مجددًا وفي سياق الخدع البصرية نشرت مجلة The Sun البريطانية صورة جديدة تعتمد على فكرة الخدعة البصرية التي ستكشف جانبًا من جوانب شخصية المشاهد الذي يمثل أكثر صفة محرجة توجد لديه، وقد أرفقت الصورة المنشورة بعبارة تحمل الفكرة التالية (ما تراه أولًا في الصورة يحدد تلك السمة المحرجة لديك).

بداية يجب النظر إلى الصورة نظرة خاطفة وتحديد ما يرى أولًا، ومن ثم التعمق بالنظر فيها من أجل رؤية كافة تفاصيلها، ففي الحقيقة تضم هذه الصورة مجموعة من الصور الموضوعة مع بعضها بطريقة ذكية وتحتاج التمعن بالنظر لرؤيتها جميعها. أما عن تفاصيل الصورة ومعنى كل منها فقد أتت التفسيرات من قبل موقع The Mind Journal وهو الذي نشر الصورة في البداية، وهي كالآتي:

ما تراه أولًا يكشف أكثر صفة تحرجك في شخصيتك وتحاول إخفاءها

رؤية وجه رجل يرتدي نظارة

تدل هذه الرؤية على أن الشخص عادة ما يشارك رأيه دون أن يطلبه أحد منه، هذا ما يجعله شخصًا غريبًا وغير مرغوب به من قبل الآخرين، ونتيجة لذلك سيقابلونه بعدم الاحترام. ففي هذه الحالة من الأفضل الاستماع لوجهة نظر المحيطين بدلًا من إبداء الرأي دون طلب.

رؤية مجموعة أشخاص على جوانب أو أسفل الصورة

عندما ترى هذه الصورة أولًا فيكون الفضول هو الصفة المحرجة التي يمتلكها الشخص، فعند وجود هذه الصفة توجد الرغبة في المشاركة وإبداء الرأي حول الصفات الشخصية للمحيطين، هذا ما يسبب الإحراج نتيجة عدم رغبة البعض بمشاركة خصوصياتهم.

رؤية مقدمة قطار

بمجرد رؤية الشخص لهذه الصورة للوهلة الأولى فتكون الصفة المحرجة لديه سوء الأخلاقيات أو التلفظ بما ليس أخلاقيًا، هذا ما يجعل الناس يبتعدون عن صاحب هذه الصفة ويكرهونه كونه نتيجة عدم احترامه لهم.

تلك كانت التفسيرات الصور الموجودة بقي سؤال وحيد هو ماذا رأيت أولًا لتكتشف نفسك.