أسوأ اختراعات القرن العشرين.. حامل علبة السجائر وروبوت الرد على الهاتف وغيرها الكثير!

0

جميع الاختراعات العظيمة والإبداعات والابتكارات الذكيّة كانت في بداياتها تسمّى اختراعات غبيّة وسخيفة وعديمة الفائدة، وذلك لفترة من الوقت قبل أن يقلع هذا الاختراع ويُظهر مدى قيمته على البشريّة، فعلى سبيل المثال، قيل عن الكمبيوتر الشّخصي في بداياته أنه اختراع لا معنى له ولا أحد يريده أبدًا، أمّا الآن نراه في كل منزل، ولكن لا يمكننا القول أن جميع الاختراعات عظيمة ولها مستقبل باهر كالحاسوب ففي الحقيقة بعض الاختراعات غبية وعديمة الفائدة.

إليك أسوأ اختراعات القرن العشرين

آليّة ركوب الأمواج

أسوأ اختراعات القرن العشرين

لم يكن من المُستغرَب الرّكوب عبر بحيرة على لوح ركوب أمواج ذو محرّك في عام 1948، وأنت ترتدي بدلة رسمية وقبعة وأيضًا تدخّن السيجار، وعلى الرّغم من افتقار هذا اللوح إلى جميع معدّات السّلامة ولأي فائدة مرجوة، يبدو مخترعه جو جيلبين Joe Gilpin بمظهر مميز أثناء ركوبه للأمواج باستخدام آلته الرائعة.

منصّة الطّيران

في الواقع تمّ تطوير منصّة الطّيران هذه للجيش الأمريكي، ولكن فشل هذا الاختراع بالارتفاع عن الأرض لارتفاعات كبيرة وعدم وجود أي من سبل الأمان ما عدا بعض الحبال التي كانت تربط بها لم يسمح لهذه السجادة السحرية بأن توضع في الاستخدام، فالشخص الوحيد الذي يبدو أنه استخدمها كم يجب هو شخصية Green Goblin في أفلام سبايدر مان.

روبوت الردّ على الهاتف

إن وجود جهاز عبقريّ قادر على أن يجيب على الهاتف في تلك الحقبة الزمنية لأمر رائع، ولكن لم يستطع هذا الروبوت التحدث أو إلقاء التحية أو تسجيل صوت المتصل أو أي شيء، لذلك كان الأمر أشبه بجهاز التقاط الهاتف لا أكثر ولا أقل.

اقرأ ايضًا: أهم الاختراعات التي غيرت العالم عبر التاريخ – الجزء الأول

قفص الطّفل المعلّق

أسوأ اختراعات القرن العشرين

لقد كان معدّل وفيّات الرضّع لدى البشر في ثلاثينيّات القرن العشرين أعلى بكثير من المعدّل المدروس في أيّامنا هذه، ونعتقد أننّا وجدنا السّبب، فاختراعات مجنونة مثل قفص الطّفل لاقت شيوعًا في تلك الفترة، على الرغم من أن الهدف من هذا الاختراع هو قيام الأهالي الذين يعيشون في المدن ولا يمتلكون ساحات في منازلهم بتعريض أطفالهم لبعض أشعة الشمس، إلا أن حجز طفلك ضمن قفص يتدلى من النافذة كالمكيف الحديث ليس بالحل الأمثل.

حامل التزلّج على الجليد للأطفال

أسوأ اختراعات القرن العشرين

هذا مثال آخر على الأبوّة والأمومة المروّعة في ثلاثينيّات القرن الماضي، حاملة أطفال معلّقة بين والدين، إنّ الأمر يبدو مليئًا بالمخاطر إلى حدّ ما، خصوصًا عندما تدرك أن الأب والأم يتزلجون على الجليد. من وجهة نظر شخصية، يمكن إعطاء هذا الاختراع جائزة أسوأ اختراعات القرن العشرين على الإطلاق، فالمغامرة بصحتك شيء والمغامرة بصحة أطفالك بهذه الطريقة شيء آخر تمامًا.

اقرأ أيضًا: اختراعات وابتكارات مميزة غيّرت العالم – الجزء الأول

أحذية البحر

أسوأ اختراعات القرن العشرين

إن أحذية البحر هذه تساعد الرجال على السّير على الماء وهم يرتدون بدلات، لكن على الأقل إنّ اختراع M. W. Hulton شمل أعمدة للمساعدة على التّوازن، حيث ساعدت المراوح الموجودة خلف هذه الأحذية البحرية الرجل الذي يرتدي ملابس أنيقة في اجتياز جميع الأحواض المزعجة بين المنزل والعمل، بالطبع كغيره من الاختراعات ضمن هذه القائمة، لم يتم تبني هذا الاختراع ولم يتم حتى بناء اختراعات أخرى على أساسه.

حامل علبة السجائر

أسوأ اختراعات القرن العشرين

يبدو أن الدراسات حول تأثير التدخين على الصحة في حال وجودها لم تجد نفعًا تلك الأيام، تمامًا كما هو الحال في أيامنا هذه. ولكن يبدو أن الكثير من الناس كانوا يدخّنون السجائر في خمسينات القرن الماضي، لكنهم لم يتمكّنوا من التّدخين بسرعة كافية، فتم اختراع حامل السجائر هذا للقيام بتدخين كما يبدو في الصورة علبة سجائر كاملة دفعة واحدة.

كيس الكلب المُنفصل

استمتع بقيادة السيارة مع أفضل صديق للإنسان، ولكنّك بالتأكيد لديك مشكلة مع الوبر الذي يتركه وراءه، كيس الكلب هو لك لتفادي هذه الحالة، فيمكن لحيوانك الأليف الركوب خارج السيارة في حقيبة مرفقة مبطنة بالمطاط في النافذة المفتوحة لسيارتك مع كامل عوامل الأمان.

قناع الوجه المضاد للأكل

يعتبر قناع Anti-Eating Face Mask عبارة عن قفص معدني متّصل على الوجه، لمنع أولئك الذين لا يملكون الإرادة في منع أنفسهم من تناول الطّعام، ولكن بالطّبع يجب أن تكون هناك طرق أسهل وأسلس لفقدان الوزن الزائد.

مقعد طرد الهليكوبتر

إنّ المروحيّة الهجوميّة الروسية Kamov Ka-50 التي تعمل حاليًا لا تستطيع حماية الطّيّار من الموت المحتّم بالتأكيد، لكن قبل أن يخرج الطّيار منها، تنفجر الشحنات في جميع شفرات المروحة السّتة، حتى يتمكن من الارتفاع في مجاله الجوي دون قطع رأسه.

 قلم الفضاء

تمّ تطوير Zero Gravity Pen من قبل الصناعيّ ومصنع الأقلام Paul C. Fisher وتم تسويقه باعتباره القلم الوحيد الذي يمكنه الكتابة في الفضاء وتحت الماء وعلى الورق المبلل والشحم.

قد لا يكون أسوأ اختراعات القرن العشرين فمع كون استخدام قلم الرصاص حلًا لقضية الجاذبية المعدومة في الفضاء، إلّأ أنه تم التنبيه من قبل كل من ناسا وبرنامج الفضاء الروسي، وذلك بسبب الخطر الذي تشكّله أطراف أقلام الرصاص المكسورة في الجاذبية الصفرية.

اقرأ أيضًا: أعظم 10 اختراعات في تاريخ البشرية

0

شاركنا رأيك حول "أسوأ اختراعات القرن العشرين.. حامل علبة السجائر وروبوت الرد على الهاتف وغيرها الكثير!"