مفاجأة صادمة ظهرت في مثلث برمودا حيث اختفت السفن والطائرات!

مفاجأة صادمة ظهرت في مثلث برمودا حيث اختفت السفن والطائرات!
دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

عثر مجموعة من الغواصين في فلوريدا على جزء من مكوك الفضاء تشالنجر الذي انفجر عن بكرة أبيه بعد دقائق من إطلاقه في 28 يناير 1986 في واحدة من أسوأ الكوارث التي تعرّض لها برنامج الفضاء الأمريكي ليقتل الانفجار طاقمه بالكامل والمكوّن من 7 أفراد كان منهم مدنيين للمرة الأولى.

  • كانت البعثة تأمل في العثور على طائرة إنقاذ مفقودة فحصلت على مفاجأة أكبر.
  • ناسا تتأكد من ما تم العثور عليه في المياه الملعونة.
  • كريستا ماكوليف من الإثارة الشديدة إلى مأساة لا تُنسى.
فيديو يوتيوب

كانت بعثة تشالنجر عام 1986 من الكوارث الحقيقية في أمريكا والتي لم يتم نسيانها على الإطلاق، خصوصًا أن لحظات الانفجار المرعبة تم بثها على شاشة التليفزيون وشاهدها كل من في البلاد، فيقول بيل نيلسون مدير وكالة ناسا أن هذه الحادثة بالنسبة له كأنها تمت بالأمس، وأن اكتشاف بقايا المكوك تمنح الجميع فرصة للتوقف وإحياء ذكرى الطاقم الذي فُقد منذ 36 عامًا.

فقد كانت هذه البعثة تضم مدنيين للمرة الأولى في تاريخ بعثات ناسا وهي كريستا ماكوليف الزوجة والأم لطفلين والتي تعمل مُدرسة وقد تم اختيارها بين أكثر من 11 ألف متقدم لهذه المهمة، حيث كانت كريستا تأمل أن تقدم فصلًا دراسيًا لطلابها من الفضاء وكانت سوف تكون أول مدنية وأول معلمة ترتاد الفضاء إلا أن القدر كانت له كلمة أخرى.

وفيما يتعلق بأجزاء المكوك المنكوب الذي تم اكتشافه فيقول جيمي بارنيت الغوّاص الذي اكتشف الحطام أنه قضى مع شريكه جيمي جادوسكي فترات طويلة للبحث عن طائرة إنقاذ مفقودة منذ الحرب العالمية الثانية، وقد عثروا للمرة الأولى على أجزاء من المكوك في مارس الماضي إلا أنهم لم يتمكنوا من التعرف عليه بسبب عكارة المياه، ليعودا من جديد في مايو ليجدوه مغروسًا في الرمال والأسماك تحوم من حوله ويُخبروا ناسا باكتشافهم مما أدى إلى زيادة الاهتمام بهذه البعثة الصغيرة من الغواصين وإجراء المزيد من التحقيقات.

ذو صلة

ويُظهر مقطع فيديو الوثائقي أن القطعة التي اُكتشفت عبارة عن جسم مسطح ضخم من 15 قدمًا في 15 قدما، ومُغطى بالرمال والمربعات الصغيرة، ويعتبر ملكًا للحكومة الأمريكية الآن.

ولا تزال عمليات استخراج أجزاء المكوك جارية إذ لم يتم الكشف عن موقعه بالتحديد لمنع الهواة من العبث به، إلا أنه أمام سواحل فلوريدا، وقد تم إعلام أهالي الضحايا بالاكتشاف الذي سيظل في المياه حتى تقرر ناسا ما مصيره. 

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة