من هي إيميلدا ستونتون - Imelda Staunton؟

إيميلدا ستونتون
الاسم الكامل
إيميلدا ستونتون
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1959-01-09 (العمر 61 عامًا)
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
بريطانيا, لندن
درس في
الأكاديمية الملكية للفنون المسرحية
البرج
الجدي

إيميلدا ستونتون ممثلة بريطانية لامعة، تميزت بأدائها المسرحي المحترف، حازت على 23 جائزة وأكثر من 33 ترشيح لجوائز عن أدائها المسرحي والسينمائي.

نبذة عن إيميلدا ستونتون

إيميلدا ستونتون ممثلة بريطانية بدأت حياتها الفنية منذ عام 1976، ظهرت بعدد كبير من الأفلام ونالت العديد من الجوائز منها جائزة أوسكار لأفضل ممثلة وجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة أيضاً، كما رشحت لجوائز أخرى، كانت بداية إيميلدا على خشبة المسرح ومن ثم بدأت الظهور على الشاشة كبيرة، من أبرز أعمالها هاري بورتر في ثلاثة أجزاء. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن إيميلدا ستونتون.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيميلدا ستونتون

ولدت إيميلدا ستونتون في لندن وهي الابنة الوحيدة لوالدها جوزيف ستونتون وهو عامل عادي، ووالدتها ني ماكنولاس وهي مصففة شعر، عاشت العائلة فوق الصالون، تعود أصول العائلة لأصول إيرلندية من الجيل الأول للمهاجرين الكاثوليك، كان لوالدتها اهتمام موسيقي، حيث تعزف الموسيقى سماعي.

درست ستونتون في المدرسة الكاثوليكية في لندن، وتلقت إيميلدا دروس في التمثيل وشاركت في المسرح المدرسي، في سن 18 عام التحقت بالأكاديمية الملكية للفنون، وخضعت لاختبار في المدرسة المركزية للخطابة والدراما ولكن تم رفضها من قبل المدرسين.

إنجازات إيميلدا ستونتون

تخرجت ستونتون في عام 1976 من RADA، ومن ثم بقيت مدة ستة سنوات في مسرح نورثكوت إكستر، خلال هذه الفترة حصلت على دور في مسرحية سانت جون في عام 1979، ومن ثم حصلت على أدوار في المسرح الوطني، بما فيها دور في أبرا المتسول بدور لوسي، ورشحت على جائزة أوليفير لأفضل ممثلة في فيلم موسيقي،

ومن ثم بدأت بالظهور بعدد من المسرحيات على مدى السنوات التالية، كما رشحت للعديد من الجوائز ونالت أخرى، فمثلاً ظهرت على خشبة المسرح الوطني عام 1982، في مسرحية في الرجال والدمى،

وكان لها أول لقاء مع زوجها جيم كارتر، وقابلته مرة ثانية في عام 1996 في لعبت دور Miss Adelaide، كما حازت إيميلدا على اول جائزة لها في عام 1985 جائزة لورانس أوليفر لأفضل ممثلة مساعدة في مسرحية الذرة الخضراء ومسرحية جوقة الرفض على المسرح الوطني.

في عام 1987، لعبت دور دورثي في المسرحية الموسيقية الساحر أوز، واصلت إيميلدا ظهورها على خشبة المسرح في الأعوام التالية وعلى مدى عقدين من الزمن، ونالت من خلالها العديد من الجوائز،

فبين عامي 2011 و2012، ظهرت إيميلدا على مسرح مهرجان تشيشستر حيث لعبت دور السيدة لوفيت في مسرحية سويني تود للملحن ستيقن سونهايم، وقامت بدور البطولة مقابل مايكل بول،

ومن ثم تألقت بدور روز في مسرحية الغجر بين عامي 2014 و2015، عرض الإنتاجين في لندن لاقيا استحسان النقاد والجمهور، وفي عامي 2013 و2016 حازت إيميلدا على جائزة أوليفر الثانية والثالثة لأفضل ممثلة مسرحية موسيقية.

في عام 2017، قدمت دور مارثا في مسرحية Who's Afraid of Virginia Woolf? على مسرح هارولد بينتر في لندن، كما قامت إيميلدا بدور سالي في مسرحية Stephen Sondheim's Follies مع الممثل جاني دي بدور فيليس وفيليب كواست بدور بن، وتم عرض المسرحية في 16 نوفمبر 2017 على المسرح الوطني.

بدأت ستونتون رحلتها على الشاشة الكبيرة في عام 1986 في فيلم الرفاق، ومن ثم ظهرت في فيلم أنتونيا وجين في عام 1991، وفي العام التالي في فيلم أصدقاء بيتر، ومن ثم توالت أدوارها السينمائية في عدد من الأفلام ومنها Much Ado About Nothing و Deadly Advice في عام 1993،

وفي 1995 في فيلم Sense and Sensibility، وفيلم Twelfth Night في عام 1996، وفي عام 1998، ظهرت في فيلم شكسبير عاشقاً وهو من إخراج جون مادن، وبطولة كل من مارك نورمان وتوم ستيوارد، وقد حاز الفيلم على سبع جوائز أوسكار، وفي عام 2000 Chicken Run، Bright Young Things في عام 2003، وفي عام 2007 Freedom Writers و How About You.

في عام 2007 و2009 و2010، بدأت إيميلدا بالظهور في سلسلة أفلام هاري بوتر، وفي عام 2014، كان لها حضور في فيلميان هما بادينجتون حيث قدمت صوتها في دور العمة لوسي، وهو فيلم بريطاني كوميدي من إخراج باول كينغ وبطولة نيكول كيدمان وسالي هوكينز وهاميش ماكول،

وفيلم مالفيسنت وحاز الفيلم على جائزة أوسكار وهو من بطولة أنجيلينا جولي، وفي عام 2018، شاركت البطولة إلى جانب جيم كارتر وهيو بونفيل في فيلم Downton Abbey وهو فيلم درامي.
أما على الشاشة صغيرة فقد ظهرت بعدد من الأدوار ففي عام 1993،

لعبت دور في If You See God, Tell Him، وفي عام 1995 في Citizen X بدور زوجة المحقق بوراكوف، وفي عام 2005، ظهرت كضيف شرف في Little Britain وهو مسلسل كوميدي، وفي عام 2007 لعبت دور في Cranford،

وفي عام 2012، لعبت دور ألما ريفيل زوجة ألفريد هيتشكوك في الفيلم التلفزيوني الفتاة، وفي عام 2020 أعلن أنها ستصور مسلسل الملكة إليزابيث الثانية في الموسم الخامس والأخير من سلسلة التاج.

أما في الراديو فقد ظهرت في Julie Enfield Investigates الذي بث على راديو بي بي سي4 بين عامي 1994 و1995، كما لعبت دور البطولة أمام آنا ماسي في سلسلة Daunt and Dervish،

كما لعبت أمام باتريك بارلو في The Patrick and Maureen Maybe Music Experience، كما ساهمت ستونتون في عدد من الإصدارات السمعية للأطفال من كتب جوليا دونالدسون.

حصلت إيميلدا على عدد كبير من الجوائز عن أدوارها سواء على خشبة المسرح أو السينما عن كمقدمة صوت، كما رشحت لجوائز مهمة أيضاً منها ترشيحها لجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عام 2004،

وفي نفس العام رشحت لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة في فيلم درامي، أما الجوائز التي فازت بها فقد فازة بجائزة نقابة ممثلي الشاشة عن الأداء المتميز من قبل الممثلين في السينما عن عملها شكسبير عاشقاً وذلك عام 1999،

وحصلت على جائزة إيمي برايم تايم لأفضل ممثلة مساعدة في مسلسل قصير أو فيلم وذلك عام 2013، كما حصلت على جائزة لورانس أليفر لعدد من المرات لأفضل ممثلة في فيلم موسيقي.

أشهر أقوال إيميلدا ستونتون

حياة إيميلدا ستونتون الشخصية

في عام 1983، تزوجت من الممثل الإنكليزي جيم كارتر ولديها ابنة تدعى بيسي من مواليد 1993.

حقائق سريعة عن إيميلدا ستونتون

  • ظهرت ستونتون وجيم كارتر وابنتهم بيسي في سلسلة بي بي سي كرانفورت في عام 2007.
  • لدى ستونتون كلباً اسمه مولي ظهر في مسرحية الغجر على خشبة مسرح تشيستر باسم تشوسي.
  • تم تعين إيميلدا كضابط في وسام الإمبراطورية وذلك عام 2006 ومن ثم بعد عشر سنوات منحت لقب قائد وسام الإمبراطورية البريطانية وذلك لمساهمتها البارزة في الدراما.

فيديوهات ووثائقيات عن إيميلدا ستونتون

المصادر

info آخر تحديث: 2020/02/25