نسخة معدّلة من WhatsApp تستطيع الوصول إلى رسائلك وإرسال رسائل غير مرغوب فيها وسرقة أموالك!

أراجيك
أراجيك

2 د

قام تطبيق مزيف، نسخة من WhatsApp غير رسمية، بسرقة بيانات حسابات المستخدمين.

تم الترويج للتطبيق، المسمى "Yo WhatsApp"، من خلال الإعلانات في تطبيقات أخرى من أندرويد مثل Snaptube، الذي يتيح للمستخدمين تنزيل مقاطع فيديو YouTube -والترويج لنفسها بميزات لا يحصل عليها عميل ميتا وواتساب المعتاد، مثل القدرة على تخصيص تجربة المستخدم أو الدردشة الفردية وحجب الغرفة.

اكتشفت كاسبرسكاي "Kaspersky" التطبيق الاحتيالي، ووجد أن التطبيق أرسل بيانات وصول مستخدمي WhatsApp إلى خادم بعيد للمطور.

قد يسمح ذلك للمخترقين برؤية المحادثات وسرقة البيانات التي يمكن استخدامها في التصيد الاحتيالي أو الهجمات الإلكترونية الأخرى. علاوة على ذلك، يمكن للمهاجمين استخدام بيانات الوصول "لإضافة اشتراكات مدفوعة دون علم المستخدم".

قبل هذه النسخة من هذا التطبيق، انتشرت نسخة تسمى WhatsApp Plus، وانتشرت أيضًا من خلال تطبيق Vidmate، مع ميزات ومشكلات مماثلة. مثل Snaptube يتيح Vidmate أيضًا للمستخدمين تنزيل مقاطع فيديو YouTube و Instagram و Facebook و TikTok.

يشير Kaspersky إلى أنه سيتم إغلاق قنوات التوزيع قريبًا، وأنه من المحتمل أن الشركات التي تساهم في توزيع هذه التطبيقات لم تكن على دراية بمدى ضررها.

ذو صلة

المجرمون الإلكترونيون يستخدمون بشكل متزايد قوة البرامج الشرعية لتوزيع التطبيقات الضارة. وهذا يعني أن المستخدمين الذين يختارون التطبيقات الشائعة ومصادر التثبيت الرسمية قد يقعون ضحية لها.

تطبيقات واتساب غير الرسمية عبارة عن نسخ معدّلة من التطبيق الرسمي، وهذا يعني أنها تطبيقات طورتها جهات خارجية وأنها تخالف شروط الخدمة الخاصة بميتا. ميتا لا تدعم هذه التطبيقات لأنها تعرض خصوصية المستخدم وحمايته.

فإذا كنت تستخدم هذه التطبيقات، فليس هناك ضمان بأن رسائلك أو بياناتك، مثل موقعك أو الملفات التي تشاركها، ستكون في أمان وخصوصية.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.