فيلم The Martian .. خيال علمي يفتقر للخيال؟

0

غريزة (البقاء) تفقد قيمتها والخدع السينمائية تغيب والمباشرة في المدح تفسد للود قضية!

في غياب الجاذية والتشويق والإثارة، وضعف القصة، والافتقار للحبكة الدرامية المثيرة، والإيقاع البطيء المليء بالمونوتون، يطل علينا المخرج العالمي ريدلي سكوت والنجم مات ديمون عبر فيلم جديد يحمل اسم The Martian أي (المريخي).

الفيلم المأخوذ عن رواية الكاتب “أندى وير”، ويتحدث عن رجل فضاء يدعى مارك واتني (ديمون) يبقى عالقاً في كوكب المريخ بعد عاصفة تضرب فريق من رواد فضاء ناسا، الذين يظنون أن زميلهم (واتني) لقي حتفه فيغادرون الكوكب، ليبقى وحيداً لمئات الأيام في محاولة للبقاء في ظل الوسائل القليلة المتاحة له خاصة الغذاء.

يعاني الفيلم من عدّة مشاكل فنية وتقنية ودرامية، لم يستطع المخرج (سكوت) ولا النجم (ديمون) من تلافيها رغم شهرتهما بالقدرات الفنية الاستثنائية، فالأول فشل في تقدم صورة خاصة أو العمل على إنجاز لقطات مثيرة، أو أحداث جاذبة، فيما علق الثاني في محاولة إظهار قدراته التمثيلية واستخدام أدواته الفنية دون الالتفات للمسار القصصي.

1

البقاء

اعتمد فيلم The Martian على (تيمة) البقاء كمحرك أساسي للأحداث، فرائد الفضاء الذي بقي وحيداً على كوكب المريخ بدأ رحلته في محاولة إيجاد وسائل للحياة، كالزراعة وتصنيع المياه وتطوير المركبة المتحركة وغيرها من الوسائل.

maxresdefault

هذه (التيمة) التي تعد أحد أكثر القضايا معالجة في تاريخ السينما العالمية، لم يكن لها دور في رفع السوية الفنية ولم تقم بدورها في زيادة الإثارة والجاذبية على الفيلم، رغم أنها كانت أحد محركات أهم الأفلام العالمية كما حدث مثلاً في فيلم Cast Away للنجم الكبير توم هانكس، ولكن في فيلم (المريخي) كانت مجردة من قيمتها الحياتية.

غريزة البقاء التي يتصف بها الجنس البشري والتي تلازمه منذ نشأت البشرية، غابت في صيغتها الفكرية والثقافية عن فيلم The Martian، لا بل كانت عبء على صناعه الذين لم يستطيعوا استغلالها بالشكل المطلوب.

فيلم THE MARTIAN

الخيال العلمي

صنّف فيلم The Martian ضمن قائمة (الخيال العلمي)، ولكنه قدّم الجزء الثاني من التصنيف فقط، فيمكن أن نلاحظ الجانب العلمي عبر بعض الحوارات، أو بعض المشاهد (خاصة مشهد زراعة البطاطا على المريخ)، أما الجزء الأول من التصنيف (الخيال) فغاب بشكل شبه كلّي عن الفيلم، وعلى ما يبدو أنّ فريق العمل نضب لديه الخيال، واختفى في بعض الأحيان، فلم نشاهد أي مشاهد خارج الصندوق، أو أحداث نابعه من المخيّلة التي يجب أن تكون خصبة جداً لدى الصناع في مثل هذا النوع من الأفلام.

فبدلاً من استخدام عامل الكوكب، وغياب الحياة فيه، بخلق حالة من (الخيال) الذي تزيد عادة من جاذبية الأفلام وإثارتها، بقي The Martian يدور في فلك الشخصية الرئيسية داخل حجرة صغيرة، مما جعل المتابع يتوقع معظم الأحداث قبل حدوثها، لا بل في بعض الأحيان كانت النهاية واضحة وجلية للمشاهد دون أن يبذل جهداً لذلك.

فيلم THE MARTIAN

ناسا

الأكثر ظهوراً في فيلم The Martian كان الدعاية الضخمة التي أطلقها لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، حيث قدّم صورة ناصعة عن هذه الوكالة التي بذلت كل الجهود لاستعادة أحد أفرادها، عبر الأدمغة التي عملت ليلاً نهاراً لإيجاد الحل، ولكن للأسف حتى هذه الدعاية بدت رخيصة ومباشرة، فالقائمون على الفيلم لم يبذلوا أي جهد في هذه الزاوية أيضاً، بل ذهبوا للأسلوب المباشر الذي يفتقر للإبداع.

التقنيات

اسم الفيلم يوهم المشاهد بأنه بصدد متابعة ملحمة تقنية مليئة بالخدع السينمائية الهوليودية، خاصة أن القصة التقديمية توحي بذلك، فبقاء رجل وحيداً على كوكب لا حياة فيه، هي قضية جذابة ومشوقة، ولكنها لم تكن كذلك في فيلم The Martian.

فغابت التقنيات وغابت الخدع، واختفى الإيقاع، وغرق صناع الفيلم في حوارات مكرورة ومفرغة، وفي مشاهد عادية لا يمكن أن توصف سوى بالمملة في بعض الأحيان والخالية من الإيقاع في أحيان أخرى.

فيلم THE MARTIAN

بطاقة الفيلم

فيلم The Martian من بطولة مات ديمون، جيسيكا شاستين، كريستين ويج، كيت مارا، مايكل بينا، جيف دانيلز، دونالد غلوفر، ومن إخراج ريدلي سكوت، مدته 144 دقيقة،

بدأ المنتج (سيمون كينبرج) بتطوير الفيلم بعدما حصلت (تونتيث سينتشوري فوكس) على حقوق الرواية في مارس 2013، (درو غودارد) قام بتكييف الرواية إلى سيناريو وكان من المقرر أن يتولى الإخراج أيضاً، لكن الفيلم لم يمضي قدماً، ليتم استبدال غودارد بـ(ريدلي سكوت).

انطلق التصوير في نوفمبر 2014 واستمر حوالي 70 يوم، وصوّر في حوالي 20 موقع تم بناءها داخل بناية عازلة للصوت في بودابست بهنغاريا، واستخدم وادي رم في الأردن لتصوير مشاهد سطح المريخ.

وعرض فيلم The Martian لأول مرة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي في 11 سبتمبر 2015. وصدر الفيلم في 2 اكتوبر 2015 في الولايات المتحدة فيما صدر في 8 أكتوبر في الشرق الأوسط.

يمكنك الاطلاع أيضا على تقييم الكاتب مهند الجندي عن فيلم The Martian

0

شاركنا رأيك حول "فيلم The Martian .. خيال علمي يفتقر للخيال؟"

  1. Hassan Refaat

    لا قدم Surviving .. ولا قدم Science Fiction
    لا قدم فن و اداء تمثيلي ولا قدم قصة بسيناريو شيق
    حتى جانب الـ Visual Effects لم يُستغَل ولم يقدم اي مشهد مبهر
    الفيلم فقير و ممل بكل المقاييس

أضف تعليقًا