وهم بصري لاختبار معدل ذكائك…اللون الذي تراه أولًا سيحدد ذلك

وهم بصري لاختبار معدل ذكائك...اللون الذي تراه أولًا سيحدد ذلك
ميس عدره
ميس عدره

2 د

يتمّ تداول الأوهام البصريّة بيننا ضمن محاولةٍ لاختبار معدّل الذكاء البشري. يمثّل الوهم البصري توضيحًا لما يثير العقل سواءً أكان كائنًا أو رسمًا أو صورةً، أو ربّما سلسلة من الأشياء العديدة.

باختلاف الأشخاص يمكن إدراك أشياءٍ مختلفة ضمن الصور الوهمية. هناك أنواع عديدة من الأوهام البصرية مثل الأوهام الجسدية والفيزيولوجيّة والمعرفية. كما تمثّل هذه الأوهام البصرية جزءًا من مجال التحليل النفسي لأنّها تلقي الضوء على مستوى ذكائك أيضًا. 

دعونا نلقي نظرةً على أحد هذه الأوهام البصرية حيث سيخبرك اللون الذي تراه أولًا عن نوع العبقري الكامن داخلك.

إذا كنت ترغب في إجراء اختبار معدّل الذكاء، فأنت تحتاج ببساطةٍ إلى إلقاء نظرة على الصورة التي بها دوائر من درجات الأسود والأبيض. يطالبك هذا الاختبار بالعثور على لونٍ في وسط الدائرة، ستتركّز مهمّتك على الاستمرار في التحديق في مركز التصميم لتلاحظ اللون الخفي. إنّ اللون الذي تراه أوّلًا سيحدّد نوع العبقري الذي أنت عليه.

وهم بصري لاختبار معدل ذكائك...اللون الذي تراه أولًا سيحدد ذلك

ما اللون الذي رأيته؟ 

ذو صلة

وفقًا لمجلة Mind’s Journal، سيتمكّن الشخص من تحديد اللون الأزرق أو الأحمر في هذا الوهم البصري إذا حدّق لفترة طويلة في مركز الدائرة. كلّ شخص على هذه الأرض لديه عبقريّة بداخله، لكن ستقع على عاتقنا مسؤوليّة اكتشافها واحتضانها وتطبيقها في حياتنا اليومية. لذا، دعنا نتعرّف على نوع العبقرية التي تمتلكها بناءً على اللون الذي لاحظته في اختبار الوهم البصري.

اللون الأزرق - عبقرية الإدراك

وفقًا للمجلة إذا رأيت اللون الأزرق أولًا، فإنّ ذكاءك يكمن في الإدراك، حيث يمكنك استخدام تردّد موجات الدماغ في النطاق 100 و 120 هرتز. إنّك تمتلك الوضوح العقلي، وتفهم مفاهيم الحياة جيّدًا. لذلك إنّ اتخاذ القرارات المعقّدة ليس بالمهمة الشاقّة بالنسبة إليك.

كما أضافت المجلة "إلى جانب مقدار الذكاء الهائل، إنّك عاملٌ كفء وتجيد اللعب والمهارات الجماعيّة بشكلٍ جيّد.  بإمكان الناس الاعتماد عليك لأنّك صادق وتبدي آراءك بوضوح. كما يطلب الناس مساعدتك للتعامل مع الأمور المعقدة خلال أوقات الشدّة".

اللون الأحمر - عبقريّة المنطق

في حال رأيت اللون الأحمر أولًا فأنت عبقري المنطق، إذ أنّ استخدامك تردّد موجات الدماغ في النطاق 150 و 180 هرتز، يعني امتلاكك معدّل ذكاءٍ أعلى من المتوسط بالإضافة إلى تمتّعك بالحدس القويّ. إنّ حلّ المشاكل ليس بالأمر الكبير بالنسبة لك. كما أنّ الناس يلجؤون إليك أثناء محنتهم. إنّك قائدٌ بالفطرة ذو تأثيرٍ كبير على الناس من حولك.

قد تظهر الأوهام البصريّة بعض الأفكار الرائعة والممتعة حول كيفيّة عمل أدمغتنا. حيث يمكن لمجموعاتٍ محدّدة من الألوان والضوء والأنماط أن تخدع أدمغتنا لإدراك شيء غير موجود بصريًّا. مع ذلك، إنّ إجراء اختبار معدل الذكاء الفعليّ سيكون طريقة جيّدة لمعرفة مستوى ذكائك.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة