صورة من هابل تكشف عن “مرآة كونية” لمجرة ​​غريبة ضخمة

دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د


وفقًا لموقع sciencealert فإن صورة جديدة من تلسكوب هابل الفضائي قد تمنح العلماء فرصة أكثر قوة للتعرف على نشأة الكون المبكر وشكله.

ففي هذه الصورة تظهر صورتين شبه معكوستين لمجرة واحدة ضخمة هي "SGAS J143845+145407" ذات اللون البرتقالي المميز فيما يُشبه مرآة كونية ضخمة ناجمة عن تشوُّه الضوء في الفضاء.

ويُشبِّه العلماء الأمر بوضع وزن ثقيل على الترامبولين بما يمثل هنا وزن كتلة المجرات، وتكون حصيرة الترامبولين هي الزمكان، فإذا نثرنا بعض الكرات من جانب واحد على الترامبولين إلى الجانب الآخر فإن مساراتها المستقيمة العادية سوف تبدو وكأنها تنحني على طول مسارات مختلفة، وهذا ما يحدث عند انتقال أشعة الضوء عبر الفضاء، إذ تتعرض للتشوُّه.

هذا النوع من التشوُّه الضوئي يخلق شكل من الجاذبية يُطلق عليه العلماء عدسة الجاذبية وهو يعمل على تكبير ضوء المجرات الخلفية شديدة البعد عن الكرة الأرضية مما يساعد في مشاهدة الكثير من التفاصيل عنها، وقد تمكّن تلسكوب جيمس ويب الفضائي من تصوير مجرة "SGAS J143845+145407" والتي سافر ضوؤها نحو 6.9 مليار سنة للوصول للأرض بما يساوي نصف عمر الكون الحالي.

والمثير في هذا الاكتشاف أن هذه المجرة مُضاءة بالأشعة تحت الحمراء وتتوهج بشكل ساطع نسبيًا بما يميز النشاط العالي لتكوين النجوم، أي أنها لا تزال في مرحلة التكوين الأولى، وبالتالي فإن تصويرها بحجم كبير مع غيرها من المجرات شديدة البعد يمكن أن يساعد العلما في فهم طريقة تكوين النجوم وكيف تغيرت عبر تاريخ الكون.

ومن المتوقع أن يكشف تلسكوب ويب عن المزيد من التفاصيل ليكمل مسيرة تلسكوب هابل والذي كان البداية الحقيقية لتعرف العلماء على المجرات شديدة البعد والتي لا تزال في مرحلة التكوين.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات