إيلون ماسك: تسلا ستعمل بشكلٍ جيد حتى عندما أعود إلى “كوكبي الأم”

إيلون ماسك: تسلا ستعمل بشكلٍ جيد حتى عندما أعود إلى كوكبي الأم
محمد علواني
محمد علواني

3 د


قال إيلون ماسك؛ الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، خلال اجتماع له مع أصحاب الأسهم: "لدينا فريق موهوب للغاية هنا؛ لذا أعتقد أن شركة Tesla ستستمر في العمل بشكل جيد تمامًا، حتى لو تم اختطافي من قبل كائنات فضائية، أو عدت إلى كوكبي الأم".

جاء ذلك كجواب على سؤال جاري بلاك؛ أحد المستثمرين في الشركة، الشريك الإداري لصندوق المستقبل، حول كيفية تعامل مجلس الإدارة مع خلافات إيلون ماسك ومشكلاته الخاصة.

يأتي ذلك على خلفية تورط إيلون ماسك في معركة قانونية، لا زالت مستمرة، بعد قراره الانسحاب من صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء Twitter.

ويبدو أن "بلاك" أراد أن يعرف كيف سيقسم الرئيس التنفيذي لشركة Tesla وقته في حال حكم القضاء بصحة الصفقة، ومن ثم يتعين على "ماسك" تولي وإدارة شركة تويتر؛ عملاق وسائل التواصل الاجتماعي المعروف.

وأفاد "ماسك" أن شركة تسلا تستحوذ الآن على الكثير من الزخم، مؤكدًا أن لدى الشركة خارطة طريق "مثيرة للغاية" فيما يخص منتجاتها، وستستمر لفترة طويلة.

واستطرد إيلون ماسك: "أعتزم البقاء في Tesla طالما يمكنني أن أكون مفيدًا"، مضيفًا أنه يعتقد أنه يمكن أن يكون مفيدًا للغاية خاصة فيما يتعلق بتصميم المنتجات وأجزاء التصنيع المخلتفة.

ذو صلة

وكشف "ماسك"، خلال عرض تقديمي استمر لأكثر من ساعتين، أن الشركة قد صنعت سيارتها رقم ثلاثة ملايين، متوقعًا أن تتمكن تسلا من بناء ما بين 10 إلى 12 مصنع جيجا Gigafactories خلال توسعها المستقبلي.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، أن الشركة وصلت، بفضل عمل فريقها الجاد والدؤوب، إلى معدل تشغيل إنتاجي بلغ 1.5 مليون سيارة هذا العام، مؤكدًا أن الشركة على المسار الصحيح لتصل إلى معدل إنتاج يصل إلى 2 مليون سيارة بحلول نهاية عام 2022، كما أن لدى إيلون ماسك طموحات لبناء 20 مليون سيارة بحلول عام 2030.

وقال ماسك: "أنا متحمس جدًا بشأن مستقبل الشركة، وأعتقد أن سيكون لها مستقبلًا مشرقًا للغاية، حتى من دوني"، مضيفًا: "أنا لن أغادر، لأكون واضحًا".

ومَزَحَ إيلون ماسك، الذي يعتبر أغنى رجل في العالم، والمولود في جنوب إفريقيا، قائلًا: "إنه المريخ هو موطنه الأصلي".

وأعرب "إيلون ماسك"، بشكل متواتر، عن طموحه في أن تصبح البشرية في النهاية متعددة الكواكب، متمنيًا أن تلعب شركة الصواريخ الخاصة به والمسماة SpaceX، دورًا مهمًا في ذلك.

على الرغم من نمو Tesla المضطرد، إلا أن العديد من المشاكل التي يثيرها إيلون ماسك أو التي يتورط فيها قد تؤثر على الشركة سلبًا؛ إذ تواجه تسلا عدة دعاوى قضائية رفعها موظفون سابقون وحاليون أمريكيون من أصل أفريقي بشأن اتهامات بالتحرش العنصري في مصانعها.

يشار أيضًا إلى أن الوثائق التي حصلت عليها جوليا بلاك؛ من Insider مؤخرًا، أظهرت أن ماسك أنجب توأمان سرًا من موظفة تنفيذية كبيرة في شركة Neuralink.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة