A Trip to the Moon شاهد الأفلام الأولى في تاريخ السينما
0

الفن السابع والجامع لكل الفنون الأخرى، دائمًا ما تميزت السينما عن غيرها من الفنون، كيف لا وهي التي أثرت على العالم بسحرها وبريقها، تلك الشاشة الكبيرة التي نرى فيها العالم بأكمله، فظهرت الكثير من النظريات والاختراعات التي مهدت لظهورها، وظهر عشاق السينما وصناعها الأوائل، الذين تركوا لنا إرثًا ضخمًا من أعمالهم الفنية.

التي رغم بساطتها مقارنة بما تشهده السينما حاليًا من تطور مذهل، إلا أنها كانت البذرة الحقيقية لما نشاهده الآن من أعمال فنية، ستبقى في ذاكرتنا دائمًا.

ومن بين كل تلك الأفلام، نقدم لكم أهم وأشهر هذه الأفلام الأولى في تاريخ السينما في العالم، فكانت هي البداية ونقطة الانطلاق.

الخروج من المصنع

أول فيلم في التاريخ ولد في فرنسا، فكان ذلك اليوم يومًا مشهودًا في تاريخ البشرية، ففي شهر مارس من العام 1895، قدم الأخوان “لوميير” ما أسمَوه آنذاك بـ (مشهد تصويري متحرك)، فكان ﺃوﻝ ﺃفلامهم وهو فيلم “الخروج من المصنع” Workers Leaving the Lumiere Factory، وظهر فيه العمال والعاملات بالمصنع وهم يغادرونه بعد انتهاء يوم عملهم.

حيث نرى فيه العاملات بتنانيرهن ذوات الذيول الطويلة، والقبعات التي يعلوها الريش، ونرى العمال يدفعون بأيديهم دراجاتهم، ويأتي بعض أصحاب العمل وقد ركب بعضهم عربة مكشوفة تجرها الخيول، ثم يعقب ذلك مباشرة حارس المصنع وهو يغلق الأبواب من ورائهم، وبهذا أظهر هذا الفيلم شكل الناس في تلك الفترة وملابسهم، حيث يعد هذا الفيلم هو أحد بذور الواقعية، وما ظهر بعد ذلك بما يُعرف بالأفلام الوثائقية.

رش الجنايني

فيلم “رش الجنايني” أو “راعي الحديقة”، هو أيضًا أحد الأفلام التي قام بتصويرها الأخوان “لوميير”، ويرى أغلب المؤرخين أن السينما لم تصبح فنًا إلا عندما بدأت تسرد القصص، ولهذا يعتبر فيلم “رش الجنايني” هو أول فيلم يسرد قصة، وأول فيلم يكون له سيناريو بدائي، يقوم فيه المخرج بتوجيه الممثلين لأداء فعل ما.

فحين بدأت السينما لم يكن هناك سيناريو، وكانت تعتمد المشاهد على الارتجال أثناء التصوير، ويتم إخبار الممثل بما سيفعل في اللقطة التالية، وكانت العناوين الداخلية تُضاف فيما بعد تبعًا للحاجة إليها.

حياة رجل مطافئ أمريكي

في عام 1902 أخرج “إدوين بورتر” فيلمه الأول “حياة رجل مطافئ أمريكي” Life of an American Fireman ، وهو يتكون من عشرين لقطة، وتستغرق مدته 6 دقائق، وقد نبعت فكرة الفيلم من كم اللقطات الكثيرة التى صورتها شركة (إديسون) حول نشاط رجال المطافئ، وهي التي أوحت لـ “بورتر” بعمل فيلم من نوع جديد يعتمد في الأساس على تجميع ووصل مجموعة من هذة اللقطات.

فوضع لها فكرة جريئة وموضوعًا مبتكرًا، يتلخص في أن أما وابنها يحاصرون في منزل يحترق، ثم تجري الأحداث المثيرة حيث يتم إنقاذهما فى اللحظة الأخيرة، وذلك بفضل رجال المطافئ.  

ويتضح أن الفيلم لم يتكون فقط من اللقطات التى وجدها بورتر في مجموعة أفلام (إديسون)، بل أيضًا من مشاهد تم الإعداد لتصويرها لكي تكمل خط سير القصة، ثم جرى ترتيب جميع اللقطات بنفس الطريقة التي استخدمها “جورج ميليه” فى أفلامه.

رحلة إلى القمر

“رحلة إلى القمر”  A Trip to the Moon هو فيلم خيال علمي صامت فرنسي، أُنتج عام 1902، والفيلم مستوحى من روايتين هما: رواية “جول فيرن” (من الأرض إلى القمر)، ورواية (أول رجال على سطح القمر) بقلم “هـ. ج. ويلز”.

الفيلم من تأليف وإخراج “جورج ميلييس” وساعده في ذلك أخوه “جاستون”، مدة الفيلم 14 دقيقة، ويعتبر الفيلم أشهر أفلام الفانتازيا التي أخرجها “ميلييس”، وقد كان له شعبية كبيرة عند توزيعه، كما أنه أول أفلام الخيال العلمي التي إستخدمت أساليب الرسوم المتحركة، ومؤثرات خاصة مستحدثة، ومن ضمنها صورة مشهورة للمركبة الفضائية تهبط على عين القمر.

مغني الجاز

أول فيلم ناطق في تاريخ السينما في العالم، صدر The Jazz Singer في أكتوبر عام 1927، وهو فيلم أمريكي مدته 89 دقيقة، من إخراج ” ألان كروسلاند”، كان صدوره بداية جديدة في صناعة السينما، حيث بدأت فترة إنحسار السينما الصامتة، والفيلم يتناول شاب يتحدى تقاليد والده، من أجل تحقيق حلمه في أن يصبح مغنيًا في موسيقى الجاز.

الفيلم يعد أحد أهم العلامات السينمائية في التاريخ، ويحتل الفيلم المرتبة التسعين في قائمة أهم مئة فيلم في تاريخ السينما، وذلك حسب تصنيف معهد الأفلام الأمريكية، واشتمل الفيلم على موسيقى ومؤثرات صوتية وبصرية، دون أن يحتوي على أي حوار مسموع، لأن الحوار المسموع في الفيلم لا يزيد عن ربع حوار الفيلم، بجانب الأغاني والموسيقى التصويرية.

0

شاركنا رأيك حول "شاهد الأفلام الأولى في تاريخ السينما .. كيف كانت البداية؟"