نيتفلكس تتفوّق على الجميع، وتسيطرُ على البث التلفزيوني في الولايات المتحدة الأمريكية

0

أَنْشَأَتْ نيتفلكس قاعدةً كبيرةً جدًا من الجمهورِ والمتابعين، وأَصْبَحَتْ خدمةُ الفيديو التابعة لها أكثر منصةً شعبيةً لمشاهدة البرامج التلفزيونية، لتتجاوز شبكات الكابل والتلفزيون التقليدية، ولتتجاوز يوتيوب وهولو، حيثُ تمَّ إجراء استطلاع للرأي على 2500 أمريكي في شهرمايو الماضي، وجَاءَتْ نيتفلكس في المرتبة الأولى، حيث حقّقت 27٪ من إجمالي العدد، يليها الكبل الأساسي بنسبة 20٪، والبث برودكاست بنسبة 18٪، وحقّق يوتيوب نسبة 11٪ فقط، وعند النظر إلى الفئة العمرية من 18 إلى 34، فقد حقّق نيتفلكس ما يقربُ من 40٪ تقريبًا متقدمًا على يوتيوب 17٪، وحقّق الكابل الأساسي 12.6٪، وهولو 7.6 ٪، والبث برودكاست 7.5 ٪.

احصائيات نيتفلكس

ويواصلُ نيتفلكس ضخّ كميات هائلة من المحتوى الأصلي، ويخططُ لإنفاق 13 مليار دولار على المحتوى في 2018، حيثُ أَصْدَرَتْ نيتفلكس في الربع الأول من 2018 حوالي 483 ساعة من البرامج الأصلية للولايات المتحدة، وأَضَافَتْ في الربع الثاني من 2018 حوالي 452 ساعة أيضًا، وتتوقَّع الشركة زيادة حوالي 5 ملايين مشترك، و1.2 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني فقط من 2018، وتوقَّعت دراسة تقديرية لصافي الأرباح الخاص بنتفلكس أن يكونَ حوالي 83.6 مليون في نهاية عام 2018، وأن يرتفعَ مستقبلًا ليصل إلى 255.2 مليون في عام 2028 .

وأَضَافَتْ نيتفلكس في الربع الثاني من العام الحالي عدّة محتويات كان أبرزها “Thirteen Reasons Why” بموسمه الثاني، إضافةً إلى الموسم الثاني من “Luke Cage” الموسم الرابع من “Unbreakable Kimmy Schmidt”، إضافةً إلى “Lost in Space”، وأَضَاْفَتْ أيضًا الجزء الرابع من وثائقي حرب المخدرات “Dope”.

وبَدَأَتْ نيتفلكس بالتوجه لمجال الإنتاج، واِمْتَلَكَتْ مكانةً جيدةً في مجال إنتاج المحتوى الدولي، وحقّقت رؤية الشركة وطريقة عملها نجاحًا في تلك الأسواق، وتقومُ نيتفلكس بإنتاج المحتوى بتكلفة أقل من المحتوى المماثل الذي يتمُّ إنتاجه في هوليوود.

اقرأ المزيد: مسلسل La Casa De Papel ومفهوم الجريمة الكاملة

0

شاركنا رأيك حول "نيتفلكس تتفوّق على الجميع، وتسيطرُ على البث التلفزيوني في الولايات المتحدة الأمريكية"

أضف تعليقًا