من هي جيسيكا براون فيندلي - Jessica Brown Findlay؟

الاسم الكامل
جيسيكا براون فيندلي
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1989 - 09-14 (العمر 30 عامًا)
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
إنجلترا, باركشير
درس في
كلية سنترال سانت مارتنز للفنون والتصميم
البرج
العذراء

جيسيكا براون فيندلي، هي ممثلةٌ انجليزية معروفة بشكلٍ كبير لدورها بشخصية السيدة سيبيل كراولي في المسلسل التاريخي الدارامي Downton Abbey، كما ظهرت في عدة أفلامٍ أخرى في أدوارٍ منها ثانوية وأخرى رئيسية.

نبذة عن جيسيكا براون فيندلي

جيسيكا براون فيندلي هي ممثلةٌ إنجليزيةٌ جميلة وذات طموح. كانت هذه النجمة الصغيرة والموهوبة ترغب بالحصول على حياةٍ في مجال رقص البالية منذ صغرها، ومن هنا، بدأت بتذوق حس التميّز والنجاح.

أصبحت في دائرة الضوء في البداية من خلال مهاراتها في الرقص والفنون الاستعراضية. وعلى الرغم من تعرضها لإصابةٍ في ركبتها أجبرتها على أن تغير مسيرة حياتها المهنية، إلّا أنّها لم تفقد عزيمتها وألهمتها معلمة الفنون الخاصة بها على اتباع الفن الإبداعي، فاتخذت هذا التحدي الجديد.

بمجرد أن بدأت بالاهتمام بصفوفها، بدأ الوكلاء المسؤولون عن اختيار الممثلين يلاحظون موهبتها، حيث أبرمت عقدًا للمشاركة في أفلامٍ وبرامج دارما تلفزيونية، ولكنّها عرفت الشهرة مع المسلسل الذي حقق نجاحًا كبيرًا من خلال تأديتها لدور شخصية السيدة سيبيل برانسون ني كراولي ذات السمعة السيئة. لم تكن تلك إلّا مجرد بداية مسيرتها المهنية في التمثيل والتي مازالت موضع تأسيس.

خلال بضعة مشاريع فقط، قامت هذه النجمة التي تمتلك التصميم والروح المعنوية العالية بتجربة مجموعةٍ متنوعةٍ من الأدوار.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جيسيكا براون فيندلي

وُلدت جيسيكا روز براون فيندلي، والمعروفة مهنيًا باسم جيسيكا براون فيندلي، في 14 أيلول/ سبتمبر عام 1989 في كوهم، باركشير، في أسرةٍ متعددة الأعراق ذات أصولٍ اسكتلندية وإنجليزية.

عمل والدها كريستوفر براون فيندلي مستثمرًا مصرفيًّا، وفي الوقت الحالي يعمل بصفة مستشارٍ مالي، بينما والدتها، بيفيرلي، فهي مساعدة أستاذ وممرضة. منذ الطفولة كان لديها رغبةٌ في أن تصبح راقصة باليه وأقنعت والديها بأن تعمل لتحقيق ذلك وبأنها ستحدت أثرًا كبير في هذه المهنة. أكملت تدريبها الأولي في مركز الباليه الوطني لليافعين وفي مركز طلاب الباليه الملكي. كما شاركت في عروض مدرسة كيروف للباليه التي أُقيمت في دار الأوبرا الملكية في مدينة لندن، لموسمٍ صيفي واحد.

قُبلت في مدرسة فورزي بلات للبالغين في ميدينهيد لتكمل تعليمها الرسمي. بعدئذٍ، رفضت عروض مدارس باليه عدة لتلتحق بمدرسة الفنون التعليمية في ترينجبارك في ضاحية هارتفوردشير.

لم يدم حلمها لفترةٍ طويلة بعد أن تعرضت لمشاكل في كاحليها في السنة الثالثة من الدورة الدراسية، وخضعت لثلاث عمليات، مع فشل العملية الثالثة.

مع الحزن الشديد لعدم قدرتها على الرقص مجددًا، أكملت دورتها التعليمية وسجلت في دورةٍ للفن الإبداعي في كلية سنترال سانت مارتنز للفنون والتصميم. وسرعان ما لاحظها وكلاء التمثيل وتم اختيارها لتأدية دور الشخصية الرئيسية إميليا في فيلم Albatross.

إنجازات جيسيكا براون فيندلي

تقدمت لتجارب الأداء مراتٍ عدة عندما كانت في الجامعة، واختِيرت لتأدية دورٍ في فيلم الكوميديا والدراما البريطاني Albatross الذي أخرجه نيال ماكورميك، مقابل ممثلة هوليوود جوليا أورموند.

في عام 2009، ظهرت في حلقتين من المسلسل التلفزيوني Misfits. وحصلت خلال مسيرتها على الكثير من الأدوار في المسلسلات التلفزيونية، منها دورٌ في حلقةٍ واحدة من مسلسل Black Mirror في عام 2011، وفي المسلسل القصير Labyrinth المقتبس من روايةٍ حملت نفس الاسم صدرت عام 2012، وفيه أدت فيه دور شخصية أليس بليتير.

في عام 2013، اختِيرت للتمثيل في الفيلم الرومنسي الكوميدي البريطاني Not Another Happy Ending وكان من إخراج جون ماكاي. في العام ذاته، حصلت على الدور الأنثوي الرئيسي في الفيلم المستوحى من رواية الرعب Frankenstein للكاتبة ماري شيلي، مقابل الممثلين جيمس مكفوي ودانييل رادكليف، وصدر الفيلم في عام 2015.

في نيسان/ أبريل عام 2014، ظهرت جيسيكا في المسلسل التلفزيوني القصير Jamaica Inn القائم على روايةٍ تحمل نفس الاسم كتبتها الكاتبة دافني دو مورييه، حيث أدّت فيه دور الشخصية الرئيسية ماري يلين.

أدت دور البطولة في الفيلم الدرامي الأمريكي Lullaby، مقابل الممثلة إيمي آدمز والممثل غاريت هدلوند، وصدر في 13 حزيران/ يونيو عام 2014.

أكثر ما عُرفت فيه فيندلي هو أداؤها لشخصية السيدة سيبيل برانسون ني كراولي في المسلسل الناجح على المستوى الدولي Downtown Abbey في عام 2010، حيث شاركت في تجسيد هذا الدور لمدة ثلاث أجزاءٍ من المسلسل قبل الانتقال للتركيز على مهنتها في السينما.

على الرغم من أن مسلسل Labyrinth تلقى رد فعلٍ بارد من المشاهدين، ولكنّها نالت الثناء بشكلٍ كبير لقاء دورها القصير والدال على الثقة بنفسها.

أصبحت محط الأنظار عندما تم اختيارها لتأدية شخصية بيفرلي بين في الفيلم المأخوذ من رواية Winter’s Tale للكاتب مارك هلبرين، وهو من بطولة ويل سميث وراسل كرو وجينيفر كونلي. صدر الفيلم في شباط/ فبراير عام 2013.

نالت عبر مسيرتها الواعدة عددًا من الجوائز، فقد رُشحت لجائزة أفضل وافدٍ جديد ذي مستقبلٍ واعد لقاء دورها "إميليا" في فيلم Albatross في حفل توزيع جوائز السينما المستقلة البريطانية في عام 2011 وفي حفل توزيع جوائز ستاندرد البريطانية السينمائية في عام 2012.

في عام 2013، كُرمت فيندلي إلى جانب طاقم التمثيل كلّه بجائزة أفضل أداءٍ متميز في حفل جوائز نقابة ممثلي الشاشة لأفضل طاقمٍ لمسلسل درامي.

أشهر أقوال جيسيكا براون فيندلي

حياة جيسيكا براون فيندلي الشخصية

ارتبطت عام 2010 بالممثل توماس ماكبيل وكانا على وفاقٍ تام، لكنّهما انفصلا عام 2012. ومنذ ذلك الحين وهي تعمل على تعزيز مسيرتها المهنية، ولم ترتبط حتى الآن.

حقائق سريعة عن جيسيكا براون فيندلي

  • منذ عام 2012، فندلي هي سفيرةٌ لمنتجات العلامة التجارية الأساسية في إنجلترا Dominic Jones.
  • رقصت لمدة فصلٍ صيفي واحد مع مدرسة كيروف للباليه في دار الأوبرا الملكية في مدينة لندن.
  • سمّتها مجلة فانيتي فير بموهبةٍ جديدةٍ تستحق المتابعة.
  • رُشحت من قبل حفل توزيع جوائز السينما المستقلة البريطانية في عام 2011 ومن قبل حفل توزيع جوائز ستاندرد البريطانية السينمائية في عام 2012، لجائزة أفضل ممثلٍ واعد.

فيديوهات ووثائقيات عن جيسيكا براون فيندلي

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/10