ادّعيا أنّه طردهما وادّعى أنّه نادم… ماسك يسخر من الإعلام بحيلة ذكية!

ماسك يسخر من الإعلام بحيلة ذكية
روان سالم
روان سالم

3 د

بعد سلسلة الطّرد الأخيرة للعمال من تويتر، نشر المالك الرسمي للمنصة إيلون ماسك، صورة له مع اثنين ادّعيا أنّهما من الموظفين المطرودين ليلفتا الأنظار لمشكلة المناخ، وقال على العلن إن طردهما كان خطًأ فادحًا!

  • إيلون ماسك يسخر من الجميع وينشر له صورة مع اثنين ادّعيا أنّه كان قد طردهما خلال عمليات الفصل الأخيرة التي قام بها.
  • سبب هذه الصورة أن يثبت ماسك أن الإعلام ينشر أي شيء.
  • يدير ماسك تويتر الآن بمساعدة بعض الأصدقاء والمهندسين من شركاته الأخرى.

وسط جميع عمليات الطرد والتسريح من العمل في شركة تويتر، نشر إيلون ماسك، الرئيس الحالي لتويتر، صورته مع شخصيتين كانا ادّعيا أنه قد طردهما من العمل من تويتر قبل فترة، وهما راهول ليغما (Rahul Ligma) ودانييل جونسون (Daniel Johnson).

نشر ماسك الصورة من خلال مشاركته تحديثًا جديدً على حسابه على تويتر، يتضمن صورة له مع الشابين المذكورين، وعلّق: "أهلًا بعودة ليغما وجونسون!"، وأضاف: "من المهم أن أعترف عندما أكون مخطئًا، وطردهما كان حقًا أكبر أخطائي".

احتل الرجلين الذين تم تصويرهما معه عناوين الصحف أواخر الشهر الماضي عندما تظاهروا بأنهما من موظفي تويتر المسرحين من العمل وهما يغادرتن المكتب للمرة الأخيرة مع متعلقاتهم في الصناديق. لقد أجريا مقابلات إعلامية تحت هذا الإدعاء، وأبلغا العديد من المنافذ الإخبارية في البداية عن مغادرتهم اقبل إصدار تصحيحات في وقت لاحق بعد ظهور الخدعة.

ذو صلة

ليردّ عليهما بتغريدة، حيث كتب: "لقد استحقّاها ليغما وجونسون"، مع رمزين تعبيريين مضحكين، وصورة لهما تبين مغاردتهما المكتب.

كما تظاهر الرجل الذي ذهب إلى جانب راهول ليجما مؤخرًا بأنه موظف مسرح في بورصة العملات المشفرة FTX.

ماسك الذي سخر من الجميع اليوم، اتخذ قرار الإقالة في الرد على كل موظف ينتقده بإقالة الموظفين من تويتر، حيث يُذكر أن ماسك قد طرد يوم الثلاثاء الماضي، الموظفين الذين وجهوا له الانتقادات على الشبكات الاجتماعية، وحتى على نظام المراسلة سلاك. أقر بعض الموظفين المطرودين أنه قد تم طردهم من خلال رسالة على بريدهم الإلكتروني ذُكر فيها أن سلوكهم ينتهك سياسة الشركة.

وردًا على كل من يدينه في طرد موظفيه، غرّد ماسك مستهينًا بالعمال: "أود أن أعتذر عن طرد هؤلاء العباقرة. موهبتهم الهائلة ستكون بلا شك ذات فائدة كبيرة في أماكن أخرى".

وتأتي عمليات فصل العمال السريعة هذه على أعقاب تعزيز ماسك سيطرته على شركة تويتر من خلال طرد كبار الموظفين التنفيذيين في الشركة، ووفقًا لشبكة سي إن إن، يدير ماسك تويتر الآن بمساعدة بعض الأصدقاء، ومحاميه الشخصي أليكس سبيرو، وبعض المهندسين الذين يعملون في شركاته الأخرى مثل تِسلا، على سبيل الاستعارة المؤقتة. 

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة