تجديد فيلم Heat من بطولة دي نيرو وآل باتشينو لجزء ثاني قادم!

Heat 2
أراجيك فَنّ
أراجيك فَنّ

2 د

رغم أنهُ بلغ الـ 79 سنة، لا يزال المخرج مايكل مان قادر على المزيد من العطاء في مجال أفلام الأكشن وغيرها، إذ صرّح أنه سيكون هناك جزء ثاني من فيلم Heat الشهير الذي أنتج في عام 1995. وكان من بطولة آل باتشينو وروبرت دي نيرو.

خصوصاً أن لمايكل مان تاريخ طويل من إخراج الأفلام المميزة التي حطّمت أرقاماً قياسيةً، نذكر منها Miami Vice وThief وThe Insider. والآن قد حان الدور لتكملة الجزء الثاني من فيلم Heat الذي يستند على رواية صدرَ الجزء الثاني منها في عام 2018 تحمل نفس الإسم أيضاً.

وقد دار بعض الجدل حول كيفية إعادة بعث شخصية دي نيريو وآل باتشينو من جديد على الرغم من مضي حوالي 30 سنة على إصدار الجزء الأول من العمل، إلا أن الرد كان بأنه لدى مايكل مان فريق مبدع سيعمل على الاهتمام بهذه التفاصيل. كما صرّح مان نفسه أن لديه طرقاً ضخمة جداً لإعادة بعث تلك الشخصيات، وتدور بعض الأقاويل أن الفنان "تيموثي شالاميت" سيلعب دور آل باتشينو وهو شاب في الفيلم القادم.

الجدير بالذكر أن قصة فيلم Heat المنتج في عام 1995 تدور حول عصابة محترفة تقوم بسرقة المصارف، تؤدي العصابة عملية سرقة ضخمة في لوس أنجلوس لتبدأ رجال الشرطة في التحقيق بتلك القضية بقيادة ملازم للقبض على تلك العصابة.

ففي هذا الفيلم المليء بالتفاصيل الدقيقة عن الإجرام والإثارة والتوازن الدقيق بينهما، يلعب دي نيرو دور المجرم البارع نيل مكولي الذي يُكرس نفسه لحرفته على حساب كل شيء آخر في حياته، وهو الصورة المطابقة لرجل الشرطة المتفاني فينسنت هانا (آل باتشينو) المُكلف بالقبض عليه وعلى فريق عمله.

النقطة التي يتميز بها الفيلم، ودي نيرو، هي الطريقة التي نشهد بها الإيماءات الصغيرة والنظرات الجسدية التي تقوم بها الشخصيات وتفصح من خلالها على ملايين الأشياء عن كينونتها دون النطق بأي حرف. كانت هذه المرة الأولى التي يجتمع بها دي نيرو مع آل باتشينو على الشاشة سوياً، وقد اشتهر الفيلم بمشهد المقهى الذي تجتمع به الشخصيتين، وهو دون شك أحد أفضل الأمثلة على التمثيل البارع في تاريخ السينما.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

2 د

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

ذو صلة

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.