أثار شرط استخدام خانات المطارات، الذي حددته المفوضية الأوروبية، جدلًا وغضبًا في وقت يتزايد فيه القلق الدولي بشأن تغير المناخ وانبعاثات الكربون الناتجة عن صناعة الطيران.

وقد اشتكت شركات الطيران من أن المناطق والقارات الأخرى لا تفرض مثل هذه المتطلباتK وصدقت هيئات المطارات والمفوضية الأوروبية على الانتقادات الموجهة إلى تلك الشروط. تؤدي تلك الشروط  إلى اضطرار تنقل بعض الخطوط الجوية في أوروبا هذا الشتاء بطائرات ركاب تكون أحيانًا شبه فارغة من أجل حجز مواقع الإقلاع والهبوط المرغوبة في المطارات خلال وقت انخفاض الطلب على السفر. أثارت الدعاية الأخيرة حول شرط الاستخدام هذا جدلًا وغضبًا في وقت تزايد القلق الدولي بشأن تغير المناخ وانبعاثات الكربون الناتجة عن صناعة الطيران.وفي الوقت نفسه ، يدافع ممثلو صناعة المطارات عن ذلك ، مجادلين بضرورة الحفاظ على الجدوى التجارية والتواصل والقدرة التنافسية.

وقد سلط يانكوفيتش من المجلس الدولي للمطارات ACI الضوء على بند يسمى "عدم الاستخدام المبرر للأماكن"، والذي يسمح لشركات الطيران بحجز مواعها في المطار، وإلا فإنها سوف تخر مكان الحجز الذي يتم إعطاؤه لطائرات أخرى.

هذا القرار سيؤدي إلى تسيير 18000 رحلة غير ضرورية خلال هذا الشتاء الحالي (21 نوفمبر - 22 مارس)، كما أوضح مدير العلاقات الإعلامية بشركة طيران بروكسل إيرلاينز، مايكه أندريس، أن الرحلات الجوية التي تقلع لحجز مواع في المطارات: "بالنسبة لموسم الشتاء، فإن بعض رحلات شركة الطيران غير ممتلئة بما يكفي لتكون مربحة". وأضاف أنه في القارات الأخرى، تم وضع استثناءات مناسبة، مع تجنب هذه الرحلات غير الضرورية، ولكن في أوروبا، سنكون مطرين لتسيير رحلات غير ضرورية.