ماسك يطرد موظفة لأنّها تجاهلت إيميله فترد عليه بحكم قضائي يمنع فصلها!

داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

نجحت نائبة رئيس السياسات العامة العالمية في موقع تويتر، سينيد مكسويني، في الحصول على حكم قضائي مؤقت من المحكمة العليا في بلادها، يمنع بموجبه موقع تويتر من تنفيذ قرار طردها الذي اتخذه مالك الشركة إيلون ماسك في وقت سابق، مثيراً به جدلاً جديداً.

وقالت وسائل إعلام إيرلندية محلية، إن مسكويني قالت في شكواها، إنه تم منعها من استخدام حسابات عملها، كذلك مُنعت من دخول مكتبها في دبلن، وذلك بعد أن تجاهلت الرد على إيميل من مالك تويتر الجديد، الملياردير الأميركي إيلون ماسك، الذي أرسله لموظفي الشركة وطلب إليهم خلاله أن يختاروا بين القبول باستمر العمل في البيئة المتشدد الجديدة التي ينوي فرضها خلال الشهور القادمة، أو مغادرة الشركة.

القرار القضائي الذي أصدره القاضي بريان أمور، يمنع فصل مكسويني من العمل، إلا أنه لا يحكم لصالحها بمسألة إعادتها للعمل، حيث من المزمع أن تنظر المحكمة في قضيتها مرة أخرى الأسبوع القادم.

وكان ماسك قد أرسل رسالته المثيرة للجدل تلك، بعد استحواذه على تويتر منتصف تشرين الثاني الجاري، وأخبر الموظفين أنه يجب عليهم اتخاذ القرار بمدة لا تتجاوز اليومين.

وأضاف ماسك في رسالته، أن كل موظف لا يرد عليها سواء بالقبول أو الرفض، فسيعتبر بحكم المستقيل، ويحصل على راتب شهرين مع كل المزايا والعلاوات إضافة إلى راتب شهر واحد اعتبره تعويض نهاية الخدمة.

مسكويني قالت في معرض تبريرها لعدم الرد على الرسالة، أن الأخيرة لم تتضمن المتطلبات المتشددة التي يريدها ماسك من الموظفين، إضافة إلى أن تعويض نهاية الخدمة الذي عرضه ماسك لا يفي بمستحقاتها التي ينص عليها التعاقد.

ذو صلة

وما تزال مكسويني محظورة من الوصول إلى حساباتها، رغم أن محامي تويتر قالوا إن الحظر سيرفع عنها بموجب قرار المحكمة.

وليست مكسويني الوحيدة التي تواجه مشاكل في مجال العمل بتويتر بعد تولي ماسك إدارة الشركة، حيث كانت الرئيسة السابقة لمبيعات الإعلانات، روبين ويلر، قد قدمت استقالتها إلا أن ماسك أقنعها بالعدول عنها، ثم قام بحركة مفاجئة وطردها من منصبها.

ويشهد تويتر تخبطاً كبيراً يسيء إلى الموقع الأشهر في العالم بشكل كبير، ورغم أن ماسك طرد الكثير من الموظفين خلال الشهر الجاري، إلا أنه بدأ مؤخراً بالتواصل معهم ومطالبتهم بالعودة.

ومنذ استحواذه على تويتر، لم تهدأ قرارات ماسك أو تأخذ إجازة، وغالباً فإن معظمها أثار الجدل بشكل كبير، مثل قراره توفير 13 مليون دولار، من خلال وقف منح الوجبات اليومية للعاملين في الموقع.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات