الهندسة الميكانيكية ومستقبلها
0

ماذا عن الهندسة الميكانيكية ومستقبلها؟ سؤالٌ يشغل بال العديد من الراغبين بدراسة هذا التخصص من الهندسة، الذي أطلق عليه العرب، اسم علم الحِيَل، أو علم الآلات الرّوحانية، بسبب الطاقة التي تحتاجها الآلات الميكانيكية لتشغيلها، وذلك منتصف القرن التاسع الميلادي، فتخيّل صديقي القارئ أن يتم الجمع بين الهندسة بأرقامها ومعادلاتها وبين الرّوح، تمازج غريب يخلق الكثير من الفضول، هل تشاركني الرأي؟

المهم صديقي القارئ، في العرف الشعبي غالباً ما يُفهم تخصص الهندسة الميكانيكية على أنه يهتم بتصليح السيارات فقط، تعال لنكتشف مدى حمق هذه الفكرة، ولنصحّحها قليلاً.

الهندسة الميكانيكية ومستقبلها

ما هي الهندسة الميكانيكية؟

تُعنى الهندسة الميكانيكية يكل ما يخصّ الآلات، من تصميمٍ وتطوير، وتشغيل، وتصنيعٍ وتركيب، كذلك تشغيل المحركات والآلات، وتهتم بالقوى والحركة، ودراسة الطاقة وتأثيرها، ولا تقتصر على نشاطٍ واحد، بل تتعلّق بالعديد من النشاطات مثل صناعات الطّيران، والفضاء، والإنتاج، ووسائل النّقل، وتكييف الهواء، والكثير من المناحي المختلفة في الحياة، ما يجعل الهندسة الميكانيكية أحد تخصصات الهندسة التي يمتلك مستقبلاً واعداً.

دراسة الهندسة الميكانيكية ومستقبلها

يحتاج دارس الهندسة الميكانيكية إلى فترة زمنية بين 4 إلى 5 سنوات لإتمام دراسته والتخرج من هذا التخصص الذي يتضمن عدة أقسام، بينها:

  • هندسة السيارات: يهتم بالسيارات، تصنيعاً وإنتاجاً، كذلك عمليات الصيانة والإصلاح، وكل ما يخص قطع التبديل وصيانتها.
  • هندسة الفضاء: تعنى بصناعة الطائرات، والمكوك الفضائي وكل ما يتعلق بهذا المجال.
  • هندسة التصميم والإنتاج.
  • الهندسة البحرية: تتعلق بدراسة كل ما يخص صناعة المراكب، والبواخر، والعبارات البحرية.
  • هندسة الميكاترونكس: ويتضمن دراسة وتعلّم كيفية التحكم بالآلات الميكانيكية.
  • هندسة التكييف والتبريد: وتتضمن دراسة كل ما يخص تصنيع البرادات والثلاجات، بالإضافة إلى أجهزة التكييف التبريد والتدفئة، بالإضافة إلى صيانتها وإصلاحها.
  • هندسة البترول.
  • الهندسة النووية.

تنوّع أقسام الهندسة الميكانيكية، ينبع من حاجة العالم إلى خريجين أكثر تخصصاً في هذا المجال، إذ يستطيع الدارس أن يختار التخصص بالقسم الذي يرغبه، لضمان الحصول على فرصة عمل بطريقة أسرع مستقبلاً، إذ أن معظم الشركات العالمية تبحث عن خريجين أكثر تخصصاً للعمل لديها.

الهندسة الميكانيكية ومستقبلها الوظيفي

لن يطول البحث كثيراً في الإنترنت، عن الهندسة الميكانيكية ومستقبلها، إذ سرعان ما ستكتشف الكثير من الفرص الواعدة، والمجالات الوظيفية المتنوعة التي يقدّمها لك هذا التخصص بعد التخرج، وبالتأكيد كلما زادت خبرتك العملية، وارتفع معدل تخرجك، كان الحصول على فرصة عملٍ أسهل.

الأمر المُبشّر في دراسة الهندسة الميكانيكية، هو أنّها مصنّفة ضمن قائمة المهن الأكثر ربحاً على الإطلاق لعام 2021 الجاري، وبحسب مكتب إحصاءات العمل، فهناك تزايدٌ كبير في الطلب على المهندسيين الميكانيكيين، ويتوقّع مكتب إحصاءات العمل أن ترتفع معدّلات توظيف خريجي هذا التخصص نحو 9% حتى عام 2026.

سأحاول أن أحصي لك أبرز الوظائف ومجالات العمل، التي تستطيع الحصول عليها كمهندس ميكانيكي:

  • تطوير الصناعات الحربية المختلفة.
  • صناعة الطائرات.
  • استشاري هندسي.
  • صناعة وتطوير السيارات.
  • خبير ميكانيك.
  • تصميم السكك الحديدية.
  • معامل تصنيع الثلاجات وأجهزة التكييف.
  • الصناعات التكنولوجية.
  • التصميم المعماري.
  • مهندس صيانة.
  • مصانع المعادن الثقيلة.
  • وظائف حكومية.
  • خدمات البحث والتطوير.
  • صناعة الروبوتات.
  • التدريس الجامعي.
  • صناعة السفن والبواخر.

الهندسة الميكانيكية وصناعة الروباتات

كم ستكلّفني دراسة الهندسة الميكانيكية؟

لا توجد تكلفة موحّدة لدراسة هذا التخصص الجامعي، وتختلف من جامعة إلى أخرى، وعلى سبيل المثال تكلّف دراسة الهندسة الميكانيكية في الولايات المتحدة الأميركية من 5000 إلى 50 ألف دولار سنوياً، حسب الجامعة التي تختارها هناك.

وفي بريطانيا تكلّف كل سنة دراسية، بين 13 حتى 31 ألف دولار، بحسب الجامعة أيضاً، بينما تبلغ كلفة دراسة الهندسة الميكانيكية في ألمانيا بين 20 وحتى 45 ألف يورو سنوياً، وفي أوكرانيا بين 2600 وحتى 3000 دولار سنوياً.

بالمقابل يتقاضى المهندس الميكانيكي راتباً سنوياً، يتراوح بين 50 إلى 100 ألف دولار أميركي في الولايات المتحدة الأميركية، أما في البلاد العربية مثل الإمارات فيتراوح راتبه مثلاً بين 11 وحتى 38 ألف درهم، بحسب الخبرة والكفاءة.

أمور يحتاجها مهندس الميكانيك

ليضمن المهندس الميكانيكي النجاح، عليه مواكبة التطور والعلوم المختلفة، دون أن يقف عند حد التّعليم الجامعي والتخرج من الكلية، كما يستطيع اتباع عدة كورسات مهمة لدعم مهنته وتطوير ذاته، مثل:

  • كورس تشكيل المعادن.
  • كورس السلامة المهنية.
  • كورس تشغيل ماكينات.
  • كورس إدارة مشاريع.
  • كورس ميكاترونيك.

كذلك فإن دارس هذا التّخصص، يحتاج إلى امتلاك مهاراتٍ معيّنة تضمن له تحقيق المزيد من النجاح، وبالتالي تحقيق أقصى استفادة من مستقبل الهندسة الميكانيكية، مثلاً، عليه امتلاك قدرة التّواصل مع الآخرين، كذلك امتلاك القدرة على التفكير بشكلٍ منطقي وتحليلي، وامتلاك مهارة القيادة، كذلك فإنّ دارس الهندسة الميكانيكية، عليه أن يأخذ فكرةً عميقة عن علوم الهندسة الأساسية، مثل الكيمياء والفيزياء والرياضيات، أيضاً.

الهندسة الميكانيكية ومستقبلها

ما هي أفضل الجامعات لدراسة الهندسة الميكانيكية؟

بحسب الدراسات، فإن أفضل الأماكن التي تستطيع دراسة الهندسة الميكانيكية فيها، وتحصل على شهادة تخرج منها تؤهلك للحصول على فرص وظيفية سريعة، هي جامعات، كامبريدج، فرجينيا، كاليفورنيا بيركلي، تكساس، ستانفورد، ميشيغان، أكسفورد، كذلك معهدي ماساتسوستس للتكنولوجيا، وجورجيا للتكنولوجيا، وأيضاً الكلية الملكية في لندن.

اعتراف

في الختام، أودّ تشارك سرٍّ معك، في الحقيقة لست من محبي التّخصصات التي تتطلب دراسةً علمية، وأميل أكثر إلى التخصصات الأدبية، حسناً ليس هذا السر، ما أريد قوله أنّي حين بدأت التخطيط لكتابة هذه المادة، قلت في نفسي ماذا سأجد عن تخصصٍ يتيح لدارسه العمل بتصليح السيارات، حسناً، لقد وقعت ضحية التفكير النّمطي، لن أنكر، كذلك ليس من المعقول ألا أحدثكم بمدى انبهاري بما وجدت خلال البحث والكتابة، عن قسم الهندسة الميكانيكية ومستقبلها، لم أكن أدرك أبداً أنها تمتلك هذا الزخم من المجالات الوظيفية، بصراحةٍ أكثر، لم يكن حتى يخيّل إليّ أن المهندس الميكانيكي يعمل بصناعة الطيارات والروبوتات، لا بأس فقد ردمت جهلي بالكثير من المعلومات الغنية، التي أتمنى أن تقدّم لك شيئاً مفيداً.

اقرأ أيضاً: دليلك لاختيار التخصص الهندسي الأنسب لك والجامعة الأفضل لمستقبلك

0

شاركنا رأيك حول "ليس مُصلّح سيارات بل صانع روبوتات.. الهندسة الميكانيكية ومستقبلها"