانيات المتاحة له في تدريب التلاميذ وتنمية مواهبهم الموسيقية كي يشتركوا في “معركة الفرق – Battle of the bands” مع أشهر فرق الروك المتواجدة على الساحة، فهل ينجح “ديوي” وفرقته الصغيرة في مسعاهم؟

الفيلم من إنتاج أمريكي لعام 2003 ومن بطولة “جاك بلاك”، “مايك وايت”، “جون كيوزاك” ونال إعجاب العديدين وترجم معجبوه هذا الإعجاب إلى أرباح بلغت 131 مليون دولار.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Walk the Line

فيلم Walk the Line

يعرض الفيلم الموسيقي الدرامي قصة مغني موسيقى الكانتري الشهير “جوني كاش” وحياته المتقلبة المضطربة التي شابها الإدمان والاكتئاب بدءاً من نشأته في اركنساس وتعرضه لصدمة وفاة أخيه الهائلة مروراً بنجاحه المتصاعد عندما اكتشفته شركة “Sun Records” لتتعاظم مسيرته الموسيقية شيئاً فشيئاً حتى يتعرف بحبيبته الثانية “جون كارتر” وتكون أحد أسباب طلاقه وإقلاعه عن الإدمان وينطلق بعدها الحبيبان في جولات موسيقية شتى حتى يتقدم “جوني” بعرضه للزواج من “جون” أمام الجماهير في إحدى حفلاتهم.

الفيلم من بطولة “خواكين فينيكس” و”ريس ويذرسبون” ورٌشح لخمس جوائز أوسكار نالت منهم “ريس” واحدة عن دورها كأفضل ممثلة. صدر الفيلم عام 2005 وربح حوالي 185 مليون دولار.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Once

فيلم Once

لعلنا أمام أحد أفضل الأفلام في قائمتنا القصيرة تلك، الفيلم الأيرلندي الأشهر والبسيط للغاية في تفاصيله، وربما عشقناه لهذا السبب!

الفيلم لا تجري أحداثه في أماكن متعددة، لا يخصص أسماء بعينها للشخصيات، لا أحاديث جانبية مثيرة للضجر، لم يهب المخرج والكاتب”جون كارني” النقد القاسي الذي قد يتعرض له في حال فشل الفيلم لكن الجو الرومانسي المفعم بالموسيقى الرائعة التي أبدعها “جلين هانسارد” وزميلته “ماركيتا ارجلوفا” أَنْسَانا كل تلك التفاصيل الجانبية الصغيرة عندما شاهدنا “جلين” الموسيقي المغمور يعزف بجيتاره في الشارع للمارة متقبلاً لعملاتهم الفضية الصغيرة وتجاهلهم المستمر له حتى تقف أمامه “ماركيتا” مبدية إعجابها بما يغنيه فتنشأ علاقة بين وحيدي دبلن لا تدوم سوى أسبوع واحد، إلا إن هذا الأسبوع شكل علامة فارقة في حياة الرفيقين الغريبين منهي بذلك فترة الجمود الي طالت حياتهما.

صدر الفيلم عام 2007 وتم تصويره في 17 يوم فقط بميزانية لم تتعدَ 150 ألف دولار جلبت له أرباحاً بلغت 23 مليون دولار وربح الثنائي جلين وماكريتا جائزة الأوسكار عن أفضل أغنية بعنوان “Falling slowly”.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Crazy Heart

فيلم Crazy Heart

هناك مقطع موسيقي بديع لفرقة Above & Beyond بعنوان ” Another chance” يبدأ بجملة تلخص قصة فيلمنا وهي “كل ما أطلبه هو فرصة أخرى!”، فرصة أخرى ليسترجع “جيف بريدجز” تألقه وبريقه مرة ثانية كمغني قديم لموسيقى الكانتري بعد أن انزوى مختفياً عن الساحة والحفلات الضخمة مستمراً في نهجه المدمر لنفسه وموهبته حتى يلتقي بالصحفية المحلية “ماجي جلينهال” التي تنير طريقه المظلم وتجبره على مواجهة نفسه وتضعه أمام حتمية الاختيار بين الاستمرار في حياته التي يحترق طرفاها بسرعة مذهلة أو العودة لنيل المصداقية مرة أخرى من جماهيره والمقربين منه.

الفيلم من إنتاج أمريكي لعام 2009 ورُشح لثلاث جوائز أوسكار ربح منها اثنتين وهما جائزة أفضل ممثل لجيف بريدجز وجائزة أفضل أغنية بعنوان “The Weary kind”.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Burlesque

فيلم Burlesque

الإصرار، العزيمة، الطموح، الثقة، الموهبة، كلها عوامل تساعد بالتأكيد في نجاحك، لكن ليس بالضرورة فعامل الحظ كالعامل المحفز في التفاعلات الكيميائية لابد من إدراجه في المعادلة وهو ما حدث مع “كريستينا اجيليرا” التي تركت بلدتها المحدودة إلى لوس إنجلوس بحثاً عن فرصة للعمل كمغنية فواجهتها العديد من الصعوبات حتى عملت بنادِ غنائي كنادلة في أول الأمر ثم أتيحت لها الفرصة بالصدفة البحتة للعمل كمغنية رئيسية بدلاً من “كريستين بيل” لتتألق وتحذو حذو رئيستها “شير” إلا أن الديون التي تثقل كاهل المكان والإغراءات المالية التي تداعب خيال “اجيليرا” قد تكون سبباً في تدمير ما تؤمن به المغنية الشابة والقيم التي اختزنتها من تجاربها.

صدر الفيلم في 2010 بميزانية بلغت 55 مليون دولار وربح حوالي 89 مليون دولار وفاز بجائزة الجولدن جلوب عن أفضل أغنية بعنوان “”You Haven’t Seen The Last of Me.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Les Misérables

فيلم Les Misérables

على مدار السنين حاول الكثيرون تحويل رائعة فيكتور هوجو “البؤساء” إلى عمل سينمائي كنتيجة لشهرة نسختها المسرحية. بدأ العمل في الفيلم منذ نهاية 2011 واختير “توم هوبر” كمخرج للفيلم بعد تجربته الإخراجية الرائعة في “The King’s Speech” الذي أكسبه الأوسكار كأفضل مخرج ليبدأ التصوير في 2012 بعد انضمام طاقم الممثلين بقيادة “هيو جاكمان” و”راسل كرو” وصاحبة الأوسكار عن أفضل ممثلة لدورها المدهش في الفيلم “آن هاثواي”.

صدر الفيلم في ديسمبر 2012 وقدرت أرباحه بنحو 440 مليون دولار.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Begin Again

فيلم Begin Again

نحن الأن أمام واحد من الأفلام المفضلة لدي على الإطلاق، فيلم يصلح للمشاهدة إذا كنت مكتئباً، حزيناً، متوتراً، وحيداً… في كل الأحوال ستجد رابطاً بينه وبين قلبك.

الفيلم من إخراج “جون كارني” مجدداً بعد رائعته “Once”، رغب “جون” في العمل هذه المرة مع ممثلين كبار بالتوازي مع التصوير في مدينة ضخمة كنيويورك وحصل “كارني” على مراده بالفعل عندما تعاقد مع “أدم لافين” و”مارك رافلوا” بينما اختياره النسائي تركز على “أديل” أو “سكارليت جوهانسون” وهو ما لم يحدث فنالت “كيرا نايتلي” الدور وهو أول دور تقوم فيه بالغناء، وصف “كارني” تجربته مع “كيرا” لاحقاً بالمزعجة زاعماً أنها لم تظهر بالشكل اللائق كممثلة محترفة وذلك في حوار له مع جريدة “Independent” البريطانية.

الفيلم يركز على خبرة “كارني” السابقة كعضو بفرقة موسيقية وهو ما أوحى له بالفكرة فنرى “رافلوا” المنتج الموسيقي الفاشل كرب أسرة وكموسيقي شهير بعد خيانة زوجته له، في نفس الوقت نجد “كيرا” المهمشة في علاقتها بالمغني والممثل الشهير “أدم لافين” حتى تعلم بخيانته لها فتتركه وتقيم بشقة صديق لها الذي يصر على اصطحابها إلى أحد البارات فتقوم بغناء أغنية كتبتها هي. يتصادف وجود “رافلوا” في نفس البار فيستمع إلى “كيرا” ويقرر إنها تذكرته للعودة مرة أخرى إلى عالم الأضواء بينما احتاجت “كيرا” إلى من يؤمن بها مرة أخرى ويعيد لها بعضاً من الثقة التي فقدتها، تلك العلاقة التبادلية من الثقة والصداقة المبنية على الاحتياج أثبتت فاعليتها في عودة “رافلوا” و”كيرا” إلى مسار حياتهما الطبيعية.

صدر الفيلم في يوليو 2014 وربح 63 مليون دولار بميزانية بلغت 8 مليون دولار كما رُشح الفيلم لجائزة الأوسكار عن أفضل أغنية بعنوان “Lost stars”.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Whiplash

فيلم Whiplash

نحن الآن أمام أحد عجائب 2014، الفيلم صاحب الثلاث جوائز أوسكار لمخرجه وكاتبه “داميان شازيل”، لشازيل فيلم أخر رائع حالياً في السينمات بعنوان “La La Land” من بطولة “ايما ستون” و”رايان جوسلنج” وسيكون له نصيب كبير من الترشيحات في الأوسكار، لا يفوتكم!

الفيلم نقلَ ممثليه الرئيسين “مايلز تيلر” و”جوناثان سيمينز” من أداء بعض الأدوار المراهقة والكوميدية إلى نجوم الصف الأول حالياً، ربما تودون مشاهدة فيلم “War dogs” الصادر هذا العام لمايلز تيلر كي تفهموا ما أعنيه.

يناقش الفيلم قضايا عدة منها النجاح والفشل وعقدتهما المتشابكة التي لا يقع حلها سوى في يد صاحبها غالباً، ويطرح أسئلة عديدة منها: كي تعرف مستواك الحقيقي في أداء عمل ما؟ هل الضغط والتوتر ووجود أستاذ مهووس بالتفاصيل سيساعدك في الوصول إلى الكمال؟ انتظروا إجابة هذا السؤال في نهاية الفيلم.

صدر الفيلم في أكتوبر 2014 بميزانية ضئيلة بلغت 3 مليون دولار استطاع “شازيل” وطاقم العمل تحويلها إلى 49 مليون دولار بالإضافة إلى جائزة جولدن جلوب وثلاث جوائز بافتا وهي المعادل البريطاني للأوسكار.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


Sing Street

فيلم Sing Street

نعود مرة أخيرة مع “جون كارني” وفيلمه لهذا العام الذي قارب على الانتهاء، فبعد انتهاء زخم “Begin Again” أراد “كارني” العودة إلى أحضان أيرلندا الهادئة مرة أخرى واستخلاص قصة جديدة من ذكريات شبابه ونجح فيها بالفعل كما نرى “فرديا والش” الطالب الصغير صاحب الموهبة الناشئة في الغناء عندما يلمح “لوسي بوينتون” فيتعرف عليها باعتبارها موديل يريد منها الظهور في فيديو مصور لإحدى أغانيه مع فرقته الموسيقية! هذه الكذبة الصغيرة دفعته لتكوين فرقة موسيقية خصيصاً لها ساعدت على جمع شتات مراهقين مثله يمرون بظروف أسرية واجتماعية صعبة فكانت الموسيقى هي الملجأ لهم.

صدر الفيلم في أبريل الماضي ومرشح لجائزة الجولدن الجلوب عن أفضل فيلم في فئة الموسيقى أو الكوميديا.

تريلر الفيلم

الفيلم على IMDB


أشهر قليلة متبقية على نهاية العام وهذه القائمة مناسبة بالتأكيد للمشاهدة بعد كل ما مررنا به، فهل اخترت فيلمك بعد؟

4

شاركنا رأيك حول "أفلام موسيقية تحسن من حالتك النفسية"

أضف تعليقًا