تقتل زوجها لتساعده على الانتحار وتفشل في اللحاق به.. ومن ثم تعتقلها الشرطة!

تقتل زوجها لتساعده على الانتحار وتفشل في اللحاق به.. ومن ثم تعتقلها الشرطة!
دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

ألقت شرطة دايتونا بيتش في فلوريدا القبض على امرأة مُسنّة قتلت زوجها الميؤوس تماما من شفائه من مرض عضال خلال إقامته في مستشفى دايتونا بيتش وهذا كجزء من اتفاق متبادل بينهما بالانتحار والقتل ولكن الأمر لم يتم بالشكل المطلوب.

الزوج أراد أن تنتهي معاناته مع المرض غير القابل للشفاء.

كانت الخطة تقتضي بأن يُطلق الزوج النار على زوجته ويقتل نفسه بعدها.

لم تتمكّن الزوجة من إنهاء الأمر بسبب قنبلة ضوئية.


ويقول رئيس الشرطة جاكاري يونغ أن هذه الحوادث للأسف شائعة للغاية، فبسبب المرض اليؤوس تمامًا من علاجه خطط الزوج البالغ 77 عامًا مع زوجته ذات الـ76 سنة على الانتحار منذ 3 أسابيع خصوصًا إذا تراجعت حالته الصحية بالفعل ولم يظهر أي تحسن، فمن الواضح من التحريات أنه أرادها أن تُنهي هذه المعاناة.

ويبدو أن الخطة كانت تقتضي أن يُطلق الزوج النار على زوجته ثم يقوم بالانتحار، إلا أن الزوجين تبينا أنه شديد الضعف للقيام بهذه المهمة لتقوم الزوجة بها.

وورد في الأخبار أن السلطات تلقت تنبيهًا بشأن إطلاق النار في الطابق الحادي عشر من المستشفى في الساعة 11 صباحا من يوم السبت، وعلى الفور انطلقت القوات ليتبين أن الزوجة أطلقت النار على رأس زوجها وتمكّنت الشُرطة من إلهاء الزوجة بقنبلة ضوئية حتى احتجزوها في الساعة الثالثة من عصر اليوم نفسه.

ولم تتعرف الشرطة على الطريقة التي تمكنت بها المرأة من إدخال المسدس إلى المستشفى، كما أكدوا أنها لم تهدد أي فرد من طاقم العمل أو المرضى الآخرين.

ذو صلة

ووصف يونغ الزوجة بأنها في حالة اكتئاب شديدة وأنها بعد أن أطلقت النار على زوجها فشلت في قتل نفسها أو لم تتمكّن من الاستمرار في ذلك.

وخلال المفاوضات مع الزوجة تم إخلاء الطابق الحادي عشر من المستشفى والمخصص للحالات الميئوس من شفائها، بينما تم نقل المرأة إلى سجن مقاطعة فولوسيا في دايتونا بيتش وتنتظرها تهمة القتل من الدرجة الأولى.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات