اكتشاف مومياوات بألسنة ذهبية في مقبرة قويسنا الأثرية في مصر!

اكتشاف مومياوات بألسنة ذهبية في مقبرة قويسنا الأثرية
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

عثرت البعثة الأثرية المصرية الحكومية، التي تعمل في مقبرة قويسنا الأثرية في محافظة المنوفية، على مومياوات بألسنة ذهبية، وذلك خلال موسم الحفائر الحالي بالقرب من امتداد المقبرة.

ويتضمن الاكتشاف الجديد مقابر أثرية، تعود إلى فترات زمنية متنوعة، وكان لافتًا فيها العثور على المومياءات ذات الألسنة الذهبية.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، الدكتور مصطفى وزيري، إن من بين المكتشفات أيضًا، رقاقات ذهبية تجسد شكل اللسان البشري في بعض عدد من المومياءات التي عثروا عليها في المقبرة.

وأضاف أن بعض تلك المومياءات تم تجليدها بالذهب الذي تم وضعه على العظام مباشرة، وفوقها كان هناك لفائف من الكتان والصمغ الذي يستخدم في عملية التحنيط.

ما يميز الأجزاء الجديدة المكتشفة من المقبرة، هو تمتعها بطراز عمراني فريد من نوعه، ومع التعمق بأعمال الحفر داخلها، اكتشف الباحثون الأثريون أن تلك المقابر تعود لثلاث حقبات زمنية مختلفة عن بعضها، كما أن اتجاهات الدفن مختلفة كذلك طرق وضع المومياءات، وهو ما جعل الباحثين يرجحون أن المقبرة ربما تكون عادت للاستخدام من العصر المتأخر، وحتى العصر البطلمي واثنين من مراحل العصر الروماني.

بدوره قال رئيس الدائرة المركزية للوجه البحري، قطب فوزي، إن البعثة عثرت على رقائق ذهبية على شكل زهرة اللوتس، إضافة إلى تمائم جنائزية، وأواني فخرية يبدو أنه تم استخدامها بعمليات التحنيط.

ذو صلة

إضافة إلى توابيت حجرية على شكل بشري، وتابوت فريد من نوعه من حيث الضخامة وهو مصنوع بالكامل من الغرانيت، يعود لواحد من أهم الكهنة في مدينة بنها.

ويقع موقع مقبرة قويسنا في منطقة كفور الرمل التي تتبع لمحافظة المنوفية، وتعتبر إحدى أهم المواقع الأثرية المصرية، حيث تتضمن مقابر تعود لعصور مختلفة، وتم استخدامها فترات زمنية طويلة.

وبحسب مسؤولي الآثار في مصر، فإن القيمة التاريخية لمقبرة قويسنا كبيرة جدًا، لكونها تضم العديد من طرق وأساليب الدفن المتعددة، إضافة لاحتوائها على مقبرة نادرة من نوعها استخدمت كمدفن لبعض أنواع الطيور.

يذكر أن الاكتشاف الأثري الجديد، يضاف إلى سجل كبير من الاكتشافات الأثرية في مصر، التي تذخر بالكثير من الآثار، ويذهب بعض علماء الآثار للقول إن ما تم اكتشافه حتى الآن ربما لا يكون كثيرًا تجاه ما تحتويه الأراضي المصرية بلد الفراعنة، من آثار فريدة من نوعها.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات